الإثنين 24 يونيو 2024

رواية للعشق حدود البارت الخامس بقلم بسمله بدوي حصريه وجديده

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

رواية للعشق حدود البارت الخامس بقلم بسمله بدوي حصريه وجديده 
دهب بتحاول تبعد عنها مش عارفه .. فاطمه جريت عليها پخوف هي ودلال وبيحاولوا يبعدوا نجوه عنها بس مش قادرين عليها بس ادهم زعق فيها.... أنتي بتعملي هنا يابت انتي 
نجوه بعدت بسرعه عن دهب وقالت بشجاعه زايفه..... جايه اخد حقي
ادهم زعق فيها بغل...... حق اي يااااا ام حق انتي يابت مش قايلك مش عايز المحك هنا وتروحي ل أبوكي لحد ماتتربي من تاني ولا انا مقولتش قووووولت ولا ماقولتش
نجوه پخوف...... قو قولت ياسيد الناس بس هاخد العيال و
قاطعها ببرود.... عيالي مع ابوهم مش هيسيبوا بيت ابوهم لو اي حصل 
عبد العزيز عليا الطلاق بالتلاته ماناساكت يابن اخويا وهوريك يااالا بت قدامي 
ادهم ابتسم بخبث وحط رجل على رجل وقال.... خد الباب في ايدك ياحمايا وااااه خلي في بالك الشړاكه مابينا انتهت 
عبد العزيز سكت بخضه ونجوه صوتت وفي بالها..... ياخبتي دي نهايه العز والنغنغه... ان ادهم يشيل بس اسمه من جنب اسم ابويا دي افلاس لوحدها ودول بهايم مايعرفوش يديروا حاجه ادهم دماغه الماظ ويعتبر هو الي ممشيلنا الشغل جريت عليه پقهر وطمع وقعدت تحت رجليه بدموع تماسيح..... احب على رجلك ياسيد الناس ماتعملش كدا ما تخليش مشاكلنا انا وانت تأثر علينا كلنا وعلى الشغل احنا ماهما كان عيله واحده والمرحوم عمي لو كان عايش ماكنش سمح ان دا يحصل ابدا يرضيك مايكونش مستريح ف تربته ياخويا 

ابتسم بخبث .... طيبه انتي اوي يانوجه وهمك على راحه ابويا اوي يابت 
بصت في الارض بغلب وسكتت
اسلام بعصبيه..... قومي من على الارض يابت ماعاش ولا كان الي يهينك واحنا على وش الدنيا عايز نفصها سيره نفضها عادي يعني احنا مشاركين الريس اوي 
نجوه غمضت عينيها بعصبيه وقالت في سرها..... يابن ال هتبوظ كل حاجه اتكتم 
ادهم ابتسم بمكر..... يعني دا اخر كلام 
اسلام بغل..... مابرجعش في كلمتي انا ي ههه ابن عمي
ادهم ضحك بعلو صوته لدرجه ان غمزاته بانت وكان في غايه الوسامه...... اممم هنشوف... وبعدين بص ل باقي العيله..... خليكوا شاهدين اهو قال كلمته.... والي يرجع فيها يبقى لمؤخزه .... ولا انا هسكت خالص شوفوا انا مؤدب ازاي... الليل... بس الليل وهتكون من صباحيه ربنا عندي بتستسمحني نرجع الشړاكه
اسلام صړخ بغل..... بعينك يا قومي يابت يالا يابا وربنا ماهعديها بالساكت كدا وهتشوف
بقلمي بسمله بدوي
انا قولتلك اي انتي اي يادهب اييييي بجد ليه العند انا مش محذراكي ماتنزليش تحت نزلتي لي قالت كدا نيره بعصبيه شديدة من كتر خۏفها من الي كان هيحصل ل دهب من الحيربوزه نجوه 
دهب بدموع..... حقك عليا والله بس ماقدرتش اقعد وانا سامعه صوته بيزعق والاصوات الكتير الي تحت دي خۏفت خۏفت عليه يانيره قلبي كان

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات