الخميس 30 مايو 2024

رواية في ظلمة بيجاد البارت الاول والتاني والتالت والرابع بقلم مياده مأمون حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية في ظلمة بيجاد البارت الاول والتاني والتالت والرابع بقلم مياده مأمون حصريه وجديده 
الحلقة الاولي
كان يجلس في في غرفة مكتبه المظلم بالكامل داخل فيلا والده القديمة والتي اقام بها منذ خروجه من الملجأ حتي الان
يتذكر تلك الأيام البائسه منذ ۏفاة والده
فلاش باك
تدور الاحداث في قريه من قري محافظة الشرقية
في زمن التسعينات
دق جرس الفيلا من الخارج وهو يجلس امام
والدته تلك المرأه الحنون الجميلة والتي تداري جمالها بأرتداء الاسود حدادا علي مۏت زوجها وهي تطعم صغيرها ذو الثلاث اعوام
كان عمره هو لا يتجاوز العاشرة لتنظر اليه بحب وتهتف
قوم يا بيجاد شوف مين اللي جايلنا الساعه دي
حاضر يا ماما
جري الصغير علي هذا الباب الحديدي ذو الخلفية الزجاجية وتشبث في مقبضة ليفتحه يري وجه من يقبض القلب بهيبته القويه
يرتد الصغير للخلف وهو يقف امامه لا يعلم لماذا يبغضه هكذا
مين يا بيجاد
دا عمي مهران يا ماما ثم الټفت اليه وقال
جاي ليه يا عمي
اخرس ياض حد بردو يسأل السؤال ده لعمه وهو جاي يزوره
عشان انت رجلك خدت علي البيت عندنا قوي قبل ابويا ما ېموت مكناش بنشوفك اصلا



صفعه قوية تلقاها علي وجنته وهو يصيح بصوته الجهور
اما صحيح انك عيل قليل الادب فاكر ان عشان ابوك ماټ خلاص مش هيبقي ليكم حد يحكمكم
علي العموم الكلام ده هايخليني اتأكد زيادة من اللي هاعمله
جميله جميله انتي فين
كانت تحمل صغيرها وتقف عند باب الغرفة تري ابنها وهو يتلقي تلك الصفعه ولا تقوي ان ترده عنه او تقف امامه
نعم تبغضه ولكنها تهابه وترتعب حين يصيح
انا هنا يا حج مهران اتفضل
اتفضل ايه بقي بعد اللي قاله ابنك قليل التربيه ده
ليقف الصغير من علي الارض وبعين جامحه كعيون شبل صغير تبدلت بالحقد والڠضب بدلا من الدموع وصړخ فيه
انت بتضربني ليه انت مش ليك ضړب عليا
نشلته والدته من امامه قبل ان يلقي الصفعه الثانيه
اسكت يا بيجاد واتأسف لعمك واطلع علي اوضتك يلا
لاء يا ماما انا مش غلطت عشان اتأسف
تعالي يا جميله انا عايز اتكلم معاكي شويه وسيبك من لعب العيال ده
حاضر اتفضل يا حج
جلس علي الاريكه بكل هيبته وجلست هي ومازلت تحمل صغيرها بين ذراعيها ووقف هذا العنيد يستمع لما يقوله لوالدته
ها ناويه علي ايه يا جميله
مش فاهمه قصدك يا حج مهران


قصدي ناويه علي ايه في اللي جاي هاتعملي ايه في حياتك وانتي بقيتي ارمله وفي رقبتك عيلين صغار
هاعيش ليهم يا حج هاربيهم واكبرهم ولحد عودهم ما يشتد ويبقو عوض لأبوهم
الكلام ده لا يودي ولا يجيب ولادك لسه صغيرين ولسه العمر قصادهم ياما وانتي
مره حلوه ولسه صغيرة مش هاتترهبني عليهم يعني
لاء هاترهبن عليهم وليه لاء مراد ماكنش اي حد بالنسبة لي عشان انساه واروح اتجوز غيره
بلاش كلام فارغ مراد ماټ بقاله ٤شهور دلوقتي وعدتك خلصت خلاص
حضري نفسك ليوم الخميس عشان هاكتب عليكي مانا مش هاسمح لراجل غريب انه يدخل بيت اخويا ويستباح حرمة بيته ويحط يده علي فلوسه وارضه كمان
لكن انا رافضة وعمري ما هاتجوز حد تاني بعد مراد
يبقي تسيبي البيت والولدين وترجعي بيت أهلك في مصر واوعي تفكري في يوم تيجي تسألي عليهم او علي ورثهم انتي سامعه
لكن ده ظلم يا حج مهران حرام عليك
اللي عندي قولته وقدامك الحلين دول يا تحضري نفسك للجواز يا تسيبي الولد وتمشي
قال كلامه وهو خارج من عندها وبيجاد يرمقه بكل كره
ضمت الصغير داخل ذراعيها جيدا وهي تظرف الدمع وتهمس پخوف
منك لله يا ظالم يا مفتري عايز تغصبني علي الجواز منك يا تحرمني من ولادي وتقولي حلين
وقف امامها وبدء يمسح دموعها بيديه الصغيرة
مش ټعيطي يا ماما قولي ليه لاء انتي خاېفه منه مش تخافي و انا كل ما يجي هنا هازعق معاه جامد ومش هاخليه يجي هنا تاني
مش هاتقدر يا حبيبي دا بيهددني بيكو عايز يحرمني منكم انتو كمان يا بيجاد
خلاص بقي انا هاروح القسم وهاقول للظابط انه هو اللي اتسبب في مۏت ابويا
اوعي تعمل كده انت لسه صغير مش فاهم حاجه
لاء انا مش صغير قولتلك انا شوفته وهو بيقطع سلك من العربية قبل ما بابا يركبها عشان يسافر
ولما قولتله بتعمل كده ليه قالي انه بيصلحها وبعد
متابعة القراءة
صفحة 1 / 8
لاستكمال القراءة ..