الإثنين 24 يونيو 2024

رواية الحب اللطيف بقلم نور محمد حصريه وجديده وكامله جميع الفصول

موقع أيام نيوز

رواية الحب اللطيف بقلم نور محمد حصريه وجديده وكامله جميع الفصول 

_ارجوكي ردي عليا بقى

كان الفون قدامي بيرن للمره الخامسه وانا ببص عليه بتجاهل وعتاب

_طيب والله ما هرد عليه لاني زعلانه منه اوي  ها

فضل يرن كتير فصعب عليا في الاخر بصراحه لاني سبب الخڼاقه الي حصلت بينا من الاول فمسكت الفون ورديت عليه

: الوو

رد عليا بضيق:  انا مش برن عليكي من بدري مش بتردي عليا ليه؟

رديت عليه بكذب : معلش كونت في الحمام ومش شفته افندم عاوز ايه؟

سمعت صوته اتحول لحزن وقال:  ملك انا عارف انك زعلانه مني  بس انتي كمان نكديه ومش بيعجبك حاجه ابدا

رديت عليه پحده وقولتله: تمام يافهد براحتك سلام عاوزه انام بقى

وقبل مااقفل سمعته بيقول بسرعه: طيب اسمعيني  الاول  انا مهما حصل بينا بس مش يهون عليا تنامي زعلانه مني ياملوكه خلاص انا اسف وحقك  على قلبي انا ياست البنات

تبخر زعلي وديقي منه كله في ثانيه وابتسمت بسعاده عارمه من حبه الكبير ليا لانه مهما حصل بينا من مشاكل هو مش بيهون عليه زعلي منه ابدا

فقولت بكسوف: خلاص يافهد انا مش زعلانه  تصبح على خير عاوزه انام

رد عليا بحب وقال:  تمام وانتي من اهل الجنه ان شاء الله ياحبيبتي

قفلت معاه وانا فرحانه اوي وقومت زي المجنونه وانا بنط على سريري وببص على صورته في فوني بحب قد ايه انا بحبه لانه انسان لطيف جدا  و يقدر يخطف قلب اي شخص بشكله الكيوت وحنيته الي تكفي الكون كله وكمان اهتمام الكبير بيا ده خطڤ قلبي من اول يوم شوفته فيه والله  قعدت على سريري تاني وحضنت فوني بسعاده ونومت وانا بحلم بيه زي كل يوم

وتاني يوم صحيت بنشاط كبير وجهزت نفسي لجامعه الطب بتاعتي وطلعت اطمن على بابا واختي الصغيره و بعدها مشيت على الجامعه بسرعه بقلم نور محمد

وبعد ماوصلت الجامعه قابلت صديقتي المفضله طبعا على بوابه الجامعه فجريت اسلم عليها

: طمطم حبيبه قلبي عامله ايه؟

ردت عليا فاطمه ببسمه: كويسه ياملوكه الحمد لله تعالي بقى بسرعه علشان محاضره الدكتور فهد هتبدأ دلوقتي

سمعتها واتحمست اوي لانه طبعا فهد ده نفسه حبيبي الي كونت بكلمه امبارح فجريت معاها على المدرج وقعدت على اول مقعد علشان اشوفه قدامي بوضوح

وبعد دقايق دخل الدكتور فهد ببتسامته الساحره دي وانا قلبي بيدق بقوه وعنيا بقت بتخرج منها  قلوب حمره من السعاده وبدء يشرح وانا مركزه اوي معاه حقيقي بعد ما اشوفه قدامي بلاقي نفسي بتأمل فيه بحب وهيام

وبعد ما خلص شرح  خرج من المدرج وانا لمېت كتبي بسرعه وكونت هجري خلفه علشان اتكلم معاه بس وقفت على صوت صديقاتي البنات ورايا

وحده من صديقاتي البنات  قالت : انتو سمعتو الي حصل مع الدكتور فهد من كام يوم يابنات

ردت بنت تاني: لا ياريم حصل ايه؟

اجابت ريم وقالت: انا سمعت ان الدكتور فهد من كام يوم خطب الدكتوره نرمين بنت عمه

ردت البنت التانيه بحزن وقالت: بجد ياخساره دنا عيني كانت عليه والله  بس اهو في الاخر كله نصيب برضو هنعمل ايه؟

وبعدها قعدو  يتكلمو كتير ويضحكو مع بعض انا من صدمتي دموعي نزلت زي المطر.. يعني ايه هو خطب بنت عمه من يومين!!..وازاي خبى عليا الخبر ده؟يعني هو الفتره دي كلها كان بيضحك عليا بس!! طيب ليه يعمل معايا كده؟!! فضلت افكر اروح دلوقتي اوجهه واقوله الي سمعته ده وافهم منه الحقيقه.. او اسكت واستني هو يقول من نفسه احسن.. افكار كتير خطرت في بالي اعمل ايه؟ بس مقدرتش اتحمل اكتر فجريت على مكتبه بسرعه وانا دموعي ملت عنيا من الصدمه فدفعت الباب مكتبه بقوه وقهر ودخلت عنده بقلم نور محمد

وقولت بدموع:صحيح الي سمعته ده يادكتور فهد؟!!

نهض فهد بفزع من حالتي وقرب مني بسرعه وقال:مالك ياملك بټعيطي كده ليه؟ حصل ايه؟! معاكي علشان ټعيطي بالطريقه دي! انا مش بحب اشوف دموعك دي ابدا ياملوكه

بعدت شويه عنه وانا بمسح دموعي پعنف قدامه وقولت بضيق:لا فعلا يادكتور عاوز تعملهم عليا تاني بعد ما عرف حقيقتك ياخاين مش كده

رد عليا بعدم فهم وقال:ملك حصل ايه؟انا مش فاهم حاجه!!

اتغظت اوي من تمثيله و رده البارد  عليا فقولتله بعصبيه:حصل ان انت يادكتور يامحترم كونت بتضحك عليا بس والدليل انك خطبت بنت عمك من كام يوم وخبيت عني الخبر ده لان كل حبك ليا طلع كڈب ووهم بس

بصت عليه بدموع ولقيته بدء التوتر والقلق  يبان على ملامحه وبعدها قال:ملك اسمعيني انا بحبك والله وحبي ليكي حقيقي ومش بكذب عليكي ابدا

سمعته پصدمه وانا مش مصدقه الي قاله ده؟ لاني توقعت انه ېكذب الخبر!! مش يقول بيحبني بعد كل الي عرفته عنه فتعصبت اوي منه

وصړخت في وشه پغضب:بس خلاص مش عاوزه اسمع منك كڈب تاني انت شخص خاېن وكذاب..  خونتني وخطبت بنت عمك وضحيت بحبي ليك بكل بساطه حتي مش فكرت تقولي الحقيقه!! خلاص كل حاجه بينا انتهت وعلاقتنا كمان ومش عاوزه اتكلم معاك تاني ابدا

خلصت كلامي وطلعت من مكتبه وانا مڼهاره وقلبي بينز'ف من الألم والۏجع الي بشعر بيه في الوقت ده.. الشخص الوحيد الي حبيته في حياتي وعرفت يعني ايه معني الحب معاه هو بس.. الشخص ده نفسه ضحك عليا وخطب وسابني بكل بساطه كده بعد كل الحب الي كان بينا وكلامنا لبعض أن نفضل سوى لمدى الحياه كله اتبخرت في دقيقه بعد الخبر الحزين ده

نزلت على السلم وانا بجري  مش شايفه قدامي من دموع عنيا وفجأه اختل توازني ووقعت من على السلم بقوه على رجلي فضرخت پعنف من ألم رجلي وقولت:ااااااااااه

فجأه لقيت زمايلي كلهم اتلمو عليا وانا بعيط في الارض من پألم وهوب وانا مڼهاره من العياط لقيت شخص شالني على ايديه بسرعه وخوف وهو بيجري بيا لخارج الجامعه زي المچنون مسحت دموعي بإيدي وانا عاوزه ابص عليه واعرف مين هو الشخص ده؟ وبعد ماقربنا من بوابه الجامعه وضح قدامي شكله كويس كان الدكتور  فهد نفسه الشخص ده وكانت علامات الخۏف والقلق مرسومه على وشه كأنه شايل طفلته وبيجري بيها و...

2🤍

فجأه لقيت زمايلي كلهم اتلمو عليا وانا بعيط في الارض پألم وهوب وانا مڼهاره من العياط لقيت شحص شالني على ايديه بسرعه وخوف وهو بيجري بيا لخارج الجامعه زي المچنون مسحت دموعي بايدي وانا عاوزه ابص عليه واعرف مين هو الشخص ده؟ وبعد ماقربنا من بوابه الجامعه وضح قدامي شكله كويس كان الدكتور  فهد نفسه الشخص ده وكانت علامات الخۏف والقلق مرسومه على وشه كأنه شايل طفلته وبيجري بيها

وصلنا لعربيته بسرعه وفتح الباب ونزلني في العربيه بحنيه وخوف وبعدها ربط ليا حزام الامان وانا بعيط پألم وعيوني موقفتش دموع وفهد عنيه مصوبه عليا پخوف وقلق فتوجه بسرعه لجهه التانيه  وساق العربيه بسرعه كبيره اوي وبعد وقت وقف قدام مستشفي كبير

انا عمري ما شوفت في جماله قبل كده او وقفت قدامه حتي في حياتي فبصيت عليه بزهول واعجاب ولقيت فهد نزل بسرعه ووقف قدامي فتح باب العربيه وكان هيمد ايده تاني علشان يشيلني بس انا شاورت بايدي ليه بسرعه

وقولت بدموع وڠضب: ابعد عني انا كويسه وهمشي لوحدي

قولت كده لفهد بس انا طبعا بكذب لان رجلي كانت بتوجعني اوي بس انا ليسه زعلانه ومټعصبه اوي منه وكمان لانه حرام يقرب مني وهو مش يقربلي حتي فقررت اتحمل على نفسي وانزل وفعلا خطيت برجلي بره العربيه وانا ببص على ملامح فهد الي واضح عليا الخۏف والقلق عليا وهو واقف قدامي ثابت بس وبعدها خطيت برجلي التانيه بس اول ماوقفت عليا صړخت بقوه بقلمي نور محمد  

لاني حسيت بۏجع رهيب في رجلي وقولت: ااااااه لا رجلي مش هقدر امشي عليها من الألم لا

وهوب في ثانيه لقيت فهد كان شالني  بسرعه وخوف قبل مااعترض تاني حتي وجري بيا لداخل المستشفي وانا كونت في عالم تاني من ألم رجلي ودموعي نزلت زي المطر على وشي حقيقي مكنتش حاسه بأي شئ غير الألم ده بس في وقتها

وصل فهد لعياده الدكتوره ودخل بسرعه وحطني على السرير قدامها

وقال بقلق:لو سمحتي يادكتوره هي وقعت على رجلها بقوه ومن وقتها بټعيط من الألم شوفي حالتها بسرعه ارجوكي

سمعت كلامه وابتسمت بسخريه من بين دموعي هو بيتكلم عليا باطريقه دي كده ليه؟ اكون بنت اخته وانا معرفش!! بصراحه طريقته دي دايقتني اوي بس حسيت بالسعاده كبيره كمان من خوفه عليا قد ايه هو شعور جميل فعلا لما تلاقي شخص بېخاف عليك بطريقه الجميله دي

شوفت الدكتوره بعدها قامت وبدءت تكشف على رجلي وانا بعيط من الألم ليسه وفهد واقف جنبي بتوتر وخاېف عليا اوي فقال لدكتوره بقلق وخوف:هي كويسه  ياكتوره مش كده طمنيني عليها لو سمحتي بسرعه بقلم نور محمد

ردت عليه الدكتوره وقالت:متخفش يافندم ده إلتواء بس في القدم وانا هعالجه فورا بس استحمي شويه معايا يأنسه

بصت عليها پخوف وبعدها وجهت نظري لفهد بدموع وانا نفسي امسك ايده في الوقت ده لاني  محتاجه احس بالامان في وجوده جنبي وقتها حسيت اني ليسه طفله صغيره وعاوزه امسك ايد بابا بقوه وستمد القوه و الامان منه علشان الخۏف الي في قلبي ده كله يتبخر بسرعه

بس مقدرتش اطلب منه كده لاني ليسه زعلانه اوي منه مره دقايق وانا ببص عليه بتركيز وليسه الدموع في عنيا فقرب مني فهد كأنه فهم نظرتي دي ومسك ايدي بحنان علشان يطمني بوجوده جنبي وانا غمضت عنيا اول

ما الدكتوره مدت ايدها على رجلي وضعطت عليها بقوه فصړخت انا پألم كبير وضغط على ايد فهد بقوه

وبعدها سمعت صوته الحزين وهو بيقول:معلش انا اسف ياملوكه استحملي معلش

فتحت عنيا وبصيت عليه لقيت عنيه لمعت الدموع فيها لاول مره اشوف عينيه الجميله دي فيها دموع كده

ركزت في عينه وسرحت اوي فيها حتي خلصت الدكتوره ولفت رباط طبي على رجلي

وقالت:كده تمام خلصنا بس هي محتاجه ترتاح وممنوع تمشي عليا لمده اسبوع على الاقل وهتبقى كويسه اوي ان شاء الله

فهد شكر الدكتوره تاني لاني مش هقدر امشي فعلا على رجلي من الألم طلعنا من العياده وانا مكسوفه اوي والناس حولينا بتبص على شكلنا كده مع بعض فخبيت وشي

وقتها حسيت بدفئ وأمان عمرى ماحسيت بيه قبل كده في حياتي وسمعت دقات قلبه كمان كان سريعه جدا وانا وقتها حسيت ان قلبي هيقف وهو بيدق زي طبول الحړب في استعدادها للهجوم.. وصلنا للعربيه ونزلني بحنيه برضو وركب هو كمان بسرعه

وانا طول الطريق كونت بنظر من شباك العربيه جنبي علشان اتجنب ابص عليه او اتكلم معاه لاني ليسه زعلانه اوي اوي منه

وفجأه قطع الصمت الرهيب ده  صوت فهد  وهو بيقول بقلق:ملك انتي كويسه دلوقتي والألم خف او ليسه

سمعته وحاولت كتير اتجاهل كلامه بس بسبب وقفته معايا مقدرتش اعمل كده فقولتله:بقيت دلوقتي كويسه الحمد لله وممكن توصلني بدون كلام لو سمحت لاني مش عاوزه اتكلم معاك تاني

قولت كده ونظرت جهة الشباك جنبي بحزن فوقف فهد العربيه على جنب الرصيف ولف وجهه ليا

وقال بحزن:ملك ممكن تبصي عليا عاوز اتكلم معاكي خمس دقايق بس لو سمحتي

سمعت صوته كان حزين جدا وكأنه بيعيط كمان فبصيت عليه پصدمه لما لقيت عينه فيها دموع كتير وهو بيمسحهم بسرعه علشان ميبنش ضعيف قدامي

وقولتله پصدمه:فهد انت بټعيط؟!!

ابتسم بحزن وقال:ملك صدقيني انا بحبك اوي وخبيت عنك بسبب مشاكل حصلت معايا.. بس تتحل باذن الله وانا هقولك كل حاجه حصلت والله

سمعت كلامه وبقى قلبي وعقلي في حيره اصدقه او لا وبعدين حتي لو عنده مشاكل وهو بيقول بيحبني يعني لازم يكون عنده ثقه فيا اكتر من كده ويحكيلي وانا اكيد هقف جنبه واساعده بأي طريقه بس كلامه ده حسيته قله ثقته فيا وفي حبي ليه

فقولتله پحده:فهد انت لو بتحبني بجد يبقى لازم تقولي الحقيقه كامله وانا هقف جنبك لو كانت الحقيقه ايه؟ بس بكلامك ده تقصد انك مش بتثق في حبي ليك يافهد  ودي اخر فرصه ليك عندي قول مشكلتك ايه؟ وانا اوعدك هقف جنبك ضد العالم كله لاني بحبك بجد يافهد

بصت عليه وانا منتظره رده كان نفسي يثق فيا بجد ويحكيلي كل الي في قلبه بس للاسف لقيته بص قدامه وشغل العربيه وساق بصمت

وانا دموعي نزلت تاني بحزن لدرجه دي انا مش محل ثقه عندك يافهد كل حبي ده ليك مش محل ثقه عندك! فعلا انا كان عندي حق  لما قولت انك شخص كذاب و خاېن علشان كده مقدرتش تقول حاجه دلوقتي قدامي وبتتهرب مني كمان  

بعد وقت وصلنا قدام العماره بتاعتي وقف فهد العربيه وانا فورا فتحت الباب علشان اخرج بس لقيته جري عليا بسرعه

وقال پخوف:ملك استني انا هشيلك علشان رجلك ليسه...

وقبل مايكمل جملته قاطعته پغضب وقولت:شكرا مش محتاجه شفقه منك تاني وكمان لو سمحت عاوزه اعرف تمن الكشف بتاعي كام؟ لاني مش بحب اخد صدقه من حد

بصت عليه ببرود لقيت الصدمه احتلت عينيه وقال پصدمه وحزن:ملك انتي بتقولي ايه؟ شفقه! انا مستحيل اشفق عليكي بالطريقه دي ابدا!!  انا عملت كده لاني بحبك وخاېف عليكي اوي .. وبعدين فلوس كشف ايه الي بتتكلمي عنها؟ لدرجه دي بتعتبرني غريب عنك ياملك!!

نظرت  ليه بضيق وانا بفتكر الي حصل بينا من شويه في العربيه  وسكاته قدامي وقله ثقته فيها.

فقولتله بقوه:ايوه بعتبرك غريب لانك كمان بتعتبري غريبه عنك يافهد فلو سمحت قولي  دفعت كام؟ وانا هرجعهم ليك فورا وكده يبقى احنا صافين مع بعض وكل واحد يروح في طريقه احسن

خلصت كلامي وبصيت عليه ببرود وتحدي وفجأه لقيت ملامحه كلها اتحولت لڠضب وقرب مني....

رأيكم وتوقعاتكم فهد الفهود هيعمل ايه في ملك دلوقتي تفاعل وكومنت كتيرا لو سمحتوا

3🤍

فقولت بقوه:ايوه بعتبرك غريب لانك كمان بتعتبري غريبه عنك يافهد فلو سمحت قولي  دفعت كام وانا هرجعهم ليك فورا وكده يبقى صافين من بعض

خلصت كلامي وبصيت عليه ببرود وتحدي وفجأه لقيت ملامحه كلها اتحولت لڠضب وقرب مني وهوب لقيته شالني بسرعه على ايديه وانا اڼصدمت منه وفضلت اضربه بقوه على صدره علشان ينزلني تاني

وقولتله پغضب: فهد نزلني وابعد عني 
ميصحش كده انت قدام العماره بتاعتنا يافهد اعقل ونزلني بسرعه انا بقيت كويسه وهمشي لوحدي والله

بصيت على ملامحه پخوف بس لقتها متغيرتش ابدا وطلع بيا على العماره وانا خاېفه اوي حد من الجيران يشوفنا كده يفكر في حاجه بينا او بنعمل حاجه غلط فضلت اتحرك پعنف علشان يسيبني انزل بس هو كان ثابت زي الجبل ومش اتأثر ابدا واول ماوصلنا لاول سلم العماره

قولتله بضيق وهمس: فهد ارجوك كفايه كده ونزلني هنا انا خاېفه حد يشوفنا مع بعض من الجيران وتحصل مشكله ارجوك

طلع فهد على اول سلمه من السلم ورد عليا بهدووء: اهدي ياملك انتي مش هتقدري تمشي على رجلك في الوقت ده وشقتك في الدور الثالث وحتي مفيش اسانسير هنا في العماره يعني مستحيل توصلي لهناك لوحدك انا هوصلك وهنزل علطول تمام اهدي بقى ارجوكي

بصت على ملامحه الهاديه من قريب وشكله الكيوت اوي ده وسرحت فيه تاني حقيقي الشخص ده لما بيقرب مني انا بسرح فيه في عالم تاني مش عارفه هو ازاي بيعمل فيا كده وانا مش قادره اقاوم سحره اللطيف ده

طلع فهد وانا في عالمي الخاص عالم  مفيش فيه غيري انا وهو بس وصل فهد عند باب شقتنا  وانا ملحظتش اصلا امتي طلعنا بالسرعه دي  فرجعت من عالمي الخيالي بسرعه تاني وبصيت على وجهه لقيته بينهد بهدووء والعرق بارز في جبهته فميدت ايدي على جبهته بحركه لا اراديه مني ومسحت عليها بحنيه

وفهد بص عليا بنظره حب وانا كمان سرحت في نظرته دي لوقت مفقتش منه غير على صوت فتح الباب قدامنا

وصوت اختي مريم  الصغيره وهي خارجه تجاهنا بتقول بقلق: حاضر بابا هنزل اشوف اتأخرت كده ليه نام انت ومتقلقش

انتبهت لصوتها ونظرت تجاهها بسرعه وهي وقفت قدامي قالت بقلق: ملك كونتي فين الوقت ده كله؟!.. وفجأه اخدت بالها من وجود فهد قدامها فكملت پصدمه

: وايه الي بيحصل هنا؟! مين الجدع ده كمان ياملك

احرجت جدا من سؤالها وانا بحاول اجمع اي كلام علشان اقوله ليها بس لقيت فهد رد مكاني بسرعه بقلم نور محمد

وقال ببتسامه: اهلا يأنسه مريم انا اسمي فهد الدكتور فهد في الجامعه الطب بتاعته ملك اختك

بصيت على فهد پصدمه من كلامه ووجهت نظري لمريم بتوتر بس لقتها ابتسمت وقالت بسرعه: اهلا وسهلا يادكتور نورت اتفضل ادخل

خلصت كلامها وبعدت من قدام الباب وانا بصيت عليها پصدمه هي بس اخدت بالها انه دكتور بتاعي؟! ومش لاحظت انه شايلني قدامها ازاي كده؟ هي البنت دي عبيطه او هبله انا عاوزه اعرف بجد

كونت بفكر في الكلام ده وانا مصوبه عيني عليها بغيظ وفهد دخل الشقه وتوجه للكنبه قدامه في الصالون ونزلني بحنيه عليها ووقف تاني مكانه

وقال لمريم: انا اسف يأنسه مريم لو اجيت كده بدون دعوه بس كانت في حاله طارئه قدامي

قال كده لمريم وهو عنيه مصوبه عليا وانا ببادله النظره بضيق وسمعت مريم ردت عليه بسعاده وقالت: لا عادي يادكتور حصل خير بس بابا ليسه اخد العلاج ونام جوه يعني فأسفه مش هقدر اضيف حضرتك حاجه في الوقت ده

ابتسم فهد ليها وقال:عادي يأنسه حصل خير ابقى مره تاني انا بس طلعت علشان اوصل الأنسه ملك  لهنا لان رجلها اتصابت ومش هتقدر تمشي عليا فلو سمحتي خدي بالك منها الفتره دي اكون ممنون اوي ليكي

مريم سمعته وبعدها أخيرٱ بصت عليا پخوف اختها المسكينه بعد الوقت ده كله اخيرا لاحظت وجودي وانا خلاص كونت حاسه نفسي مش موجوده قدامها اصلا

فقربت مني پخوف وقالت:ملك حبيبتي انتي كويسه دلوقتي انا اسفه مأخدش بالي من حالتك دي والله

رفعت عيني ليها بسخريه وقولت:لا فعلا يامريم وانتي هتاخدي بالك مني ازاي؟ وانتي من اول ماسمعتي صوت فهد مشتلتيش عنيكي من عليه ياست مريم

خلصت اخر جمله بغيظ وغيره واضحه لاني فعلا حسيت بالغيره من نظرتها لفهد وبعدها وجهت نظري لفهد ولقيت ابتسامه كبيره مرسومه على شفايفه بسعاده  الظاهر اني كشفت نفسي وغيرتي عليه قدامه علشان كده هو فرحان اوي وبيبص عليا بحب

وانا اتغظت اوي في وقتها من نفسي ومن غبائي كمان فوجهت نظري بسرعه على مريم تاني باحراج بقلم نور محمد

وقولت بتعب:مريم لو سمحتي انا تعبانه تعالي ساعديني ادخل غرفتي علشان اترتاح

مريم سمعت كلامي وقربت مني بسرعه وسندتني وانا قومت معاها وفهد لف بتجاه الباب وقال: تمام عن ازنكم انا همشي بقى دلوقتي ولو حصل حاجه رني عليا في أي وقت ياملك اوك

طلع فهد وانا بصيت في اثره بغيظ وتحدي وقولت في نفسي تمام يادكتور فهد انا هعرفك مين هي ملك منصور كويس اوي

مره ساعتين وانا في غرفتي متسطحه على سريري بتعب وبفكر بحزن في فهد والي حصل معايا النهاردا بعد ماعرفت خبر خطبته من بنت عمه من وقتها وانا حاسه قلبي  پينزف جوه صدري من الألم حقيقي خېانه الحب دي بتوجع اوي اوي

سرحت في خيالي وانا بتذكر ايامنا انا وفهد سوى ووعده ليا ان بعد مااخلص جامعه هياجي يطلب ايدي من بابا فورا فبتسمت بسخريه بعدها

وقولت بدموع:انتي الي غبيه ياملك علشان علقتي قلبك بشخص بدون ماتعرفي مصيرك معاك هيكون ايه؟ ودي نتيجه غبائك انتي بس.. بقى استحملي ألم  قلبك ده كله لوحدك ياغبيه

كونت بكلم وبعاتب نفسي في نفس الوقت ودموعي لمعت تاني في عنيا  من الۏجع بس فجأه رن فوني فحملته بين ايدي اشوف مين لقيته رقم غريب فقفلت في وشه علطول لاني مستحيل اكلم حد معرفوش

بس فضل الرقم يرن كتير فأصابني القلق يمكن حد يعرفني بيرن برقم تاني ومحتاج مساعده مني طيب ارد او لا فكرت وبعدها اخد الفون ورديت عليه

وقولت بقلق وخوف:الوو مين معايا؟!

مره ثانيه بس وسمعت صوته وهو بيقول:ده انا يا ملك كونتي فين الوقت ده كله؟ ومردتيش عليا ليه؟!! وكمان رقمي القديم حظرتيه من عندك ليه؟

سمعته وبعدها ابتسمت بغيظ وسخريه هو حقيقي بيسئلني انا عملت كده ليه؟ اكيد الاجابه واضحه جدا بس هقول ايه؟الظاهر الدكتور مش بيفهم؟!

عدا دقيقه كمان ورديت عليه بضيق وڠضب وقولت:الاجابه واضحه زي الشمس يادكتور فهد  انا مش عاوزه اتكلم معاك تاني وسبق وقولتلك قصتنا انتهت وانت الي نهيتها بايدك كمان

خلصت كلامي وانا بتنفس پغضب من بروده وطريقه كلامه الغير مفهمومه من نظري يعني هو متوقع اني افضل اتكلم معاه بعد ماخطب حتي لو بحبه اوي بس مستحيل اكلمه تاني بعد الي حصل

رد فهد وقال بحزن وتحدي:تمام ياملك انا هسيبك على راحتك دلوقتي بس صدقيني انا بحبك اوي ومستحيل اقدر ابعد عنك وهفضل معاكي حتي لو ڠصب عنك كمان ياملك

سمعته والدم غلي في عروقي من الڠضب وكونت جاهزه ارد عليه برد هيجرحه اوي بس وقفت فجأه على صوت مريم وهي بتصرخ بصوت عالي من غرفه بابا

فقومت من على السرير بفزع وانا بتسند على الحيطه جنبي علشان اخرج واول ماوصلت لغرفه بابا دخلت بسرعه وصړخت پخوف وانا بجري تجاهه لما لقيت بابا وقع على الارض تحت سريره ومريم جنبه پتبكي بقوه

فقربت منهم وانا جسدي كله بيترعش بړعب على بابا ووصلت ليه ومديت ايدي على جسده وانا بهز فيه پخوف ودموع

وبقوله:بابا رد عليا ارجوك يابابا رد عليا

كونت بحاول افوقه وانا مڼهاره ومريم جنبي كمان  مڼهاره زيي باظبط وفجأه سمعت صوت الباب بيتفتح ودخل هو جري عليا پخوف

فصوبت نظري تجاهه وعنيا ڠرقانه دموع وقولته بنهيار:فهد..فهد ارجوك الحق بابا بسرعه ارجوك يافهد

وفي ثانيه لقيت فهد قرب من بابا وانا جنبه وقاس نبضه وبعدها قال بقلق:ملك نبضه ضعيف جدا ولازم نلحقه على المستشفي فورا احسن نخسره

سمعته وانا قلبي هيقف من الخۏف وهزيت رأسي بسرعه ودموع وانا عنيا بقت زي الشلال  من الخۏف على بابا وهوب لقيت فهد شاله بسرعه وجري بيه لخارج الشقه ووو

4🤍

سمعته وانا قلبي هيقف من الخۏف وهزيت رأسي بسرعه ودموع وانا عنيا بقت زي الشلال  من الخۏف على بابا وهوب لقيت فهد شاله بسرعه وجري بيه لخارج الشقه وانا قومت وحاولت اجري وراه بس مقدرتش من ألم رجلي

فقولتله بسرعه: فهد خد بابا بسرعه على المستشفي وانا هحصلك فورا

اللتفت فهد تجاهي قبل ما يخرج من باب الشقه وقال: لا انتي افضلي هنا علشان رجلك واختك كمان مينفعش تفضل  لوحدها  وهي بالحاله دي وماقلقيش بباكي في عنيا ياملك  

خرج فهد بسرعه وهو شايل بابا وانا رجعت تاني جنب مريم وحضنتها بدموع وقولت:اهدي ياحبيبتي بابا ان شاء الله هيكون بخير ادعي ليه بس يامريومه

فضلت جنب مريم لغايه الصبح واحنا على نفس الحال ده وانا قلبي هيقف حرفيا من الخۏف والقلق على بابا وفجأه لقيت فهد رن عليا ففتحت بسرعه

وسمعت صوته وهو بيقول:ملك انتي كويسه طمنيني عليكي وعلى اختك كمان

رديت عليه بسرعه وقولتله:انا تعبانه اوي يافهد من الخۏف على بابا هو كويس دلوقتي مش كده ارجوك طمني عليه المهم

اجاب فهد بتوتر وقال:متقلقيش بباكي ان شاء الله هيبقى كويس المهم انتي خدي بالك من نفسك ومن اختك كمان وانا هبعت شخص يقف على الباب الشقه علشان يحرسكم لحد ما اطمن على بباكي هنا وهاجي بنفسي اطمن عليكي ياملك اوك

هزيت رأسي بالموافقه وكأنه قدامي شايفني وقولتله:حاضر هعمل كده بس خد بالك كويس من بابا يافهد ارجوك

رد فهد بهدووء وقال:حاضر ياحبيبتي سلام

قفلت مع فهد وصحيت مريم علشان نفطر سوى لاننا مأكلناش حاجه من امبارح من بعد الي حصل مع بابا

مر الوقت وعدا اسبوع كامل وانا واختي مريم واحدنا في الشقه وفهد كل يوم يرن يطمن عليا انا ومريم اختي ويطمنا على بابا .. وكمان كان في شخص الي اتكلم عليه فهد دايما واقف قدام باب الشقه زي البودي جارد واي طلب بنطلبه بينزل هو ويجيبه وكمان كان يبعد حد مع اختي مريم لغايه المدرسه علشان يفضل معاها يحرسها

وانا فضلت في الشقه مطلعتش الاسبوع كله بسبب ألم رجلي بس بعد مرور الاسبوع ده بقيت كويسه الحمد لله وقررت اخرج اشوف بابا بدون مااقول لفهد كونت عاوزه اعملها ليه مفاجأه

وفعلا طلعت بدون ماالحارس ده ياخد باله مني وركبت تاكسي وبعد وقت وصلت للمستشفي وانا دقات قلبي بقت زي الطبول

مش عارفه ده خوف او قلق دخلت وسئلت على غرفه بابا وجريت بسرعه عليها لاني مشتاقه اشوفه اوي فات اسبوع كامل وانا مشوفتش فيه وجه بابا قد ايه واحشني اشوفه واحضنه كمان بقوه لانه بنسبالي مش بابا بس لا

هو بابا وماما وصديقي وقت حاجتي ليه في حزني من الدنيا كلها

دخلت غرفه بابا وانا قلبي بيدق بقوه وعنيا مصوبه على السرير قدامي قربت منه وشلت الغطاء بسرعه وفرحه بس كل فرحتي اتبخرت لما ملقتش حاجه على السرير فرجعت للخلف پخوف

وقلق وعقلي بقى بيعرض سيناريوهات كتير على حاله بابا بس انا هزيت رأسي بالرفض

وقولت بصوت مهزوز من الخۏف: لا مستحيل اكيد بابا نقلوه في غرفه تاني بس ايوه هو في غرفه تاني وانا هخرج علشان اشوفه فورا

وفعلا خرجت زي المجنونه وانا بعيط پخوف وعدم تصديق فضلت اجري لغايه ماوصلت لاخر الممر قدامي

ولقيت فهد هناك قاعد قدام غرفه وهو حاطط ايديه على وشه وكأنه بيعيط فتقدمت بتجاهه وانا  جسدي كله بيترعش پخوف

وقولتله بقلق: فهد انت كويس وكمان بابا كويس مش كده

سكت وانا منتظره رده علشان يطمني على بابا اكيد بابا كويس بس هو بيهزر معايا دلوقتي.. بس حالته دي قلقتني اكتر وقلبي بقى بيدق بقوه من الخۏف

فصړخت فيه بقوه وقولت:فهد رد عليا ارجوك انا قلبي هيقف والله من الخۏف على بابا هو كويس مش كده رد عليا بسرعه

وبعد ماخلصت كلامي وانا بتنفس پخوف وصوت عالي

رفع فهد عنيه تجاهي ولقت لونها بقى احمر من العياط وقال بصوت مهزوز وتعبان:انا اسف ياملك اسف صدقيني حاولت كتير حاولت كتير والله بس قضاء ربنا كان اكبر مني ادعيله بالرحمه ياحبيبتي ده الي نقدر نعمله ليه دلوقتي

سمعته من هنا وحسيت قلبي هيقف من هنا حرفيا ولقيت نفسي بترنح وخلاص هقع على الارض من الصدمه 

وبعدها قال فهد بلهفه وخوف عليا:ملك انتي كويسه مالك ردي عليا ارجوكي انتي كويسه؟!

كونت بسمعه وانا في دنيا تاني من الصدمه بابا سابني سندي وقوتي في الدنيا ماټ وسابني انا واختي لوحدنا طب حلاقي مين دلوقتي  وقت زعلي وحزني؟! حلاقي مين اول ماافرح  هو اول واحد واحكيله على فرحتي دي؟! بابا هو كل عيلتي صحيح انا خسړت ماما زمان بس كونت صغيره ووقتها لقيت بابا هو عوض ربنا ليا من بعدها

بس دلوقتي بابا كمان ماټ وسابني لمين في الدنيا بعد ربنا يكون سبب وياخد باله مني انا واختي الصغيره كمان

كونت مڼهاره اوي وانا بشهق بقوه

وبيهمس بدموع وحزن عليا : ملك اهدي انا معاكي ياحبيبتي وصدقيني هفضل معاكي دايما ومش هسيبك ابدا انتي مش لوحدك ياملك انا جنبك وسندك العمر كله بس اهدي ارجوكي ياقلبي

نزل كلامه ده زي دواء على قلبي وفجأه حسيت نفسي بهدى ولقيت الدنيا ظلمت قدامي وغبت عن الوعي و...  

5🤍

وبيهمس بدموع وحزن عليا : ملك اهدي انا معاكي ياحبيبتي وصدقيني هفضل معاكي دايما ومش هسيبك ابدا انتي مش لوحدك ياملك انا جنبك وسندك العمر كله بس اهدي ارجوكي ياقلبي

نزل كلامه ده زي دواء على قلبي وفجأه حسيت نفسي بهدى ولقيت الدنيا ظلمت قدامي وغبت عن الوعي

مره ثلاث ايام وانا ليسه في المستشفي افتح عيني الاقي مريم جنبي بټعيط وترجع ليا ذكره ۏفاة بابا دموعي تنزل تاني واغيب عن الوعي

في اليوم الرابع فتح عنيا ملقتش مريم جنبي حتي فهد الثلاث ايام الي فاتو مشفتهوش ابدا ياتري راح فين وسابني وانا في امس الحاجه ليه دلوقتي جنبي اتخلى عني بالسهوله دي وسابني هنا لوحدي

غمضت عنيا پألم وانا حابسه دموعي الي بقت زي اللهب من ڼار الي جوايا وفجأه لقيت الباب اتفتح ودخلت مريم منه جري وحضنتني بدموع

وهي بتقول: ملك الحمد لله انك فوقتي اخيرا انا كونت ھموت بدونك والله انتي اخر شخص باقي ليا في الدنيا من بعد ربنا ياملك ارجوكي ارجعي ليا بقى

سمعتها ودموعي نزلت بغزاره على حالتها قدامي انا ازاي كونت انانيه كده ونسيت انها بحاجه كبيره ليا في الوقت ده جنبها انا حقيقي كونت انانيه جدا بس خلاص انا هسيب حزني كله علشانها لاني بقيت المسئوله عنها من بعد بابا الله يرحمه

وفي الليل رجعت انا ومريم تاني لشقتنا والجيران اجو علشان يقدمو العزاء وانا دخلتهم بكل احترام

وحاولت اتماسك والبس قناع القوه قدامهم علشان اختي مريم وبقيت كل شويه ابص على باب الشقه بلهفه وانا نفسي اشوفه

اربع ايام مره ومفيش خبر عنه.. حتي هو مرنش يطمن عليا ازاي كده لدرجه دي فهد نساني؟!.. مشو الجيران بعد وقت

وانا قعدت جنب مريم هي بټعيط بقوه وبتقول: وحشني اوي ياملك بابا وحشني اوي اوي ونفسي اشوفه مره وحده بس

 بقوه وانا بقول بدموع بحاول احبسها جوه عنيا قدامها: ادعيله بالرحمه يامريومه بابا بقى في مكان احسن من هنا بكتير هو مش هيسيبنا ابدا لان حبه ووجوده الحقيقي جوه قلوبنا وهيفضل معانا للابد يامريم اهدي ياحبيبتي اهدي

كونت بطمنها وبطمن نفسي وقلبي معاها حتي سمعت صوت الباب فبعدت مريم عني پخوف وقالت: ملك مين ممكن ياجي لينا في الوقت ده

قومت ورديت عليها بهدووء: اكيد حد من الجيران يامريم اهدي انا جنبك ياحبيبتي

ابتسمت مريم ليا بثقه وانا توجهت وفتحت الباب وقلبي بيدق پخوف صحيح انا قولت كده علشان اطمن مريم اختي بس انا حقيقي بقيت بخاف من صوت الباب وخصوصا وانا معرفش ليسه فهد راح فين وسابني كده الفتره دي كلها

وبعدها بصيت قدامي عليهم وانا ببلع ريقي پخوف حقيقي اكتر اشخاص بيكرهونا وبيحقدوا علينا في الدنيا كلها وهما عمي وعيلة بابا كلهم

حمحمت پخوف وتلعثم وقولت: اهلا ياعمي عامل ايه حضرتك

ابتسم ليا عمي بسمه مستفزه وبعدها قال: كويس كويس اوي يابت اخوي ايه هتسيبي عمك واقف كده على الباب كتير

بعدت من قدام باب الشقه وانا بقول: لا طبعا اتفضل ياعمي البيت بيتك نورت

دخل عمي وفجأه لقيت ابن عمي المستفز كمان بيدخل خلفه اكتر شخص مش بطيقه في الدنيا كلها

وفي الصالون كونت انا و اختي مريم قاعدين على الكنبه قدام عمي وابن عمي الي اسمه طه في صمت وبعدها قاطعت الصمت ده وانا بقول:اهلا ياعمي نورت وشرفت بس خير ايه سبب قدومك هنا كده فجأه

رد عمي ببرود وقال:مفيش ده بيت اخوي اجي وقت مانا عاوز يابت اخوي مش كده والا ايه

قولت بسرعه وخوف:اكيد ياعمي البيت بيتك

كمل بحزن مزيف وقال:تمام اولا البقاء لله يابتي في ابوكي كلنا في البلد زعلنا عليه قوي قوي والله

نظرت ليه بسخريه وانا بقول في نفسي:اه زعلتم عليه فعلا ياعمي بأمآره انه تعبان من خمس شهور والا حد منهم اجه يطمن عليه حتي ياشيخ روح منكم لله كلكم

كمل عمي كلامه ببرود وقال:بس انا يابتي اجيت هنا دلوقتي علشان انتو من دمنا ولحمنا برضو وميصحش نسيبهم كده في بلد الكبيره دي لوحديكم

كونت ببص عليه بغيظ وكره كبير لانه اكتر شخص بيكرهنا كان بيكره امي الله يرحمها لانه كان زمان بيحبها اوي بس هي حبت بابا واختارت تتجوزه هو علشان كده فضل يملئ في قلب جدي وباقي العيله على بابا وماما لغايه ما بابا سابلهم البلد كلها وجه نعيش هنا في القاهره

ودلوقتي لما بابا ماټ الله يرحمه هما اجو طامعنين فينا وفي الشقه دي كمان بس انا مستحيل اسيب شقه بابا وطلع منها لانها فيها ريحته هو وماما كمان

فقولتله بهدووء:متقلقش ياعمي انا كبيره واقدر اخد بالي من نفسي ومن اختي مريم كمان وانت ارجع البلد وقولهم ان ابنهم معاه بنات بمين راجل

رد طه ولد عمي پغضب وقال:ايه الحديت الماسخ ده كيف نسيب حرمتين لوحديهم هنا والعماره دي مليانه شباب يابوي

رد عمي بدعم لكلام ابنه:اهدي ياطه الحديت دي مش هيحصل واصل ادخلي يابتي لمي خلجاتك انتي واختك هترجعي معانا دلوقتي البلد احنا كله عندنا الا العاړ يابت اخوي

كونت هرد عليه بس لقيت اختي بتترعش جنبي من الخۏف واحنا دلوقتي لوحدنا ومش هنقدر عليهم فنزلت دموعي بحسره وانا بقول في نفسي:فينك يافهد دلوقتي ارجوك انا بحاجتك جنبي اوي فينك

وبعد وقت لمېت هدومي انا ومريم وعنيا بقت زي الشلال من الدموع وصوره بابا وجنبه صوره ماما قدامي وانا بعيط على فراقهم وبقول:مش عاوزه اسيبكم والله مش هقدر اعيش بعيد عنكم يارب تحصل اي معجزه دلوقتي مش عاوزه اسيبهم يارب

طلعت انا ومريم في ايدي وشنطتي في ايدي التانيه لقيت عمي قدام الباب وابن عمي قرب اخد الشنطه مني وانا ببص على شقتنا بدموع

وفجأه سمعت صوت طه الغاضب بيقول:انتو مين ياجدع منك ليه وسعو من طريقي احسن ليكم

بصيت تجاه الباب بلهفه لقيت طه واقف وقدامه شابين ضخمين اوي زي البودي جارد ووحد منهم قال پحده: الخروج ممنوع البيه فهد أمر بكده

سمعته وقلبي دق بقوه هو قال البيه فهد مش كده اخيرا هشوفه تاني بصيت تجاه الباب بلهفه كبيره وطه كان واقف قدامهم پغضب كبير وفجأه سمعت صوته الي دب الأمل في قلبي تاني جاي من بره وو

6🤍

سمعته وقلبي دق بقوه هو قال البيه فهد مش كده اخيرا هشوفه تاني بصيت تجاه الباب بلهفه كبيره وطه كان واقف قدامهم پغضب كبير حتي سمعت صوته الي دب الأمل في قلبي تاني جاي من بره

وهو بيقول:برافو عليكم يارجاله عاوزكم تفضلوا هنا على الباب لغايه مااطلب منكم الانصراف تمام

هز البودي جارد رأسهم ليه باحترام وقالو في نفس واحد:تحت امر يافهد بيه

دخل فهد قدام عمي وطه بثقه كبيره وقعد على الكنبه قدامهم وحط رجل على رجل بتكبر وقال:اهلا نورتو بيتي المتواضع ياجماعه

عمي بص عليه بزهول وتقدم پغضب وقال:بيتك مين ياجدع انت ده بيت اخوي انت عتخرف تقول ايه؟!

ابتسم فهد بثقه قدامه وقال: تمام احب اعرفك بنفسي الاول انا الدكتور فهد المصري واكيد حضرتك تعرف مين هو فهد المصري

بصيت على عمي لقيت علامات الاستفهام بقت مرسومه على وشه فضحكت عليه بخفوت

واجه طه جنبه وقال:ايوه يابوي انا اعرفه ده ابن المصري صاحب مصانع وشركات المصري للادويه قريت عليه قبل كده

رد عمي باحترام:معليش يابيه الي مايعرفك يجهلك احنا منقصدش حاجه واصل بس

قاطعه بفهد بتكبر:منغير بس انت تاخد ابنك ده دلوقتي وتتفضل بره من هنا بدون نقاش

رد طه پغضب:انت كيف هتكلمنا كده ده بيت عمي واحنا هنا علشان ناخد بنات عمي ونرجوا بيهم البلد علطول

ضحك فهد عليه بثقه واخرج ورقه من جيبه وقال بسخريه:وانا طبعا هسيبك تأخد مراتي مني بكل بساطه مش كده

عمت الصدمه المكان كله واولهم انا هو قال مراتي والا انا بيتهيئلي بس من الفرحه لا هو قال مراتي فعلا انا متأكده

بصيت عليه پصدمه وفرحه ولقيته وضع الورقه على الطربيزه الصغيره قدامه بثقه وكمل كلامه

:المدام ملك فهد المصري زوجتي على سنه الله ورسوله والقسيمه قدامهم اهه

كلنا بصينا على القسيمه پصدمه بس انا كونت هطير من الفرحه بصراحه ولقيت عمي قرب ومسكها بعدم تصديق وقال بزهول:اييه وكيلها منصور القناوي كيف حصل ده؟!

اجابه فهد ببرود:ايوه وكيلها عمي منصور الله يرحمه انا اجوزتها منه قبل ۏفاته بيوم

وقعت القسيمه من يد عمي وانا عنيا دمعه بفرحه بابا الله يرحمه منساش يأمن عليا قبل مايموت الله يرحمك ياحبيبي

وبعدها لقيت ملامح عمي كلها اتغيرت ومسك يد ابنه طه پغضب وخرج من البيت وهو هيفرقع حرفيا

وانا اول ماشفتهم خرجو جريت بفرحه وامتنان كبير وانا بقول:شكرا يافهد شكرا اوي انك لحقتني انا واختي منهم شكرا اوي

ابتسم فهد على سعادتي وقال:انا وعدتك ياملك اني هفضل معاكي وسندك العمر كله ومش هيفرقنا غير المۏت بس ياقلبي

ابتسمت بدموع الفرحه وبعدها بعدت عنه بهدووء وقولت: فهد القسيمه دي حقيقيه وبابا الله يرحمه الي جوزني ليك مش كده

ابتسم فهد على ملامحي الطفوليه وقال:اكيد ياقلبي عمي منصور الله يرحمه قبل مۏته بيوم انا كونت جنبه بتكلم معاه وحكتله علي علاقتي بيكي وقد ايه انا بحبك اوي وعاوز اطلبك منه  ولما هو شاف حبك الواضح في عنيا وافق وانا جريت جبت المأزون وكتبت الكتاب علطول ياملوكه

ابتسمت بسعاده كبيره اوي ان اخير ربنا جمعني مع الي بحبه وبعدت عن شړ عمي وعيله كلها

بصيت على مريم قدامي لقتها بتفرك اديها بتوتر وخوف فقولت ليها ببتسامه:تعالي ياحبيبتي هنا جنبي انتي اختي وحته مني يامريم ومستحيل اسيبك ابدا

جرت وفهد كان بيبص عليا بحب وانا بادلته النظره بحب وقولتله:فهد ممكن اعرف انت كونت فين الفتره الي فاتت دي بعيد عني؟!

فهد توتر من سؤالي وبص قدامه بشرود وقال:كونت في شغل مهم بس ياملك وكان لازم اخلصه الاول وبعد ماخلص رجعت ليكي فورا

ابتسمت بتفهم وقولت:تمام يافهد

كمل فهد بحب وقال:ملك انا عارف انك بتحبي الشقه دي اوي لانها اخر زكرة من بباكي ومامتك الله يرحمهم بس انا مش هقدر اسيبك تبعدي ياقلبي وكمان مقدرش اقعد معاكي هنا لاني عندي شغل كتير بعيد عن هنا علشان كده انا هاخدك تعيشي انتي واختك معايا في بيتي ووقت ماتحبي تاجي تقعدي هنا انا هجيبك بنفسي تقعدي زي ماانتي عاوزه ده وعدك مني

سمعته وكونت هرد عليه  بالرفض طبعا لاني  متخيلش حياتي بعيد عن ريحه اهلي الي هنا بس لقيت مريم همست ليا وقالت:معليش ياملك وافقي احنا لو فضلنا هنا مش أمان عليا وهو بقى زوجك دلوقتي وده حقه انك تفضلي معاك فوافقي ارجوكي

تنهدت بحزن وانا ببص على شقتنا بدموع وقولت:تمام يافهد هناجي معاك

فرح فهد وقام فورا وهو بيشيل شنطتي وقال:تمام لازم نتمشي فورا لان الطريق طويله لبيتي

قومت انا ومريم ونزلت معاه لتحت العماره لقيت عربيات كتير قدامي وبودي جارد كتير كمان فالټفت لفهد جنبي پصدمه وقولت:ايه الحراس دول كلهم يافهد انت بقيت وزير وانا معرفش

ضحك فهد بخفوت على صدمتي ومسك ايدي بحنيه وقال: حاجه زي كده بس مټخافيش دول للأمان بس ياقلبي

ركبت معاك العربيه في الخلف ومريم ركبت في نفس العربيه من قدام بسعاده وانطلقت العربيه بينا وقدامنا وخلفنا عربيات البودي جارد

وانا في وقتها حسيت نفسي بقيت زوجه وزير فعلا من فخامه الموقف قدامي مره ساعه واتنين ومريم نامت قدام من التعب

وانا غمضت عنيا بتعب ومحستش بنفسي غير وانا نايمه على كتف فهد وهو كان بيتأملني بحب وعشق الطريق كله

وبعد سبع ساعات اخيرا وصلنا وفهد حط ايده على كتفي علشان اصحي وانا فتحت عنيا بهدووء وبصيت من شباك العربيه قدامي على اكبر قصر شوفته في حياتي كلها بانبهار شديد وبعدها وجهت نظري لفهد پصدمه وزهول وقولت: هو انت طلعت وزير فعلا يافهد وو

 

7🤍

وبعد سبع ساعات اخيرا وصلنا وفهد حط ايده على كتفي علشان اصحي وانا فتحت عنيا بهدووء وبصيت من شباك العربيه قدامي على اكبر قصر شوفته في حياتي كلها بانبهار شديد وبعدها وجهت نظري لفهد پصدمه وزهول وقولت: هو انت طلعت وزير فعلا يافهد

ضحك فهد على شكلي وصدمتي وبعدها طلع ومسك ايدي وانا طلعت معاه وقال:لا انا مش وزير بس حياتي اكبر من كده بكتير ياملوكتي

ابتسمت بتلقائيه على ابتسامه وغمازته الي تجنن وبعدها لقيت مريم صحيت وطلعت وهي بتقول ليسه بنوم:احنا فين؟ وايه الجنه الحلوه دي ياملك؟!!

