الخميس 30 مايو 2024

رواية في ظلمة بيجاد الفصل الخامس حتى الفصل العاشر بقلم مياده مأمون حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية في ظلمة بيجاد الفصل الخامس حتى الفصل العاشر بقلم مياده مأمون حصريه وجديده 
الحلقة الخامسة
صوت كلاكس سيارته جذب انتباه جميع الحاضرين في الجامعه وهو يضع يده عليه بأصرار يدوي ويدوي دون انقطاع
وقفت بين زملائها مندهشه مما يفعله ذلك المعتوه ما تطلق عليه تؤم روحها ولكنها لم تلتفت اليه حين رأت حراسها وهم يشاهدون الموقف من أوله
قرر احد اصدقائه ان ينهي تلك الوصله وهو يلوح له بيديه
ماخلاص بقي يا عم زياد الجامعة كلها سمعتك
ها هو يترجل خارج سيارته ووجهه مقفهر من الڠضب
واذا به يتجه اليها
الجامعه كلها سمعت والهانم عامله فيها مطرشه
ساره
ما كان منها غير انها تحاول الابتعاد عنه وتجري من امامه الي داخل المبني
استني هنا انتي ايه اللي جرالك مالك بتجري كده ليه
عايز ايه يا زياد ابعد عني بقي
انتي اټجننتي يا ساره ابعد عن مين بصيلي هنا
ما كان منه الا انه يلفها بين يديه لينظر في عينيها التي تداريها تحت نظارتها الشمسية
والذي تفاجئ وهو يجذبها من عليها بتلك الكدمه المتورمة التي كانت تداريها بها وبحجابها وبعض مساحيق التجميل



ينهار اسود ايه اللي في وشك ده مين اللي عمل فيكي كده
ابويا ارتحت ابعد عني بقي
بطلي هبل انتي بقي اقفي كلميني عدل ابوكي عمل كده ليه
جلست علي الدرج من خلفها والدموع لمعت في عيناها وهي تكور يدها اسفل وجنتها
عشان عرف اللي بينا يا زياد واداني حتة علقھ ودلوقتي لما ارجع البيت والحرس يقوللو علي اللي حضرتك عملته مش بعيد بقي المره دي يخلص عليا
يعني عرف اللي بينا
رمته بنظرة ساخره وهي ترمقه حين جلس امامها ما هو بلي حضرتك بتعمله ده خليت الجامعه كلها عرفت اللي بينا انت ناوي علي ڤضحتي يا زياد يا الفي
ههههههه ما هو عشان بحبك يا سارة يا بنت عدلي العزيزي
والله شكلك ناوي علي مۏتي وموتك اه والنعمه صدق ابويا هددني بكده وهو بيعجن فيا امبارح
رفع حاجبه الايمن مذهولا من تعبيرها البسيط هذا وهي بتلك الحاله
يعجن فيكي هي وصلت للعجن قولتلك اروحله واكلمه واطلبك منه وانتي اللي رفضتي بس خلاص طلاما وصلت لكده يبقي مش هاسمع كلامك تاني وهاروحله واتكلم معاه ولازم يوافق علي جوازنا
والنبي تقعد وتبطل جنان انت عارف كويس انه مش هايوافق ابويا لا بيطيق اخوك ولا حتي اسمه


وانا مالي باخويا
نعم انت هاتستعبط هو انت مش عارف اللي بينهم
يا حبيبتي وانا زنبي ايه في كده بس اخويا محامي شاطر وابوكي بيتاجر مش زنبي انه مسك ضد الرجاله بتوعه قضيه كبيره وخسره فيها كتير
ولاااا انت هاتستهبل ولما حضرتك مصدق ان ابويا تاجر ايه اللي يخليك تحب بنته وتبقي عايز تتجوزها
انا عارف ياختي كنت اتعميت في عنيا لما احب شرشوحه زيك
يعني انا شرشوحه وابويا تاجر وانت واخوك بقي اللي اسم النبي حارسكو وصيانكو مافيش عليكم ملامه
اشحال لو ماكنش اتسبب في قتل مراته علي ايد ابوها كنتو عملتوا ايه
بس يا ساره كفايه كلام في الموضوع ده عشان مانزعلش من بعض
ولا نزعل عادي يعني يا زياد بيه اصل انتو الظاهر كده كل اللي بتحبوهم بتبقو السبب في موتهم علي ايد اهليهم
كده بردو يا سارة الله يسامحك
مش هي دي الحقيقة يا زياد مش فرح مرات اخوك ماټت لما ابوها جيه ېقتله واخدت هي الړصاصه بداله
انتي مين اللي قالك الكلام ده
ابويا هو اللي قالي وهددني اني لو مبعدتش عنك هيقتلني زيها وهيقتلك انت كمان معايا
وانتي هاتسمعي كلامه يا ساره
ماتردي سكتي ليه
انا خاېفه عليك يا زياد قبل ما اكون خاېفه علي نفسي
لاء ماتخفيش حبيبك راجل ويقدر يقف في وش السبع بس انتي خليكي جانبي وماتسيبنيش
توقف بسيارته داخل الفيلا وترجل منها وهو ينادي احد حراسه
حماد حماد حماااااد
ايوة اني جاي اهو يا بيجاد باشا
انت كنت فين يا راجل انت سايب البوابه ونايم وفين باقي الحرس
موجدين ياباشا بس يعني بصراحه زعلنين شويه من اللي زياد بيه قاله ليهم
ماله زياد اټخانق معاهم كالعاده
يا باشا والله ما حد عمله حاجه هو اللي من ساعة ما رجع وهو بيخانق الكل
فين الرجاله يا حماد
في الجهه القبليه يا باشاجاعدين عند المخزن
طب تعالي ورايا يامن فين مش سامع صوته يعني
ماهو
متابعة القراءة
صفحة 1 / 11
لاستكمال القراءة ..