الإثنين 27 مايو 2024

رواية كاس الغرام ( انا الفلاحة ) الفصل السابع 7بقلم منال عباس جديده وحصريه

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية كاس الغرام انا الفلاحة الفصل السابع 7بقلم منال عباس جديده وحصريه 
بعد أن وقعت غرام العقود وأخذت حقيبه الاموال وكادت أن تغادر ليستوقفها صوت اسد
اسد غرااام 
توقف قلب غرام وتسمرت مكانها ظنا منها أنه قد تعرف عليها إلا أنه كان يناديها بالاسم الذى اختاره لها 
الټفت إليه ببطئ لتجده منكسر ....وينظر إلى الأرض على غير عادته ...
اسد خسرتها يا غرام ..بقلم منال عباس 
غرام بحذر هى ايه 
اسد ممكن تقعدى معايا شويه انا مخڼوق ومش عارف اتصرف ازاى ...مش احنا اتفقنا نكون اصحاب يا غرام 
هدأت غرام وتذكرت الاتفاق بينهم 
غرام ايوا طبعا ..قولى ممكن اساعدك ب ايه ..وذهبت وجلست أمامه على مكتبه 
اسد انا حكيت ليكى أن بنت عمى اسمها غرام ..لكن ما قولتش أنها تبقي مراتى ..
استغربت غرام ذلك الشخص المتعجرف كيف بعد أن اهانها كل تلك الإهانات ..أن يعترف بزواجهم ..
غرام مراتك !! 
اسد ايوا يا غرام ...بالرغم أن اول ما عرفت انها انفرضت عليا ...ودا من خلال بابا للاسف ..لكن من جوايا فى حاجه بتشدنى ليها ...حاجه بتقولى أنها تخصنى ..دى غرام اللى كانت زى الوردة اتولدت فى الفيلا ..كانت بنت زى القمر ..لدرجة من جمالها صورها وهى طفله انتشرت على صفحات المجلات ...



غرام طب فين المشكله دلوقتى ..
اسد مش قادر انسي ان مامتها هى السبب فى مۏت امى ...
مش قادر ابص فى وشها لدرجة انى فرضت عليها النقاب ...
غرام طب ما يمكن مامتها مظلومه ..انت سمعت كلام لكن ما اتأكدتش منه ...بقلم منال عباس 
اسد وهتأكد منه ازاى وكلهم ماتوا ..
غرام انا برضو اللى هعرفك يا حضرة الظابط ..
اسد باستغراب فى نفسه محدش يعرف انى ظابط !! ليه حاسس ان وراكى حكايه انتى كمان وتظاهر أنه لم يأخذ فى باله حديثها 
أما غرام تحدثت فى نفسها ايه اللى. انا قولته دا المفروض انى معرفش حاجه عنه يارب ما ياخدش فى باله ...
اسد بتمثيل انا بټحطم مش عارف اعيش لحظه من غيرها ..
غرام بارتباك لحديثه خلاص روح ليها وعرفها بمشاعرك دى 
اسد ما هو للاسف انا معرفش راحت فين ..نفسي ترجع لينا ..وخصوصا أن 
والدى تعبان وبيسأل عليها 
غرام بحزن وقلق على عمها 
غرام طب هو عامل ايه دلوقتي ..بياخد علاجه
بدأ الشك يزداد بداخله تجاهها 
اسد للاسف مفيش حد يراعيه وهو رافض العلاج ..وبيسأل على غرام 
غرام فى نفسها واضح يا ابن عمى انك بتشتغلنى بحس الظابط وانا بقي هلاعبك بحس الكاتب وقالت بخبث
طب ما تاخد اجازة واهتم بيه 
اسد بقولك ليل نهار بيسأل على غرام ..
رن جرس هاتف غرام وكانت سلمى المتصل .. بقلم منال عباس 
ردت غرام بصوت مسموع لاسد 
غرام ايوا انا
أرغب في متابعة القراءة