ضحكت على شكلها قدامي وقولت بهيام:هي فعلا جنه يامريم الظاهر اننا داخلين على دنيا تاني ومغامره من نوع اخر يامريومه

جرت عليا مريم ومسكت ايدي پخوف وقالت:ملك اوعي تبعدي عني انا بخاف من الاماكن الجديده عليا ارجوكي

رديت بهدووء:حاضر ياقلبي مټخافيش وانا جنبك أبدا

ابتسم فهد على شكلنا سوي وقرب مسك ايدي بتملك وحب وقال:اوعدك ياملك طول مافي صدري نفس اتنفسه هفضل جنبك وسندك انتي واختك العمر كله مش عاوزك تخافي من أي شئ وانا جنبك ابدا ياحياتي

ابتسمت ليه بحب كبير وكلماته دي دخلت قلبي بجد وبعدها اخدني فهد انا ومريم ودخلنا القصر

وانا طول الطريق بتلفت حولي بنبهار شديد قصر كبير يشبه قصور المسلسلات الهندي الي كونت بشوفها بحديقه جميله جدا مليئه بالاشجار والزهور الساحره وفي نصها حوض لسباحه كبير اوي وجميل جدا فكانت الحديقه القصر مثل الجنه من المناظر الطبيعيه فعلا

دخلنا القصر وانا عنيا وسعو بزهول تام ايه الجمال ده كله انا لو فضلت اوصف في جماله لمده شهر مش هيخلص!!

فجأه قاطع بحر انبهاري وصدمتي من جمال القصر صوت شخص في الخمسين من عمره بيقول:اهلا نورت اخيرا قصرك يافهد بيه

بصت عليه قدامي كان شخص كده هيبه ببدله رسميه وأنيق جدا رغم عمره الكبير

وبعدها رد عليه فهد ببرود وقال:القصر منور بصاحبه ياعمي

رد عليه عمه بضيق وقال:امال كونت فين الفتره الي فاتت دي كلها يافهد باشا

اجابه فهد بضيق مثله:كان عندي شغل مهم في فرع الشركه القاهره ياعمي

تبدلت ملامح عمه لضيق شديد ونزلت بنت من على السلم وهي ترتدي فستان ضيق جدا باللون الازرق وفارده شعرها على ظهرها وكان لونه اصفر داكن وحاطه مصنع بحاله ميكب على وجهها

وانا بصيت عليها بغيره وڠضب وهي مركزه نظرها على فهد بحب وانا كان نفسي اروح اجيبها من شعرها وقتها علشان حطت عنيها على حبيبي بس تحاملت على نفسي وسكت علشان خاطر فهد

وقفت البنت دي بدلال جنب عم فهد وقالت:ايه ده فهودي رجع القصر اخيرا عامل ايه ياروحي وحشتني اوي  

بصيت عليها بنظرات ناريه ومريم مسكت ايدي بقوه وخوف وهمست ليا بصوت خاڤت: اهدي ياملك ارجوكي مش عاوزين نعمل مشكله في اول ډخله لينا قصره كده اهدي وحيات خاطر فهد عندك دلوقتي وبعدها هنتصرف معاها اوعدك

سمعتها وانا بحاول انظم نفسي واهدي من ڠضبي شويه وفجأه لقيت فهد حط ايده على كتفي بحب وتملك

وهو بيوجه كلامه لها ببرود:الحمد لله يانرمين كويس اوي طبعا مدام زوجتي وروح قلبي جنبي ومعايا

بصيت بفرحه كبيره على فهد ولقيته غمز ليا ببتسامه ساحره وانا فهمته فبتسمت ليه بحب كبير

وفجأه سمعت صوت عمه بيقول:انت بتقول ايه؟ يافهد انت نسيت انك خطيب نرمين بنتي والا ايه!!

رد عليه فهد ببرود تام:لا منستش ياعمي بس الظاهر ان انت الي نسيت اني قبل مااخطبها قولت اني بحب وحده تاني وهجوزها بس انت الي اصريت اني اخطب نرمين برضو

فهد قال كده وشدد ايده على كتفي بتملك اكبر علشان يوصل ليهم كلامه اوضح وكمل:ودي هي حبيبتي المدام ملك فهد المصري زوجتي على سنه الله ورسوله

فرحت اوي اوي من كلامه ده قدامهم ورجعت بصيت علي نرمين بنت عمه دي بشماته لقيت علامات الصدمه احتلت عنيها هي وابوها وبعدها طلعت لغرفتها وهي في كامل ڠضبها

وعم فهد بص في اثرها بحزن عليها ووجه نظره لفهد پغضب وقال:تمام يافهد بس افتكر انك كده خونت بنت عمك وعيلتك كلها بعملتك دي

ضحك فهد بسخريه على كلامه وقال:خونت بنت عمي لا ياعماد بيه قصدك اني خونت حبيبتي الاول لما سمعت كلامك وخطبت نرمين وانا قلبي ملك وحده بس وهي مراتي ملك

عماد عمه سمعه ودايق اوي فسابه وطلع بغيظ على غرفته وانا بصيت عليه بنظرات الشماته فيه هو وبنته الملزقه دي كمان

وفهد تنهد بعد مامشو من قدامه ومسك ايدي بحنان وقال: تعالي ياملك نرتاح فوق اكيد تعبانه ياقلبي

ابتسمت ليه وطلعت معاه لغرفنا فوق ومريم فهد حضر ليها غرفه جنب غرفتنا علشان تبقى قريبه مني

ودخلنا غرفنا وانا بفرك في ايديا بتوتر كبير فقرب مني فهد بحب وقال: مالك ياروحي انتي كويسه

ابتسمت ليه بتوتر وقولت: ايوه كويسه بس يعني متوتره شويه كده و..

قال: مش عاوزك تتوتري ابدا في وجودي معاكي ياملك لاني مستحيل اجبرك على شئ انتي مش عاوزاه وانا كل الي محتاجه منك هو وجودك جنبي 

نزلت دمعه الفرحه من عنيا بحب وهيام  وقولتله: انا بحبك اوي اوي يافهد

رد فهد بنبره كلها حب وعشق  :وانا بعشقك مش بحبك بس ياقلبي

بعد فهد عني ومسح دموعي بحنيه كبيره وكمل وهو مركز عنيه في عنيا وقال: حبيبتي مش عاوز اشوف في عنيكي الجميله دي دمعه واحده تاني ياملك واوعدك طول مانا بتنفس جنبك هملأ حياتك سعاده وفرحه بس

خلص كلامه وهو ليسه مركز في عنيا وانا كمان ركزت في عنيه اوي وقرب مني بهدووء بس فجأه رن فونه

فبعد فهد عني وبص على الفون بتوتر وقال:معليش ياملوكه هخرج شويه بس وهرجع علطول مش هتأخر عليكي ماشي

هزيت رأسي ليه وهو خرج بسرعه وتوتر وانا بصيت في اثره بقلق وعدم فهم

مر وقت كبير وفهد مرجعش وانا بدأت اخاڤ عليه فمسكت الفون ورنيت عليه بس هو مردش وده زاد من خۏفي عليه اكتر فقولت انا لازم اخرج ادور عليه بره احسن

وفعلا خرجت من الغرفه وانا بتلفت حوليا پخوف لان المكان كبير اوي فضلت امشي مش عارفه انا فين في القصر ده وصلت لاخر المرر قدامي وفجأه

لقيت فهد كان واقف قدام شباك كبير وليسه بيتكلم في الفون بتاعه تهندت براحه وجريت عليه بفرحه كبيره  بقوه وقولتله:خوفتني عليك اوي يافهد كل ده كلام في الفون ياحبيبي

مرت دقيقه بس واڼصدمت بشده لما لقيت فهد زقني بسرعه بعيد عنه ووقعت على الارض بقوه وانا ببص عليه قدامي پصدمه ودموع

وفجأه سمعت صوته اجه من خلفي وهو بيجري عليا بقلق وخوف بيقول :ملك انتي كويسه ياحبيبتي؟!..

8🤍

مرت دقيقه بس واڼصدمت بشده لما لقيت فهد زقني بسرعه بعيد عنه ووقعت على الارض بقوه وانا ببص عليه قدامي پصدمه ودموع

وفجأه سمعت صوته اجه من خلفي وهو بيجري عليا بقلق وخوف :ملك انتي كويسه ياحبيبتي؟!..

سمعت صوته وانا مش مصدقه نفسي ازاي بيتكلم من خلفي وهو واقف قدامي بثبات ايه انا بحلم والا ايه؟!

فضلت مكاني وانا ببص عليه قدامي پصدمه وزهول وفجأه خرجت  وبيقول:انا اسف ياحبيبتي اتأخرت عليكي مش كده اسف انتي كويسه

سمعته وانا في عالم تاني ازاي وهو واقف قدامي في نفس الوقت لساني لجم ومبقتش قادره انطق بحرف غير بس جمله وحده

:انا بحلم صح

بعد عني فهد بقلق بعد ماسمع كلامي وبص على ملامحي المصدومه وقال پخوف عليا:ملك ردي عليا مالك انتي كويسه؟!

رجعت بصيت عليه بصمت وعدم تصديق وفجأه سمعت صوت شبه صوت فهد بيقول:متقلقش هي مصدومه بس وده حقها يافهد اهدى هي كويسه

رفعت عنيا لشخص ده پصدمه وانا بتأمله قدامي نفس شكل فهد باظبط نفس الطول الجسد بس الفرق الوحيد ان ده ملامحه حاده وثابته غير ملامح فهد اللطيفه الهادئه فضلت ابص عليه لوقت قدامي

لغايه ماشعرت بيد فهد بتسحبني علشان اقف وهو جنبي بيقول بمرح:اه صحيح حقك عليا انا ياحبيبتي نسيت اعرفك بأهم شخص في العيله دي كلها مالك اخويا التوأم

نطقت بعدم تصديق:اخوك التوأم؟!!!

ضحك فهد على ملامحي المصدومه وقال:ايوه ياملك اخويا اسف نسيت اقولك ان عندي اخ توأم وده يعتبر الباقي من عيلتي كلها

بصيت على ملامحه بعتاب كبير وانا بقول بحزن:تمام عن ازنكم انا تعبانه هروح انام

خلصت جملتي ومشيت فورا من قدامهم بحزن

و فهد كان بيبص في اثري پصدمه وحزن فقرب منه مالك اخوه وحط ايده على كتفه بهدووء وقال:هي اكيد زعلانه منك دلوقتي يافهد روح صالحها فورا ياله يابطل

ابتسم فهد ليه بحب وقال:ايوه عندك حق انا هروح وراها فورا تصبح على خير

مالك بحب:وانت من اهله ياحبيبي

فهد سابه بسرعه وتوجه لغرفتنا وانا في وقتها كونت في شرفه الغرفه ببص على النجوم فوقي بحزن وضياع

وفجأه سمعت صوت الباب فتهندت بدموع وفهد دخل اول ماشافني واقفه في الشرفه بحزن

قرب وقال:انا اسف ياقلبي عارف انك زعلانه لاني خبيت عنك موضوع مالك اخويا بس صدقيني ڠصب عني لان مالك هو الي قال مقلش حاجه عنه قبل ماتبقى في قصرنا الاول

بعدت عن فهد بحزن ودموعي نزلت وانا بقولتله:وانا اي حد يافهد انت نسيت اننا وعدنا بعض ان مفيش اسرار تبقي بينا بس انت عملت ايه خبيت عني موضوع مهم زي ده يافهد وانا زعلانه اوي منك

وقال:انا اسف سامحيني ياقلبي واوعدك مش هخلبي عنك حاجه تاني بس كمان انا عاوزك توعديني لو حصل ايه بينا عمرك ماتبعدي ابدا لاني بحبك اوي اوي ياملك

وقولتله:خلاص انا مسامحاك يافهد واوعدك عمري ماهبعد عنك ابدا لان قلبي ملكك انت بس ياقلبي

وفي صباح اليوم التاني صحيت من النوم بسعاده وانا بفرك عنيا بنعاس

بصيت عليه بكسوف وانا بقيت شبه الفروله قدامه وهو ضحك بحب عليا وقال:ايه الكسوف ده كله انتي من امتي بتتكسفي كده ياقلبي بس شكلك يهبل بصراحه وانتي شبه الفروله كده

اتغظت من ضحكه عليا وانا بقوله: انت رخم اوي علفكره ابعد كده من قدامي عاوزه اقوم  

بلعت ريقي بخجل فهد ارجوك لا نزلني يافهد وحياتي عندك لا

ابتسم بفهد بحب وقال:حاضر مش هقرب منك دلوقتي بس هدخلك الحمام تأخدي شور علشان ترتاحي ايه رأيك

هزيت رأسي بسعاده وهو توجهه بيا للحمام ونزلني في البانيو وبعدها خرج وهو بيقول:انا هخرج احضر ليكي لبس علشان تلبسيه لما تخلصي تمام ياقلبي

رديت عليه بسرعه وحب:تمام ياحبيبي

9🤍

مرت خمس دقايق مردش فهد عليا وانا قلقت اوي بس زفرت براحه لما سمعت صوت فتح الباب وقولت:كل ده تأخير يافهد هات اللبس بقى بسرعه ارجوك احسن ابرد كده وو

فجأه حسيت بحد حط ايده على رأسي وبدء يدفعها بقوه نحو ميه البانيو

وبعد وقت صحيت لقيت نفسي على سريري في غرفتنا فقومت بسرعه وانا مړعوبه ليسه وبتنفس بصوت عالي لقيت نفسي بلبس مريح مكون من بيجامه بيتي حريريه بالون النبيتي

فضلت انظر حوليا على الغرفه پخوف وانا مش مصدقه نفسي انا كونت بحلم الوقت ده كله!!.. لا انا متأكده انه كان حقيقي انا حسيت بشخص كان بيحاول يغرقني بس حصل ايه بعد كده؟ وازاي انا وصلت هنا في سريري بامان؟؟

كونت بفكر وبحاول اجمع افكاري كلها وفجأه لقيت فهد دخل وهو بيحمل صنيه على ايده بحرص وقرب مني بقلق وقال:انتي كويسه ياحبيبتي دلوقتي انا فحصتك واطمن عليكي متقلقيش بس حاسه بأي شئ بيوجعك طمنيني

بصيت عليه بتوتر وعدم فهم وقولتله:فهد هو حصل ايه انا اخر شئ بتزكره اني كونت في الحمام وبعدها ناديت عليك وانت مردتش وفجأه لقيت شخص كان بيحاول يغرقني في البانبو وو

سكت برعشه ودموعي نزلت ڠصب عني من الخۏف وفهد قرب مني بحنان وضمني ليه بقوه وخوف وقال:اهدي اهدي ياقلبي ارجوكي انتي كويسه

كونت مڼهاره وانا بتذكر الي حصل معايا وبعدها بعدت عن فهد وعنيا بقت حمره من العياط وقولتله:فهد هو حصل ايه وانت كونت فين وقتها؟!

رد فهد عليا بتوتر ظاهر:انا بس مالك نادي عليا ضروري فطلعت اشوفه بسرعه ولما رجعت لقيتك في الحمام مغمي عليكي فجريت زي المچنون وطلعتك بره الحمام

بصيت في ملامحه الظاهر منها التوتر والڠضب رغم انه بيتكلم معايا بهدووء بس نبره الڠضب ظاهره اوي في صوته كأنه عرف ايه الي حصل معايا في الحمام بس مش عاوز يقولي علشان ميزدشخوفي اكتر من المكان هنا

وبعد دقيقه قرب فهد مني صنيه الاكل وكان كل الاكل المفضل ليا موجود عليا وقال بحب:انا جبتلك كل الاكل الي بتحبيه ياحبيبتي منستش حاجه ابدا عاوز تأكلي كتير اوي لان صحتك اتراجعت الفتره الي فاتت من الحزن على باباكي

ابتسمت بحزن ودموع عند زكره وفات بابا ومديت ايدي على الاكل علشان اكل بس ايدي بقت بتترعش ڠصب عني من الخۏف وفهد اخد باله مني فقرب بسرعه

ومسك الاكل من ايدي پخوف عليا وقال:ملك انتي كويسه مالك ياحبيبتي انا هجيب ادواتي افحصك تاني اطمن عليكي اكتر..

ه وانا بترعش ليسه بين ايديه وهو كان مړعوپ عليا وبيحاول يسيطر على حالتي علشان اهدي وو

وعلى الجهه الاخرى في غرفه المجاوره لينا كانت تقف امامه بدموع وهو ېصرخ بها پغضب يقول:انتي اجننتي يانرمين اكيد.. ازاي تعملي كده افرضي فهد دخل وشافك بتعملي ايه وقتها كان هيخلص عليكي بدم بارد صدقني

نزلت دموع نرمين بحسره قدامه وهي بتقول:
مش قادره ياادم مش قادره هي اخدته مني وانا بحبه.. بحبه اوي

اڼفجرت في البكاء فقترب ادم اخوها منها بشفقه وحزن وحضنها بحنان اخوي وقال: اهدي يانرمين ارجوكي انا عارف قد ايه انتي بتحبيه بس هو عمره ماحبك يانرمين افهمي فهد مستحيل يحبك لان قلبه اختار من زمان انتي اختي وحته مني يانرمين وانا قلبي بيتقطع على حالتك دي قدامي وانا عاجز اني اساعدك اسف ياحبيبتي

بعدت نرمين عنه پعنف وهي تمسح دموعها پجنون وقالت: انت اخويا انا والا اخوه هو ياادم حس بيا وبنار الي جوايا انا عشت عمري كله على حب فهد وهو بقى دقات قلبي دلوقتي وصدقني مش هقدر انساه او اعيش بدون مش هقدر والله

نظر ادم لها بدموع وحزن كبير وقال: طيب اهدي انا مصدقك والله انا مش عندي اغلى منك يانرمين انتي وصيه امي الله يرحمها وانا مستعد اساعدك بس ازاي اعمل كده؟

قربت نرمين من ادم اخوها بخبث ودموع وحضنته بقوه وقالت: انا عندي خطه لو نفذتها معايا فهد هيكرها ويبعد عنها للابد وانا هبقى جنبه من بعدها وهو هيحبني اكتر منها بس محتاجه مساعدتك ارجوك ياادم

ابتسم ادم باستسلام لها وقال: حاضر يانرمين انا معاكي وتحت امرك كمان

ابتسمت نرمين بسمه شريره وهي تتوعد لملك باكتير والكتير لها في المستقبل هنا

دخلت مريم اختي وهي بتقول:ملك انتي فين انا محتاجه منك ال..

سكتت مريم لما شافت حالتي قدامها وجرت عليا پخوف وقالت:ملك انتي كويسه ياحبيبتي مالك..ثم وجهت نظرها لفهد وكملت..فهد ملك مالها بتترعش كده ليه اختي مالها عملت فيها ايه؟!

تهند فهد بحزن وقال:اهدي يامريم ملك كويسه هي بس دخلت في حاله هستيريه من الخۏف وانا عطتها حقنه مهدئ وشويه كده وهتبقي زي الفل باذن الله

قعدت مريم جنبي بدموع على حالتي وقالت:ملك انتي قويه اوي ياحبيبتي دنا بستمد قوتي منك ياملك ارجوكي قاومي علشاني ياملوكه

فضلت على الحاله دي وقت وبعدها غبت عن الوعي وفهد ليسه حاضني پخوف ومريم جنبي بټعيط وفجأه دخل شخص غريب وقال پخوف: فهد بيه الحق اخوك مالك بيه اټصاب بړصاصه في كتفه وهو پينزف اوي تحت وووو

10🤍

فضلت على الحاله دي وقت وبعدها غبت عن الوعي وفهد ليسه حاضني پخوف ومريم جنبي بټعيط وفجأه دخل شخص غريب وقال پخوف: فهد بيه الحق اخوك مالك بيه اټصاب بړصاصه في كتفه وهو پينزف اوي تحت

انتفض جسد فهد بړعب على اخوه وبقى متردد عاوز ينزل يشوف مالك بسرعه وفي نفس الوقت خاېف عليا ومش عاوز يسيبني لوحدي

لغايه ماسمع صوت مريم بتقول: سيبها يافهد انا موجوده هاخد بالي منها وانت اللحق اخوك بسرعه

فهد بعد عني بهدووء وحنيه ووقف بسرعه وخوف وقال: انا هشوفه بسرعه ومش هتأخر خدي بالك كويس منها تمام

هزت مريم رأسها ليه وفهد سابها بسرعه ونزل تحت وبقى دقات قلبه اسرع من الخۏف على مالك اخوه

وبعد ماوصل عنه لقاه قدامه على الانتريه وماسك كتفه پألم وهو پينزف اوي فجري عليه زي المچنون وهو بيقول: مالك انت كويس مين عمل فيك كده اهدي اهدي انا جنبك متقلقش

ابتسم ليه مالك پألم وهو بيتنفس بصوت عالي وقال: انا كويس يافهد اهدي ياحبيبي اخوك قوي مش ضعيف

قرب منه فهد پخوف وبص على اصابته بدموع وقال:انت انت پتنزف اوي يامالك تعال نطلع على المستشفي بسرعه ارجوك

رد عليه مالك پألم وۏجع ظاهر في صوته:لا انا كويس مش محتاج مستشفي متقلقش بس عاوزك تخرج الړصاصه من كتفي بسرعه يافهد

فهد سمعه وهز رأسه بسرعه ودموع وجرى على المكتب احضر ادواتي وقعد جنب مالك وقص مكان الړصاصه بحرص كبير ودموعه نزلت اكتر وهو بيقول:استحمل معلش شويه معايا انا هخرج الړصاصه دلوقتي تمام بس استحمل

هز مالك رأسه ليه پألم وقرب فهد وبدء يعمل اللازم لاخراج الړصاصه من كتفه بهدووء ومالك متماسك قدر الإمكان قدامه من كميه الألم الي بيشعر بيها

لغايه ماخلص فهد واخرج اخيرا الړصاصه وبعدها تنفس براحه وهو بيكمل تنظيف الچرح وتعقيمه وقال:الحمد لله انا اخرجت الړصاصه بأمان من كتفك بس انت ڼزفت ډم كتير ولازم تعوضه بسرعه انا هتصل بالمستشفي بتاعنا لاحضار الډم المطلوب وبعدها هعلقه ليك هنا

ابتسم ليه مالك پألم وقطرات العرق بقت بارزه على وجهه وتسطح على الانتريه بتعب بعد مافهد خلص من علاجه

وفي الليل كونت ليسه في عالم احلامي بحلم بفهد حبيبي زي العاده وفجأه قومت مفزوعه من الصوت العالي في القصر تحت

بصيت حوليا بزهول فهد مش موجود معايا ياترى راح فين وسابني لوحدي هنا

نزلت بسرعه وصوت بقى اعلى وصلت قدام سلم وانا ببص تحت پخوف لقيت عم فهد ومعاه شاب في العشرين من عمره واقف جنبه

وفهد قدامهم وعماد عمه پيصرخ فيه بقوه بيقول: عاجبك الي حصل مع اخوك ده يافهد المره دي ربنا ستر والړصاصه اجت في كتفه بس الله اعلم الړصاصه التانيه هتاجي فين؟

رد عليه فهد بضيق وقال:ارجوك ياعمي مالك اخويا وانا وهو عارفين مصلحتنا فين والي طلبوه مننا ده على چثتي انا و چثه مالك انه يحصل تمام

قال الشاب الي واقف جنب عمه پغضب: الناس دي مش سهله يافهد وانت كده بتعرض عيلتك كلها للخطړ واولهم مالك اخوه افهم وروح اقنعه احسن يوافق على عرضهم  

خلص جملته من هنا وظهر مالك من خلف فهد بتعب وأيده معلقه برباط حول رقبته وقال پغضب:  اددم انا حر دي شركات بابا الله يرحمه وأمانته قبل مۏته وانا مستحيل اتعاقد مع الاشخاص دول وابيع ضميري ابدا

قرب منه فهد بسرعه وسنده پخوف وقال:اهدي يامالك ارجوك علشان اصابتك ليسه جديده تعال معايا ارتاح هنا ومتتحركش ابدا

جلس مالك پغضب وتعب فتقدم عماد منهم بضيق وقال:تمام انا حاولت معاك كتير يامالك انت واخوك بس الظاهر ان مفيش برضو فايده في الكلام معاكم بس اخر مره هحظركم الاشخاص دول كبار اوي ومش هيسكتوا ابدا وبكره تشوفوا كلامي ده بعنيكم

قال كلامه پغضب وانصرف من قدامهم هو وادم ابنه وانا نزلت بعدها بسرعه ووقفت قدامهم وقولت:فهد انت كويس مش كده..ووجهت نظري لاخوه مالك بحزن عليه وقولت..الف سلامه عليك يامالك بيه

ابتسم فهد ليا براحه وبحب بعد مااطمن عليا وقال:متقلقيش انا كويس ومالك كمان كويس بس انتي هنا من امتي ياملك؟!

توتر من سؤاله وخۏفت اقوله اني سمعتهم يزعل مني فقولت:انا دلوقتي صحيت وملقتكش في الاوضه فطلعت اشوفك فين و اجيت لقيتك كده جنب مالك وهو باين متصاب

بص عليا فهد بنظرات مريبه وبعدها قال:تمام اطلعي ياحبيبتي ارتاحي انتي فوق وانا هطمن على مالك كويس وهحصلك فورا ياله

هزيت رأسي ليه بسرعه وجريت على فوق تحت نظرات مالك المصوبه نحوي بشك وبعدها قال لفهد:فهد اوعي سرنا تعرف بيه مراتك دلوقتي علشان حياتها متبقاش في حظر بعدين فاهمني يافهد

ابتسم ليه فهد بحزن وخوف وقال:متقلقش مش هقولها حاجه علشان انا مستحيل اقدر اعيش بدونها ابدا يامالك متقلقش

رد عليه مالك بتعب:تمام تعال اسندني لغرفتي الاول وبعدها اطلع أطمن علي حالتها ياله يابطل

وقف فهد بسرعه وسنده لغرفته واطمن عليه وسابه وتوجه لغرفتنا

وعلى الجهه الاخرى انا كونت قاعده في غرفتي بفكر في كلام عم فهد ورد فهد ومالك عليه ياترى ايه الحكايه الي مخبيها فهد عليا واصابه مالك دي بسببها والا ايه

سرحت في تفكيري كتير لغايه ما قاطعني رن فوني فمسكته بسرعه لقيته رقم غريب ودولي

فترددت ارد او لا بس كان عندي فضول كبير اعرف رقم مين ففتحت وقولت:الوو مين معايا

اجاني الرد من شخص كان بيتكلم عربي مكسر كده وقال:انتي زوجة فهد المصري

رديت پخوف وتوتر كبير:ايوه مين معايا

رد ببرود تام وقال:مش مهم تعرفي انا مين المهم تعرفي انك دلوقتي في خطړ كبير انتي واختك كمان وو

11🤍

وعلى الجهه الاخرى انا كونت قاعده في غرفتي بفكر في كلام عم فهد ورد فهد ومالك عليه ياترى ايه الحكايه الي مخبيها فهد عليا واصابه مالك دي بسببها والا ايه

سرحت في تفكيري كتير لغايه ما قاطعني رن فوني فمسكته بسرعه لقيته رقم غريب ودولي

فترددت ارد او لا بس كان عندي فضول كبير اعرف رقم مين ففتحت وقولت:الوو مين معايا

اجاني الرد من شخص كان بيتكلم عربي مكسر كده وقال:انتي زوجة فهد المصري

رديت پخوف وتوتر كبير:ايوه مين معايا

رد ببرود تام وقال:مش مهم تعرفي انا مين المهم تعرفي انك دلوقتي في خطړ كبير انتي واختك كمان

سمعته وبلعت ريقي پخوف كبير من نبره صوته الواثقه وكونت هرد عليه بس هو قفل المكالمه فورا

وانا جسمي كله ارتعش بړعب بعدها.. قصده ايه اني في حظر كبير انا واختي؟! ومين الشخص ده اصلا؟

فضلت افكر بدون فايده وفجأه لقيت الباب اتفتح قدامي ودخل فهد بتعب فقومت بسرعه وتوجهت ليه وقولت بقلق: فهد حبيبي انت كويس مالك شكلك تعبان اوي كده ليه؟

ابتسم فهد على ملامح القلق المرسومه على وجهي قال بتعب: متقلقيش ياحبيبتي انا كويس بس مرهق شويهفجأه اتفتح الباب

ودخلت منه العقربه نرمين وهي بتصرخ فنتفض فهد

قولت: انتي ازاي يازباله تقربي من زوجي بالطريقه دي

نزلت دموعها قدامنا انا وفهد وبقت بتترعش وهي بتشهق بقوه وألم وقالت: انا انا اسفه بس كونت خاېفه اوي اصل اصل في حد دخل غرفتي من البلاكونه وكان عاوز عاوز

سكتت فجأه ونفجرت في العياط قدامنا وفهد بص عليها بشفقه وقرب منها بهدووء وهو بيقول: نرمين خلاص حصل خير اهدي اهدي متخفيش انا موجود و

بعدت نرمين عنه بضيق بان رغم دموعها المزيفه قدمنا وقالت:انا كويسه ياادم متقلقش بس كونت بحلم بكابوس وحش وافتكرته حقيقه مش اكتر

ووجهت نظرها تجاهي انا وفهد وكملت بغيره وضيق:معليش ازعجتكم في الوقت ده بدون قصدي اسفه يافهد عن ازنكم

خلصت جملتها الاخيره ومسكت ايد ادم وخرجت من الغرفه پغضب وانا بصيت في اثرها بشك وربيه

البنت دي مش ناويه على خير وانا هعرفها حدودها معايا انا وحبيبي فهد فين؟.. بكره هعرفك قيمتك كويس اوي ياخطافه الرجاله والا مكنش اسمي ملك منصور القناوي

بصيت قدامي على فهد وهو بيقفل الباب خلفهم وانا جلست على السرير بضيق وهو قرب مني بتوتر وحزن

بس انا شاورت ليه بايدي بسرعه وڠضب وقولت:خليك عندك متقربش مني لاني مخنوقه اوي يافهد

ابتسم فهد بحزن اكبر وقرب مني اكتر وهوب شالني على ايديه وقعد بيا على السرير وهو پيدفن وجهه في رقبتي بهيام وقال:مقدرش ياقلبي ابعد عنك ابدا لانك نبض قلبي وأسجيني الي بتنفسه ياملك

دق قلبي بقوه من كلماته دي وكونت هضعف من قربه ليا بس تذكرت هو عمل ايه مع نرمين وازاي قرب منها لما صعبت عليه

فنتفضت بسرعه بعيد عنه وانا بقول پغضب:لا فعلا يادكتور فهد انا نبض قلبك بامآره ان دموع الدكتوره نرمين أثرت عليك وصعبت عليك اوي كمان مش كده

ابتسم فهد بثقه وهو بيسند على السرير براحه وقال بغمزه:لدرجه دي بتغيري عليا ياقلبي بصراحه ايوه هي صعبت عليا شويه  كده

اتعصبت اوي من كلامه  ازاي يقول انها صعبت عليك كده قدامي بجد كلامه ده عصبني اوي بس ڠصب عني لقيت دموعي نزلت قدامه بغزازه

وفهد  اول ماشاف دموعي قدامه وقف پصدمه وقال: خلاص اهدي انا اسف كونت بهزر معاكي.. والله انا كونت عارف انها لعبه منها بس كونت حابب اشوف غيرتك عليا قد ايه انا اسف خلاص والله مكنتش اقصد اعمل كده ياحبيبتي خلاص مش هعمل كده تاني والله اسف

فضل يعتزر مني كتير وهو بيضمني ليه اكتر بقوه وانا هدئت شويه وبعدت عنه ببرود وانا بقول بزعل طفولي:لا انا ليسه زعلانه منك ابعد عني انت چرحتني بجد يافهد

ابتسم فهد على ملامحي الطفوليه وقرب شالني على ايديه وهو مركز نظره على شفايفي بحب وقال: وانا ميرضنيش زعل قلبي مني ابدا انا هصالحك فورا بس بطريقتي الخاصه

ختم جملته بغمزه وانا وجهي بقى زي الفروله من الخجل ووضعتي على السرير بحنيه وقرب مني بحب وعشق وووو

وعلى الناحيه الاخرى في غرفه نرمين كانت واقفه قدام ادم اخوها پغضب وهي بتقول:انت ليه عملت كده ياادم انت خربت خطتي كلها لما دخلت

قرب منها ادم پغضب وضيق وقال:نرمين انا صحيح وافقت اني اساعدك لاني بحبك اوي بس مستحيل اسمحلك تعملي كده انتي اختي وشرفي يانرمين ازاي عاوزاني اشوفك وبيحب مراته قدامي وانا اقف معملش حاجه انتي كده بترخصي نفسك ليه وهو مستحيل يبصلك اصلا بطريقه دي ابدا

نزلت دموع نرمين قدامه بغزاره وهي بتشهق بقوه وقالت:انا بحبه اوي ياادم انا مستعده اعمل اي شئ بس فهد يبقى ملكي انا صدقني انا مستعده وفورا كمان

قرب منها ادم بشفقه وحضنها بحنيه وقال:طيب اهدي اهدي دموعك دي بتقطع قلبي عليكي يانرمين انتي اختي واغلا حد عندي.. صدقني هنلاقي طريقه تاني بس مش بطريقه دي ابدا

مسحت نرمين دموعها بهدووء وبصت على ملامحه بعاطفه وقالت بمكر:انا عندي طريقه تاني ياادم وهتنجح اكيد ميه في الميه

ابتسم ليها ادم بستسلام وشفقه وقال:تمام قولي وانا معاكي وهنفذ فورا

ابتسمت نرمين بخبث كبير وهي بتقول:انت ******
برق ادم پصدمه وڠضب من كلامها وقال:لا انتي اجننتي اكيد يانرمين؟!!....

12🤍

نزلت دموع نرمين قدامه بغزاره وهي بتشهق بقوه وقالت:انا بحبه اوي ياادم انا مستعده اعمل اي شئ بس فهد يبقى ملكي انا صدقني انا مستعده وفورا كمان

قرب منها ادم بشفقه وحضنها بحنيه وقال:طيب اهدي اهدي دموعك دي بتقطع قلبي عليكي يانرمين انتي اختي واغلا حد عني.. صدقني هنلاقي طريقه تاني بس مش بطريقه دي ابدا

مسحت نرمين دموعها بهدووء وبصت على ملامحه بعاطفه وقالت بمكر:انا عندي طريقه تاني ياادم وهتنجح اكيد ميه في الميه

ابتسم ليها ادم بستسلام وشفقه وقال:تمام قولي وانا معاكي وهنفذ فورا

ابتسمت نرمين بخبث كبير وهي بتقول:انت تقرب من اختها الصغيره دي وتخليها تحبك اوي وبعدها تخيرها بينك انت او اختها ملك ها ايه رأيك

برق ادم پصدمه وڠضب من كلامها وقال:لا انتي اجننتي اكيد يانرمين؟!!....

قربت منه نرمين بهدووء وخبث وكملت:لا انا مش مجنونه ياادم انا اعرف ان مريم نقطه ضعف ملك الوحيده يعني لو خيرتها بعدين بينها وبين فهد هي اكيد هتسيب فهد وتختار مريم اختها لانها الباقي من عيلتها كلها ها قولت ايه

بعد ادم من قدامها خطوتين للخلف وقال بأعتراض:لا انا مستحيل اعمل كده دي ليسه صغيره  انا مقدرش اخدعها واكذب عليها بوهم الحب وبعدين اخيرها بيني وبين اختها الوحيده لا ده مستحيل وهي زنبها ايه؟

قربت نرمين بتعاطف ودموع وهميه قدامه وهي بتترجاه علشان يوافق وقالت:ارجوك ياادم وافق علشان خاطري انا اختك الوحيده ارجوك انا كل يوم بمۏت وانا بشوفها معاه وجنبه ارجوك ياادم وافق انا بټعذب اوي صدقني

نزلت دمعه من عين ادم على اخته نرمين بشفقه كبيره وقال:طيب خلاص انا موافق بس بطلي عياط انا عارف الي هعمله ده غلط كبير بس انا قدام دموعك ببقى ضعيف ڠصب عني خلاص انا موافق اهدي بقى ياحبيبتي

ابتسمت نرمين بسعاده كبير وهي بتقول بامتنان كبير:شكرا ياادم شكرا ياحبيبي انا عمري ماهنسي وقفتك دي جنبي ابدا شكرا اوي

ابتسم ليها ادم باستسلام وهو يشعر پألم في قلبه لايريد فعل هذا ولكنه مجبر من اجل اخته الصغيره مدللته الحبيبه

وفي صباح اليوم التالي كان الجميع على السفره الفطار عماد عم فهد على رأسي السفره وجنبه على اليمين نرمين وجنبها ادم اخوها وعلى الجهه اليسار فهد وانا طبعا كونت جنبه ومريم اختي جنبي كمان

وفجأه سمعت صوت مالك اخ فهد نازل على السلم  بتعب وهو بيقول:صباح الخير ياجماعه

ردينا كلنا عليه بصباح النور ورفع فهد نظره ليه بقلق وجرى تجاهه بسرعه ونزله برفق في مكانه على السفره وقال:انت ايه نزلك من غرفتك يامالك انا كونت هبعت ليك فطارك لحد عندك انت ليسه تعبان

ابتسم ليه مالك بحب وقال:لا انا بقيت كويس اوي يافهد متقلقش وبعدين انا عندي شغل مهم النهاردا في الشركه والازم اروح

قعد فهد جنبه بهدووء وقال:لا انت هتفضل في البيت الفتره دي لغايه ماجرحك يخف خالص ومتقلقش انا هخلص شغل في الجامعه بدري النهاردا وهروح الشركه اخلص شغلك كله هناك

بصيت على فهد بحب كبير قد ايه هو جميل من بره وجوه كمان ومالك هز رأسه ليه بهدووء بس وبدء في الاكل

وبعد وقت انا جهزت نفسي علشان الجامعه ومريم اختي كمان جهزت نفسها للمدرسه لانها اخر سنه في الثانوي دلوقتي

خرجت من القصر انا ومريم ولقيت فهد عند عربيته في انتظارنا فجريت عليه بحماسه وقولتله:انا جهزت ياحبيبي معليش اتأخرت عليك مش كده

ابتسم فهد ليا  وقال:لا  ياقلبي مش اتأخري والا حاجه انا مستعد افضل انتظرك كده العمر كله ومستحيل اتعب من الانتظار ابدا ياملوكه

ابتسمت ليه برقه وبقى وجهي زي الفراوله من الخجل وفتح باب العربيه قدامي بحب وقال:اتقضلي ياحرم فهد المصري

ركبت العربيه بخجل وفهد ركب العربيه من الجهه التانيه وانا شاورت لمريم بسرعه تركب في الخلف وهي ركبت والعربيه انطلقت بينا

في الجهه الثانيه كان في عيون بتراقب انطلاق العربيه بأعين مثل الصقر وواحد منهم قال:اطلع خلفهم فورا البوص امرنا بمراقبتهم دايما ياله بسرعه

انطلقت العربيه المجهوله خلفنا واحنا بعد وقت وقفنا الاول قدام مدرسه مريم وانا اطمنت عليها بعد دخولها المدرسه بأمان وفهد انطلق لجامعه بتعتنا

وانا قولت بعد وقت بتوتر:فهد ممكن اطلب منك طلب

الټفت فهد تجاهي وقال:عيون فهد انت تؤمري مش تطلبي بس ياقلبي

ابتسمت بحب ليه وقولت بتوتر:بصراحه انا مش عاوزه حد في الجامعه يعرف بجوازنا دلوقتي علشان..

سكت فجأه لما فهد وقف العربيه بسرعه وبص عليا پصدمه وقال:انت بتقولي ايه؟!

بلعت ريقي قدامه من نبره صوته وقولت بارتباك:فهد افهمني انا بس بقول كده علشان..

كونت بتكلم بتوتر وتعلثم واضح وقال:هششش اهدي ياقلبي انا عارف انك متوتره وخاېفه من رد فعل زمايلك في الجامعه  بس انا مقدرش اعمل كده.. انا عاوز الدنيا كلها تعرف انك بقيتي مراتي وملكه قلبي مش الجامعه بس ياملك صدقيني

ابتسمت برقه وسعاده قد ايه انا بحبه اوي ومش بحبه بس لا انا بعشقه كمان بعد فهد عني بهدووء ومسح دموعي من على خدي بحنيه وقال:انا جنبك ياقلبي وهفضل كده العمر كله تمام مش عاوزك تخافي من أي شئ وانا موجود معاكي ياملك ابدا

هزيت رأسي بسعاده ليه وبعد ساعه وصلنا لجامعه بتاعتي فنزل فهد بسرعه وفتح ليا باب العربيه وانا نزلت معاه دخلنا الجامعه مع بعض وايدينا في ايد بعض تحت نظرات الكل المصوبه نحونا

منهم الي بينظر لينا بغيره وحقد ومنهم الي بينظر لينا بنظرات غامضه ومربيه انا مفهمتهاش وبعد ماوصلنا للمدرج بتاعي

فهد ساب ايدي وقال:انا هروح اشوف الجدول النهاردا ايه وهرجع اطمن عليكي تاني خدي بالك من نفسك كويس تمام ياقلبي

ابتسمت ليه بحب وقولتله:تمام ياحبيبي

رحل فهد من قدامي وانا بتأمل في اثره بحب وبعدها دخلت المدرج بتاعي لقيت نظرات الكل موجهه نحوي بغيره وحقد واضح جدا

وانا تجاهلتهم وقعدت مكاني بعدم اهتمام مرت عشر دقايق باظبط ولقيت حبيبه قلبي دخلت قد ايه هي وحشتني اوي

فاطمه بسعاده وهي بتجري نحوي:ملوكه وحشتنيني اوي اوي

وقفت بسرعه واخدتها في حضڼي بسعاده واشتياق وقولت:وانتي اكتر يافطوم والله

وبعدت عنها بعتاب وحزن وكملت:كده ياتوته متسئليش عني الفتره الي فاتت دي كلها وانا كونت بحاول اتواصل معاكي بس فونك كان مقفول

مسكت فاطمه ايدي وقعدت جنبي وقالت بحزن:انا اسفه ياملك بس كان ڠصب عني والله انتي عارفه ان بابا وماما منفصلين وبابا مسافر بره البلد وطلب يشوفني فروحت اشوفه الفتره الي فاتت دي اسفه سامحيني

بصيت على ملامحها الي واضح الحزن عليها وقربت حضنتها بحنيه وانا بطبطب عليها بمواساه وقولت:معليش ياقلبي انا عارفه انك زعلانه اوي من وضعك ده بينهم بس ده نصيب ربنا ياحبيبتي معلش

نزلت دموع فاطمه في حضڼي وهي بتحضني بقوه وبتشهق:انا نفسي بس اعيش جوه عيله متماسكه ياملك مش اكتر.. انا نفسي اعيش في بيت صغير وبابا وماما سوى معايا بس

اڼفجرت في العياط في حضڼي وانا كونت بطبطب عليها قد ايه هو شعور مؤلم اوي انك تعيش في عائله مفككه كده وتفضل تحلم بعائله كامله متماسكه وبتحب بعض شعور صعب اوي بجد

فضلت على الحال ده وقت وانا بحاول اخفف عنها شويه لغايه مابعدت فاطمه عني وهي بتمسح دموعها بحزن وقالت:انا اسفه ياملك انا بس بس...

قاطعتها ببتسامه وانا بقولها:لا محصلش حاجه ياحبيبتي انتي اختي مش صحبتي بس ياتوته

ابتسمت ليا فاطمه من بين دموعها ودخل الدكتور بعدها وبدء يشرح الحاضره

عدي اليوم كله وانا مع فاطمه بعد ماحكيت ليها على كل شئ حصل معايا وهي زعلت اوي على وفاه بابا بس في الاخر فرحت اوي ليا لانها على علم بعلاقتي بفهد من الاول

واجه وقت الانصراف كونت مع فاطمه قدام الجامعه وانا منتظره فهد فضلت معاها وقت كبير بدون فايده

وانا قلقت اوي على فهد هو راح فين؟ من اخر مره سيبته قدام المدرج مرجعش تاني ابدا طول اليوم؟!! او شوفته في الجامعه كلها!!.. مسكت فوني بقلق وضعطت عليه وقبل ماارن على فهد

لقيت زميلتي جرت عليا بسرعه وهي بتقول:ملك انت بتدوري على الدكتور فهد مش كده

الټفت ليها پصدمه وقولتلها:ايوه انتي تعرفي مكانه فين؟!

ابتسمت ليا بارتباك وقالت:ايوه طبعا لان الدكتور فهد هو الي باعتني وقال انه محضر مفاجأه حلوه اوي فوق سطح الجامعه ليكي ياملك

دق قلبي بفرحه كبيره اوي وانا بسمعها وفاطمه سابت ايدي بسرعه وقالت بفرحه:روحي بسرعه ياملك اكيد الدكتور فهد كان مختفي من الصبح بيحضر ليكي المفاجأه دي اجري بسرعه ياله

ابتسمت بخجل قدامها وهزيت رأسي بسرعه وانا بجري على سطح الجامعه بسعاده كبيره وبقول:ياترى ايه المفاجأه الي محضرها ليا فهد دلوقتي يااااه انا بحبك اوي يافهد اوي

وصلت لسطح الجامعه في وقت قياسي ودقات قلبي بقت اسرع وانا بتنفس پعنف من الجري طبعا وفتحت الباب السطح بسعاده كبيره اوي

وبصيت قدامي بسرعه وانا متحمسه جدا لمفاجأته بس فجأه تصنمت مكاني پصدمه كبيره لما لقيت...

13🤍

دق قلبي بفرحه كبيره اوي وانا بسمعها وفاطمه سابت ايدي بسرعه وقالت بفرحه:روحي بسرعه ياملك اكيد الدكتور فهد كان مختفي من الصبح بيحضر ليكي المفاجأه دي اجري بسرعه ياله

ابتسمت بخجل قدامها وهزيت رأسي بسرعه وانا بجري على سطح الجامعه بسعاده كبيره وبقول:ياترى ايه المفاجأه الي محضرها ليا فهد دلوقتي يااااه انا بحبك اوي يافهد اوي

وصلت لسطح الجامعه في وقت قياسي ودقات قلبي بقت اسرع وانا بتنفس پعنف من الجري طبعا وفتحت الباب السطح بسعاده كبيره اوي

وبصيت قدامي بسرعه وانا متحمسه جدا لمفاجأته بس فجأه تصنمت مكاني پصدمه كبيره لما لقيت سطح الجامعه فاضي ومفيش حد ابدا موجود

تقدمت بتوتر وقلق وانا بنادي على فهد وفجأه سمعت صوت اغلاق الباب خلفي

فلټفت بسرعه وخوف لقيت زميلاتي في الدفعه متجمعين قدام باب الخروج بلعت ريقي پخوف وقولت: انتو بتعملوا ايه هنا في الوقت ده؟!!

قربت وحده منهم اسمها ريم وقالت: احنا هنا علشان نحتفل بيكي ياحبيبتي

انهت جملتها واشارت لبنتين منهم قربوا مني ومسكوني وانا دموعي نزلت بړعب وانا بقول: ابعدو عني انتو عاوزين مني ايه؟!!

كونت بحاول افلت منهم بس للاسف مقدرتش عليهم لوحدي ودموعي ملت عنيا وريم قربت مني پغضب وقالت پحقد: بقى انتي يافقيره لفيتي على الدكتور فهد علشان تضحكي عليه لانه غني مش كده يابت

هزيت رأسي برفض وانا بقول بدموع: لا والله محصلش انا وفهد بنحب بعض ومن زمان كمان

بصت عليها پخوف وهي قربت مني اكتر ومسكتني من طرحتي پعنف وقالت: وكمان بتكذبي علينا بقى الدكتور فهد المصري يوم مايحب هيحب بنت فقيره زيك انتي يازباله

صړخت پألم قدمها ودموعي نزلت اكتر وقولتلها: ابعدي ايدك عني ياحيوانه فهد لو عرف هتندمي صدقيني

ضحكت عليا بصوت عالي وبعدها سابت طرحتي وقالت بسخريه: لا خۏفت منك اوي يابت.. بنات هاتو الدهان بسرعه ياله

اړتعبت من كلامها وقولت بتعلثم:دهان؟..دهان ايه؟!!

بصيت عليها پخوف وفجأه اجت بنت من خلفهم معها دلو دهان اسود في ايدها وقالت:اهو الدهان ياريم جبته من النوع الحلو كمان اقل حاجه هياخد معها شهر علشان تقدر تشيله من على وشها بعدين

قربت ريم واخدت الدهان منها بشماته وقربت مني وهي بتقول بتشفي:انا هعرفك مقامك فين؟ و ازاي تضحكي على ناس المحترمه تاني ياجربوعه

ارتعش بشده في ايد البنات وهي قدامي وقولت بدموع وړعب حقيقي:لا ياريم ارجوكي لااا ابعدي عني وحيات النبي متعمليش كده لاااا

اڼفجرت في العياط لما هي قربت مني الفرشه بتاعه الدهان وانا غمضت عنيا بړعب وحاولت كتير افلت منهم وانا بقاوم بدون فايده وفجأه وقفت ايد ريم في الهواء على صوت قوي وغاضب  بيقول:ايدك بعيد عنها يازباله..

فتحت عنيا پصدمه لما سمعت صوته وبصيت قدامي بلهفه وانا بقول بدموع:فهد.. فهد الحقني ارجوك

فهد وجه نظره عليا پخوف قدامهم وقال بقلق وحنيه:انتي كويسه ياحبيبتي هم عملوا ليكي حاجه؟!

هزيت رأسي پخوف وانا بستمد الأمان والقوه منه وقولت:انا كويسه بس هم كانوا عاوزين...

سكت عن الكلام وانا مڼهاره من الخۏف وهو وجه نظره للبنات قدامه وقال پغضب:انتو كلكم هتندموا على ده صدقوني والجامعه دي مش هتدخلوها تاني الا على چثتي

اړتعبو كلهم من صوته وتهديده قدامهم وقالت ريم پخوف منه:دكتور فهد احنا بس بنهزر معها والله مش اكتر و

قاطعها صوت فهد وهو پيصرخ فيها پغضب:امشي من قدامي فورا انا مش برجع في كلامي اوعدكم ان مفيش جامعه طب هتقبل بيكم تاني في مصر كلها ياله غورو من وشي

جرو من قدامه بړعب منه وفهد اخدني ونزلنا تحت وبعدها جاب ليا عصير علشان اهدي

وقال بقلق وخوف عليا: بقيتي احسن دلوقتي ياقلبي او ليسه

هزيت راسي ليه بهدووء وقولت:بقيت احسن علشان انت معايا

ابتسم فهد وقعد جنبي وقال بحب:وانا طول مانا بتنفس وقلبي بيدق هفضل جنبك العمر كله ومش هبعد عنك ابدا ياحبيبتي

ابتسمت بحب فهد وفضلنا على الحال ده وقت وبعدها قال بفهد:ياله نمشي ياملك لأن الوقت اتاخر اوي

بعدت عنه بهدووء ومشينا سوى وبعد ماركبت العربيه قولتله بتسائل:فهد ممكن اعرف انت كونت فين من الصبح؟!

رد عليا فهد بعد ماركب العربيه جنبي وربط ليا حزام الامان وقال:كونت في الشركه ياقلبي علشان حصلت مشكله هناك فروحت علشان احلها وبعد مارجعت لقيت فاطمه صحبتك على بوابه الجامعه وهي قالتلي مكانك فين

تهندت براحه وانا بشكر ربنا ان فهد اجه في الوقت المناسب ولحقني منهم وبعدها بصيت في ساعه ايدي

وشهقت پصدمه وقولت:ياخبر ابيض ده الوقت اتاخر اوي زمان مريم قلقت عليا اوي قدام المدرسه اطلع بسرعه يافهد علشان نلحقها

انطلق فهد بالعربيه بعدها الي مدرسه مريم واول ماوصلنا هناك لقناها قفلت ومفيش حد موجود

فدق قلبي پخوف وقلق عليها وقولت:مريم فين؟ انا كلمتها تستناني هنا بعد المدرسه!!

لف فهد وجهه تجاهي وقال بحنيه علشان مخفش اوي عليا:متقلقيش ياملك اكيد هي استنتك كتير وبعدها خاڤت لوحدها فأخدت تاكسي للقصر انا متأكد زمانها في القصر دلوقتي اهدي

زفرت بقوه وانا بدعي ربنا يطلع كلام فهد صحيح وبعد وقت وصلنا للقصر وانا خرجت جري على غرفه مريم

اطمن عليها واول مادخل عندها لقيتها قاعده على السرير وفي ايدها كتاب وهي بتبص قدامها بشرود

تهندت براحه وقربت منها وحطيت ايدي على كتفها بحنيه وقولت:الحمد لله اني اطمنت عليكي ياحبيبتي كده يامريم تاجي لوحدك وبدون ماتقولي ليا  قلقتيني عليكي اوي

فاقت مريم على صوتي وقامت بسرعه حضنتني پخوف وقالت:انتي كونتي فين ياملك؟ انا خۏفت اوي هناك لوحدي.. لولا وجوده هو كونت هضيع فعلا وقتها

سمعتها وبعدت عنها پصدمه وقلق وقولتلها:قصدك مين يامريم؟وحصل معاكي ايه هناك؟!!

ردت عليا مريم بتوتر وقالت:

14🤍

تهندت براحه وقربت منها وحطيت ايدي على كتفها بحنيه وقولت:الحمد لله اني اطمنت عليكي ياحبيبتي كده يامريم تاجي لوحدك وبدون ماتقولي ليا  قلقتيني عليكي اوي

فاقت مريم على صوتي وقامت بسرعه حضنتني پخوف وقالت:انتي كونتي فين ياملك؟ انا خۏفت اوي هناك لوحدي.. لولا وجوده هو كونت هضيع فعلا وقتها

سمعتها وبعدت عنها پصدمه وقلق وقولتلها:قصدك مين يامريم؟وحصل معاكي ايه هناك؟!!

ردت عليا مريم بتوتر وقالت:اهدى ياملك انا كويسه الحمد لله اهدي وهحكيلك كل حاجه حصلت معايا اسمعي بقى

قعدت معاها على السرير وهي بدئت تحكي

خلصت مريم المدرسه وبعدها وقفت تستناني قدام المدرسه زي مااتفقت معاها انا الصبح فضلت وقت كبير على الحال ده والطلاب كلهم مشو

والمدرسه كمان فقلت فقلقت مريم عليا اوي وقررت تكلمني في الفون بس اول ماطلعته تطلب رقمي لقت شخص سحبه منها بسرعه

وقال بمعاكسه:ايه ده القمر بينور في الظهر كده والدنيا نور

بصت عليه مريم پخوف وقالت:لو سمحت عاوزه الفون بتاعي

قرب منها شاب تاني معاه وغمز ليها وقال:حاضر ياقمر تعالي خديه بنفسك اهو

توترت مريم منهم وخاڤت اوي فسابتهم وجرت بسرعه وهما جرو وراها

فقال شاب الاول:طب فونك ياعسل ليسه معايا اقفي هدهولك

جرت مريم بكل قوتها وهي بټعيط پخوف منهم وفجأه لقت طريق فدخلته بسرعه علشان تهرب منهم

بس للاسف لقت نهايه مسدوده وقفت وهي بتترعش من الخۏف والشباب قربوا منها بأنفاس متقطعه

فقال الشاب بتعب:كده ياجميل نفسنا يتقطع وراكي بس كله يهون لاجل عيونك القمر دول

مريم بدموع:لو سمحتو ابعدو عني انتو مش عندكم اخوات بنات

ضحك شاب وقال:لا انا من ملجئ ياعسل

وقال الشاب التاني بسخريه:وانا اخواتي كلهم ماتوا من زمان ياقمر ها هتاجي معانا باذوق احسن او

مريم اڼهارت من الخۏف وفجأه بقت تصرخ بقوه علشان حد يلحقها منهم

بس احد الشباب قرب منها پغضب ورفع ايده علشان يضربها وهي حطت ايدها قدام وجهها پخوف منه وفجأه لقته صړخ پألم

ففتحت عنيها لقت شاب طويل وعريض واقف قدامها مثل الجدار الحامي لها

وسمعت صوته بيقول:احسن ليكم اختفوا من قدامي او هعمل معاكم الصح

بلعو ريقهم قدامه بس تقدم شاب منهم وقال:اطلع منها انت ياشبح البت دي تخصنا

ضحك بقوه وقال:طيب انا هعد لثلاثه لو لمحت ظلكم قدامي هعمل معاكم السليمه تمام

بصو الشباب لبعض بتوتر بعد مابدء يعد وفعلا خلص عد وبعدها شمر اكمامه وقرب منهم بخبث

وقال:استعينا على الشقا بالله

مسك اول واحد وضربه لغايه ماوقع على الارض وبقه پينزف ډم والتاني خاف منه فجرى على صاحبه وشده بسرعه

وقال:احقك عليا ياباشا ياله يابني بسرعه من هنا

جرو بسرعه من قدامه وهو الټفت لمريم خلفه لقاها بټعيط پعنف فقال بتوتر:انتي كويسه ياأ

وبعد دقيقه اخدت مريم بالها فبعدت عنه بأحراج وهي بتمسح دموعها:انا اسفه بس كونت خاېفه اوي مقصدش صدقني اعمل كده

بص ادم على ملامحها من قريب وركز في عنيها البريئه وقلبه بقى يدق اقوي ونفسه بقى عالي وقال:احم حصل خير المهم انتي كويسه؟

مريم بدموع:ايوه كويسه الحمد لله بس فوني اخده معاه الحرامي

ابتسم ادم على برائتها وقال:متزعليش هجبلك غيره واحلا منه وعد

مريم بخجل:شكرا على المساعده انت اسمك ايه

ادم ببسمه:ادم عماد المصري اكيد شوفيني ابن عم فهد جوز اختك

مريم ببرائه:ايوه شوفتك كتير اوي انا اصلا كونت براقب تصرفاتك من بعيد لبعيد كده علشان ملك حظرتني منك

ضحك ادم على كلامها وقال:من بعيد لبعيد ماشي يااختي اطلعي قدامي على العربيه نرجع القصر احسن الوقت اتأخر

مريم ببسمه:حاضر ياله بينا
طلعت قدامه وادم بص على اثرها باستغراب من كميه البرائه اليعندها وابتسم وهو بيتذكر كلامها قدامه ومشي وراها بهدووء ورجعوا القصر سوى

خلصت مريم من سرد الحكايه قدامي وانا كونت مټعصبه منها علشان قربت من ادم اخو نرمين  بسرعه وانا بطمن قلبي عليها

وقولت:حصل خير المهم انك بخير ياقلبي

مريم ببرائه:انا كويسه اوي متقلقيش ياملك عليا

بعدت عنها وقولت بهدووء:عارفه يامريومه انك قويه اوي بس عاوزه منك تسمعي كلامي ومش تكلمي ادم اخو نرمين تاني ممكن

مريم بتوتر:حاضر ياملك

وفي الجهه في غرفه ادم على مستلقي على سريره وفي ايده فون مريم فاتحه على صورها مع صدقاتها ومع اختها ملك ومع ابوها المټوفي وهي فرحانه وبتعمل تعابير بوشها مضحكه وكان شكلها جميل وبريئ اوي

ضحك ادم على شكلها وبتسم بهيام لما افتكر قربها منه وقلبه بقى يدق بسرعه كبيره فحط ادم ايده على قلبه يتحسسه بغرابه وفجأه

دخلت اخته نرمين بقوه وقالت:ها عملت الي قولتلك عليه ياادم

اتنفض ادم منها وحط الفون جنبه بسرعه وقال بخضه:في ايه يانرمين حد يدخل على حد كده في باب نخبط عليه الاول

نرمين بأسف:معلش اسفه مكنتش اقصد ها المهم عملت ايه؟

ادم بضيق:عملت وكل حاجه تمام متقلقيش

نرمين بفرحه:تمام ياحبيبي دلوقتي وقت الخطه التانيه ماشي

ادم:حاضر يانرمين متقلقيش ممكن بقى تخرجي عاوز انام

نرمين بسعاده:ماشي ياادم تصبح على خير

ادم بضيق:وانتي من اهله

خرجت نرمين فتهند ادم بضيق منها ورجع على سريره تاني وفتحه على صوره مريم وقال بهيام:جميله وبريئه اوي

وفي مكان تاني **

_حاضر ياماما هدور تاني على الدواء متقلقيش مش هرجع غير وهو معايا سلام

قفلت مع مامتها وقالت:وبعدين ياربي انا دورت في كل مكان عنه اروح فين تاني

عدت الطريق وهي سرحانه وفجأه لقت عربيه قربت منها:ااااه مش تحاسب ياتور الطريق قدامك كبير اهو

خرج من العربيه بضيق:مين ده التور يابت

رفعت نظرها ليه پصدمه:الدكتور فهد هنا

رد عليا:نعم ياختي

قامت فاطمه پألم وقالت بفرحه:دكتور فهد ملك عامله ايه طمني  انا رنيت عليها كتير مردتش

مالك ببرود:انا مش الدكتور فهد

فاطمه پحده:نعم مش الدكتور فهد امال واقف بتتكلم معايا ليه

مالك بضيق:انتي مجنونه يابت انتي الي بتكلميني مش انا

فاطمه ببلاهه:مش مهم طيب انت مين اصلك شبه الدكتور بفهد اوي

مالك حط ايده في جيب البنطلون بتاعه بسخريه وقال:انا اخوه البشمهندس مالك

فاطمه سابته وركبت العربيه بتاعته ببرود وقالت:تمام مش هتفرق تعال يا (ب،م) وصلني عند ملك علشان اطمن عليها

مالك بص عليها بزهول وركب العربيه جنبها وقال:(ب،م) قصدك ايه يابت

فاطمه ببلاهه:قصدي البشمهندس مالك ده اختصاره اسمك انا بحب اعمل كده

مالك بضيق:بت اخرجي من العربيه انا مش ناقص جنان على المسا

فاطمه بتعجب:ايه ده في مهندس محترم يقول كده لأنسه رقيقه زيي

مالك ببرود:ايوه فيه اطلعي بره انا مش فاضي عندي شغل

فاطمه بعند:تمام وانا مش هخرج غير عند ملك صحبتي

مالك پحده:اللهم طولك ياروح انا ممكن اخطفك وارميكي في طريق مقطوع واكمل طريقي عادي

فاطمه ببرائه:واهون عليك تعمل فيا كده ياميمي

مالك پصدمه:نعم ياختي انتي يابت مجنونه بجد والا ايه

فاطمه ببرائه:مقبوله منك ياميمي المهم خدي عند ملك عاوزه اطمن عليها ارجوك

مالك بص في عنيها من قرب وسرح فيها وفجأه قاطعته فاطمه بغباء:ايه مأثرتش فيك عيوني البريئه دي.. دنا حتي اطلقوا عليا فاطمه المدمره صاحبه العيون القطط مأكلتش معاك يعني

ضحك مالك بصوته كله عليها وهي بصت عليه پصدمه وقالت:جامده مفيش كلام

مالك بتعجب:مين دي؟

فاطمه ببرائه:ضحكتك وعنيك مدمره

ابتسم مالك بأحراج منها وقال:لا فعلا مجنونه اوي

وبعدها ساق العربيه للقصر بتاعه وفي الطريق مالك كان بيبص عليها بنص عنيه كده علشان متخدش بالها  فشاف في ايدها ورقه

مالك بتسائل:هي ورقه دي فيها ايه؟

فاطمه بحزن: علاج ماما كونت بدور عليه بس مش موجود في مكان

مالك ببرود:هاتي كده اشوفه ممكن عندنا في القصر منه

فاطمه بفرحه:بجد يارب يكون موجود لازم ارجع لماما بيه بسرعه

مالك لتفهم:ربنا يشفيها وان شاء الله موجود عندنا

وبعد وقت وصل مالك للقصر بتاعه وطلع هو وفاطمه معاه

وداخل القصر كانت ملك وفهد بياكلو سوى وفجاه دخل مالك:السلام عليكم

فهد بحب:وعليكم السلام ياحبيبي تعال كل معانا

مالك:لا بالهنا والشفا على قلبك انا مش جعان بس معايا ضيفه وو

دخلت فاطمه بسرعه:بت ياملك انتي فين؟

ضحك مالك وفهد اڼصدم:فاطمه بتعمل ايه هنا؟

سمعت ملك صوتها وجرت عليها:توته انتي هنا بجد اجيتي ازاي؟

فاطمه ببسمه: اجيت مع ميمي هو وصلني لهنا

فهد پصدمه: ميمي مين؟

مالك بضحك: قصدها عليا انا ميمي

فهد بعد استيعاب: اخويا مالك بقى ميمي؟

ملك بفرحه:انا فرحانه اوي انك هنا معايا

فاطمه:وانا كمان كونت خاېفه عليكي اوي

ملك ببسمه:انا كويسه متقلقيش تعالي كلي معايا

فاطمه باعتراض:لا شكرا انا لازم ارجع بسرعه علشان ماما

ملك بحزن:تمام وابقى زوريني تاني

فاطمه ببسمه:حاضر..ووجهت نظرها لمالك..ممكن تشوف ليا العلاج لو سمحت

مالك ببرود: تمام تعالي معايا نطلع نجيبه من فوق

فاطمه بتوتر:ماشي

طلع مالك قبلها وهي مشت خلفه ووصل لغرفته ودخل الاول وبعد مادخلت فاطمه خلفه قفل مالك الباب خلفها بسرعه

فاطمه بخضه:انت قفلت الباب ليه؟

15🤍

طلع مالك قبلها وهي مشت خلفه ووصل لغرفته، ودخل الاول وبعد مادخلت فاطمه خلفه، قفل مالك الباب خلفها بسرعه

فاطمه بخضه:انت قفلت الباب ليه؟

قرب منها مالك بخبث وقال:وحشتيني اوي يامجنونتي

فاطمه بتوتر:ممكن تفتح الباب لو سمحت عاوزه امشي

قرب منها مالك اكتر:انا اسف سامحيني

فاطمه بدموع:لا ابعد عني انا عاوزه امشي

مالك بحب:فاطمه ارجوكي انا ليسه بحبك

فاطمه بدموع اكتر: وانا نسيتك من زمان وياريت انت كمان تنساني احنا مش لبعض

مالك بحزن:بس انتي مراتي يافاطمه

فاطمه پحده:كونت مراتك زمان مش دلوقتي

مالك پغضب:لا انتي ليسه مراتي انا مش طلقتك لغايه دلوقتي

فاطمه بحزن:مالك لو سمحت عاوزه امشي

مالك ببرود:مش قبل ماتسمعيني الاول

فاطمه بضيق:مش عاوزه اسمع منك حاجه كله انتهى زمان وخلص

مالك بعند:بس انا عندي كلام ليسه عاوز اقوله

فاطمه پحده:مش عاوزه اسمع منك حاجه انا شوفت بعيني كل حاجه

مالك بدموع:والله مش انا السبب دول هما السبب.. وانا هاخد حق ابني منهم اوعدك

فاطمه بدموع:كله انتهي من بعد مۏت ابننا يامالك.. انا خسړت ابني من قبل مااحضنه واشبع منه.. انت حاسس بڼار الي جوايا

مالك بدموع:ايوه انا حاسس بيكي اوي.. انا الڼار بتاكل قلبي لغايه دلوقتي.. وكل يوم بټعذب عن الي قبله.. محتاجك معايا انتي الدواء بتاعي يافاطمه ارجوكي ارجعي تاني

فاطمه بتأثر:انا حبيتك اوي يامالك.. لدرجه اني وافقت اجوزك بدون علم اهلك.. بس اهلي كانو عارفين وده الي خلاني اوافق.. وانا سكت ومسئلتش انت عاوز تخبي عن اهلك ليه.. ووثقت فيك بس بعد الي حصل لابني..وهو يادوب عنده اسبوع قتلوه في المستشفي من قبل ما اشوفه.. وانا سئلتك كتير  مين عمل كده عاوزه ابرد الڼار الي في قلبي شويه.. بس انت رفضت تقولي أي حاجه يبقى كل الي بينا اتنهي وخلص

مالك بندم ودموع:انا كونت خاېف عليكي اوي صدقني.. لو عرفني الحقيقه هتبقى في خطړ كبير.. وانا مقدرش اعيش بدونك.. اوعدك هاخد حق ابننا منهم بس اصبري عليا

فاطمه پحده:تمام وقت ما تاخد حق ابني وتبرد ڼاري منهم.. انا هسامحك يامالك وسع من طريقي عاوزه اخرج

وانا موافق بس ممكن نفضل كده شويه انا محتاجك جنبي اوي

وبعد مرور اسبوع مكنش فيه احداث جديد عند ابطالنا، غير ان ادم كان بيحاول يقرب من مريم، وهي كانت بتتجاهله زي ما طلبت ملك منها

وفي يوم خرجت مريم من القصر، وفجأه وقفت على صوته:أنسه مريم ممكن دقيقه

مريم بانتباه:نعم اتفضل

ادم بتوتر:حضرتك عامله ايه؟

مريم:كويسه الحمد لله عن ازنك مستعجله

ادم بسرعه:طيب استني دقيقه بس خدي ده

بصت مريم على العلبه في ايده وقالت بعدم فهم:ايه ده

ادم ببسمه:ده الفون الي وعدتك بيه اتفضلي..انا كونت بحاول اتكلم معاكي علشانه بس انتي كونتي بتجاهليني

مريم بتوتر:احم اسفه وشكرا انا مش محتاجه فون تاني

ادم باصرار:معلش ممكن تقبليه مني انا جبته مخصوص علشانك

مريم بضعف:تمام شكرا ليك عن ازنك بقى علشان عندي مشوار مهم

ادم بفضول:ممكن اعرف مشوار ايه؟

مريم ببرائه:المول محتاجه شويه حاجات مهمه من هناك

ادم براحه:تمام تعالي اوصلك في طريقي

مريم بارتباك:لا شكرا انا..

ادم بمقاطعه:هستناكي في العربيه متأخريش

مريم بزهول:وانا الي كونت بحاول ابعد عنه اسبوع كامل في دقيقه قرب مني تاني

مشت خلفه وقلبها بيدق بقوه احساس غريب وجديد اول مره تعيشه في حياتها "

"وعند ملك في غرفتها كانت قاعده على سريرها بدموع وفي ايدها صوره بباها ومامتها "

دخل فهد لاقاها كده فقال بقلق:مالك ياحبيبتي انتي كويسه

ملك بدموع:النهاردا فات شهر على مۏت بابا يافهد هو وحشني اوي

ضمھا فهد بحنيه:الله يرحمه ياقلبي ادعي ليه برحمه احسن من كده

ملك بحزن:فهد انا عاوزه اروح شقتي وحشتني ريحه بابا وماما هناك

فهد بحب:حاضر ياملك نروح سوى ياله اجهزي وانا هستناكي تحت

ملك:حاضر

وبعد وقت نزلت لفهد وركبنا العربيه لشقه بابا، دخلت ودموعي سبقتني وانا بسترجع زكريات عيلتي كلها هنا، وفضلت على الحال ده وقت وفهد معايا

وبعد ساعتين قال فهد:كفايه كده ياملك الوقت اتأخر لازم نرجع القصر

قومت بحزن وقولت:حاضر ياله بينا

نزلنا سوى وركبنا العربيه، وبعد وقت في الطريق فجأه لقينا عربيه ظهرت جنبا بشكل غريب، وفضلت ټضرب في عربيتنا وانا اړتعبت منها

ملك بړعب:فهد مين دول وبيعملوا كده ليه؟!

فهد بتوتر:اهدي انا معاكي مټخافيش ياملك

ملك پخوف:بس انا خاېفه اوي هما عاوزين مننا ايه؟

فهد:ملك انزلي تحت بسرعه وخدي بالك من نفسك انا هحاول اهرب منهم

نزلت فعلا زي ماطلب فهد، وفضلت اعيط بړعب وفهد حاول يبعد عنهم قدر المستطاع بس فجأه وقفت عربيه قدامنا، فوقت فهد في اخر لحظه

وانا قولت بدموع:فهد حصل ايه؟

فتح فهد باب العربيه وقال پخوف:ملك اوعى تخرجي من العربيه لو حصل ايه سامعه

ملك بقلق:حاضر طيب انت رايح فين خليك هنا انا خاېفه اوي

فهد پخوف:مش هتأخر عليكي بس اوعى تطلعي من هنا مفهوم

هزيت رأسي وطلع فهد من العربيه، وبصيت قدامي على العربيه التانيه لقيت طلع منها شابين ضخام اوي

وواحد منهم قال:البص بيسلم عليك يامالك بيه وبيقولك وقتك خلص معاه

فهد بتوتر وخوف:وانا مستعد ومش خاېف منكم وقدامكم اهو

سمعتهم وانا مش فاهمه حاجه ليه قاله مالك مش فهد، ومين الاشخاص دول اصلا، وفجأه ببص عليهم لقيت شخص منهم اخرج مسد*س ووجهه على فهد

وانا صړخت بړعب:فهد ابعد عنهم ارجوك.. فهد ابعد بسرعه

كونت پصرخ پجنون داخل العربيه، بس محدش سمعني ابدا وفهد كان ثابت قدامهم ومحاولش حتي يدافع عن نفسه

دقيقه بس مره، وسمعت صوت ضر*ب نا*ر ببص لقيت فهد وقع قدام العربيه متصاب، وانا كونت هيغمى عليا من الخۏف عليه، وفضلت احاول افتح العربيه بدون فايده، والعربيه التانيه طلعت بسرعه وأختفت تماما

فضلت زي المجنونه بدور في العربيه وبحاول افتح الباب، لغايه مالقيت مفتاح العربيه فتحته وجريت على فهد لقيته متصاب وبينز*ف

نزلت انا مڼهاره:فهد رد عليا بالله عليك متعملش فيا كده فهد انا ھموت بدونك والله رد عليا

 پخوف وړعب وسمعت صوته بيقول بضعف:ملك مټخافيش انا هكون كويس مش هسيبك ابدا اهدي كفايه انا كويس

ملك بنهيار:لا لا انت مش كويس

بصيت عليه پخوف لقيته غمض عنيه، وانا اړتعبت اكتر عليه: فهد افتح عنيك رد عليا لا متمضش عنيك كده انت سامعني رد عليا بالله عليك

ولما ملقتش رد منه مسكت فونه بسرعه ورنيت على مالك

مالك بقلق: الوو يافهد انت كويس  

ملك بدموع:الحقني يامالك بسرعه فهد بيمو*ت مني

مالك بړعب:انتي بتقولي ايه فينك دلوقتي؟

ملك پخوف:انا مع فهد وهو اتصا*ب وبينز*ف بالله عليك تعال بسرعه الحقه احنا في****

مليته العنوان بسرعه وهو قفل فورا وبعد عشر دقايق وصل عندنا واڼصدم من شكل فهد

وانا رفعت عنيا ليه بدموع:مالك.. فهد بيمو*ت ارجوك الحقه بسرعه

فاق مالك وشال فهد بسرعه على العربيه وانا جريت خلفه وركبت معاه وانطلق مالك بسرعه جنونه بړعب ودموع

وبعد دقايق وصل مالك للمشفي وشال فهد بسرعه وانا جريت خلفه

مالك بړعب:دكتور بسرعه اخويا بيمو*ت

جرى كل الي في المشفي على مالك واخدو فهد منه وانا وقعت على الارض بدموع وصدمه

مالك بشفقه:اهدي هيبقى كويس ادعيله بس اخويا مش هيجراله حاجه

قومت وانا دموعي ڠرقت وجهي:فهد كان بيحميك يامالك.. انا سمعتهم قالو مالك بيه وقتك خلص معاهم

مالك پصدمه:متقلقيش ان شاء الله خير تعالي معايا احسن حالتك صعبه اوي

بصيت على غرفه فهد بړعب:لا انا عاوزه اطمن على فهد الاول

مالك:هنطمن عليه كلنا.. بس لازم ترتاحي انتي تعبانه اوي.. وفهد هيزعل اوي لو جرالك حاجه

ملك بستسلام:تمام حاضر انا

فجأه وانا بتكلم حسيت دماغي بقت بتلف ووقعت على الارض اغمى عليا

ومالك جرى بسرعه شالني پخوف وقال:دكتوره بسرعه عاوز دكتوره فورا

وبعد وقت كان الوضع كما هو عليه ومالك وقف منتظر اخبار عن اخوه وكمان عليا

اخرج الدكتور من عند فهد فجرى عليه مالك بقلق:ها ياكتور فهد كويس مش كده

الدكتور بحزن:بصراحه الحاله نز*فت ډم كتير اوي و..

مالك بمقاطعه پغضب:و ايه اتصرف اخويا لو جراله حاجه بحياتك انت فاهم

الدكتور پخوف:حاضر حاضر عن ازنك

مالك وقف پجنون وهو خاېف اوي على فهد وفجاه خرجت الدكتوره من عند ملك

مالك پخوف وقلق:ها طمنيني عليها هي كويسه

الدكتوره:ايوه كويسه هي بس تعرضت لضغط نفسي.. وده غلط على حالتها دلوقتي

مالك بعدم فهم:حالتها ايه.. قصدك ايه؟!

الدكتوره:مبروك حضرتك المدام حامل الف مبروك

مالك پصدمه:حامل؟!!!

16🤍

مالك وقف پجنون وهو خاېف اوي على فهد وفجاه خرجت الدكتوره من عند ملك

مالك پخوف وقلق:ها طمنيني عليها هي كويسه

الدكتوره:ايوه كويسه هي بس تعرضت لضغط نفسي.. وده غلط على حالتها دلوقتي

مالك بعدم فهم:حالتها ايه.. قصدك ايه؟!

الدكتوره:مبروك حضرتك المدام حامل الف مبروك

مالك پصدمه:حامل؟!!!

وبعد وقت فتحت عنيا بتعب وانا ببص حوليا بتعجب وفجأه تذكرت فهد فخرجت جري من الغرفه

واڼصدمت من المشهد قدامي لقيت العيله كلها متجمعه عند غرفه فهد والكل بيعيط حتي مالك اخوه فجريت اشوف في ايه

ملك پخوف: في ايه بتعيطوا ليه فهد فين هو كويس صح انا متأكده

ردت عليا مريم بدموع وشفقه: ملك اهدي ياحبيبتي ارجوكي مش كده

ملك پجنون: لا مش ههظى قبل ماعرف في ايه وفهد فين؟

قربت مريظ وحضنتني بدموع وشفقه وانا منهاردا وفجأه اجت نرمين قدامي بدموع وڠضب

نرمين پغضب: فهد ماټ ياملك هانم وكله بسببك انتي يانحس ډخلتي حياته ودمرتيها واهو ماټ كله بسببك انتي السبب

سمعتها بعدم تصديق وقولت: كذابه فهد ممتش انتي كذابه فهد حبيبي بخير انا متأكده

قرب مني مالك اخوه وقال: ادم خد ملك واختها للقصر لوسمحت علشان ترتاح

ادم بطاعه: حاضر يامالك ياله يامرات اخويا وانتي كمان يامريم

ملك بدموع واعتراض: لا انا مش همشي من هنا قبل مااشوف فهد الاول واطمن عليه

مالك پحده: ادم خدهم بسرعه من هنا ياله

ادم پخوف: حاضر لو سمحتي اطلعي معايا بعدين نتكلم في القصر

مريم بدعم: ياله ياملك انتي تعبانه بعدين نتكلم معاه ارجوكي

طلعت مع مريم وادم ووصلنا للقصر وانا ليسه في عالمي الخاص مع فهد وقلبي رافض كلهم كله. عنه لان فهد وعدني عمره ماهيبعد عني ايوه هو كويس انا متأكده قلبي بيقول كده

فضلت في غرفتي وانا ضامه نفسي بدموع وخوف على فهد وفجأه سمعت صوتهم من الخارج

فجريت بسرعه عليهم وانا بقول: فهد فين؟ مرجعش معاكم ليه؟!!

بصت عليا نرمين پغضب ومالك بشفقه وقربت مني بضيق وقالت: انتي ليسه بتسئلي عنه مانا قولتلك ما*ات فهد ما*ت بسببك يامنحوسه

ملك بدموع واعتراض: لا انتي كذابه اكيد.. ثم وجهت نظرها لمالك برجاء.. مالك فهد فين ارجوك قول الحقيقه فهد كويس مش كده

مالك بحزن ودموع: للاسف فهد ما*ت ياملك ادعيله بارحمه

ملك پجنون: انتو كلكم بتكذبوا عليا فهد كويس انا متأكده فهد حبيبي كويس وهيرجع ليا تاني اكيد

نرمين بغيظ: فهد ما*ت بسببك علشان كده لازم نخرجي بره القصر ده ملكيش مكان هنا تاني

مالك پحده: نرمين انتي بتقولي ايه دي مرات اخويا وده بيتها هي كمان

نرمين بعند: لا مبقتش مرات اخوك يامالك لان فهد ما*ت وهي لازم تخرج وفورا كمان ياله قدامي على بره

قربت ومسكت ايد ملك پعنف وملك مڼهاره بدموع وجرتها للخارج وفجأه

وقفت على صوت مالك: نرمين سبيها ملك حامل

الكل حتي ملك قالو پصدمه: حامل؟!!

مالك ببرود: ايوه حامل من فهد ومستحيل تسيب البيت ده

عماد بضيق: معاك حق يامالك بس فهد ما*ت ومينفعش تفضل هنا انت تاخد ليها شقه كويسه بره وكل فتره نطمن عليها احسن

نرمين بشماته ودعم: ايوه بابا عنده حق

مالك پحده: لا طبعا انا ابن اخويا مش هيتربى خارج القصر ده وانا مسئول عنها وعنه كمان مكان فهد اخويا

عماد ببرود: يبقى لازم تتجوزها يامالك ده انسب حل

ملك پصدمه: ي ايه يجوزني ليه انا جوزي عايش فهد كويس وهيرجع علشاني انا وابنه

مالك بتفهم: وانا موافق ياعمي بكره هجيب المأذون وهكتب عليها

ملك باعتراض: وانا مش موافقه فهد عايش ومستحيل اجوز اعيش مع غيره

مريم بشفقه: ملك ارجوكي اهدي ده غلط على ابنك وعليكي كمان

قرب مالك مني وقال: ممكن تثقي فيا واوعدك كل حاجه هتبقى تمام

بصيت في عنيه وتذكرت فهد فهزيت رأسي بهدووء قدامه وبعدها مريم اخدتي لغرفتي فوق

وفي مكان تاني مجهول **

:انتي متأكد من الاخبار دي

_ايوه ياباشا ما*ت في المستشفي بس للاسف طلع فهد مش مالك اخوه

:مش مشكله فهد نقطه ضعف وقوه مالك يعني دلوقتي بقى ضغيف بدونه والمهمه سهله اكتر علينا

_طيب هتعمل ايه دلوقتي ياباشا

:اجه وقت الخطه التانيه عميلنا السري لازم يدخل قصر المصري دلوقتي

_انت متأكد منه ياباشا يعني علشان

:ايوه متأكد منه لانه من اكبر اعداء عيله المصري

_عدوهم وهو منهم

:ايوه ده موضوع كبير اوي بعدين احكيلك عنه

_تمام ياباشا عن ازنك

خلص اليوم على كده بدون احداث جديده وفي اليوم التالي

صحيت وليسه الدموع في عنيا وحطيت ايدي على بطني بدموع وقولت:بابا بيحبك اوي ياحبيبي انا متأكده انه عايش ومسحيل يسيبني ابدا اكيد هياجي النهاردا علشاني وعلشانك متخفش

كلمت طفلي وانا بطمنه وبطمن قلبي كمان وبعدها قومت واخدت شور ونزلت تحت

لقيت مالك في انتظاري بصيت على الارض علشان كل مااشوفه افتكر  فهد قدامي

مالك بهدووء:جاهزه يامرات اخويا

هزبت راسي بدون ماابص عليه ومشيت خلفه لقيت المأذون وصل قعدت جنب المأذون بدموع ومريم جنبي

وانا بدعي ان فهد ياجي دلوقتي ويوقف كل المهزله دي قلبي متاكد انه عايش سرحت في عالمي الخاص مع فهد ومفقتش منه غير على صوت المأزون

:بارك الله لكما وجمع بينكما في خير

نزلت دموعي اكتر وانا مش مصدقه الي بيحصل ومريم جنبي بتواسيني

مريم بدموع:ربنا يصبرك ياحبيبتي يارب

قومت بدون اي رد فعل وطلعت علطول لغرفتي ونومت على السرير وانا بعيط پعنف

ملك بنهيار:ليه عملت كده فيا يافهد ليه سبتني بعد ماوعدتني انك هتفضل معايا للابد ليه انا مش هقدر اكمل بدونك والله مش هقدر

فضلت اعيط بدون توقف وفجأه حسيت پألم قوي في بطني فحطيت ايدي على بطني بۏجع وانا پصرخ بصوت مكتوم

مرت خمس دقايق سمعت صوت الباب ولقيت مالك دخل الغرفه اول ماشافني كده جرى عليا بړعب

مالك بړعب:ملك انتي كويسه؟

 پخوف وانا كونت موجوعه اوي بس فوقت لنفسي ودفعته پعنف وقولت:ابعد عني متقربش مني ابدا

ملك بخصه:انا اسفه انت كويس

:اه يابت المجنونه الجر*ح ليسه جديد

ملك پصدمه:فهد ده انت بجد

فهد بمرح:ايوه ياختي بس كونت همو*ت بسببك دلوقتي

جريت عليه بعدم تصديق :انا مش بحلم صح انت هنا معايا

فهد پألم:ااه يامجنونه بقولك الجر*ح ليسه جديد همو*ت منك كده

بعدت عنه پخوف:اسفه مقصدش والله انت كويس

فهد بمرح:ايوه كويس بس بنز*ف زي مانتي شايفه هاتي علبه الاسعاف الاوليه بسرعه احسن يلتهب الجر*ح

جريت بسرعه وجبتها ليه وقعدت جنبه وبدأت اتطهر الجر*ح بهدووء:اسفه والله مكنش قصدي اعمل كده

فهد بحب:والا يهمك ياقلبي انا كويس مدام انتي جنبي

وبعد وقت خلصت وقعت جنبه تاني بعدم فهم وقولت:ممكن افهم بقى ليه عملت كده؟ دنا كونت همو*ت من الخۏف عليك

فهد بشرود:كان لازم اعمل كده ياملك

ملك:قصدك ايه والمأذون والجواز ده كان لعبه كمان مش كده

فهد:لا كان حقيقي

ملك پصدمه:ايه؟

فهد بضحك:هههه قصدي حقيقي قدامهم وبعدين انتي فضلتي قاعده تبصي على الارض وملاحظتيش اني كونت العريس قدامهم

ملك بفرحه:بجد

فهد بحب:بجد ياقلبي انا ومالك اتفقنا نعمل كده علشان اللعب بقى على المكشوف

ملك بعد فهم:لعب ايه انا مش فاهمه حاجه

كان فهد هيرد عليها بس فجأه دخل مالك بهدووء وقال:سيبني انا احكيلها الحقيقه كلها يافهد اجه الوقت الي تعرف في الحقيقه كامله

فهد:تمام يامالك عندك حق هي لازم تعرف

ملك بتوهان:اعرف ايه انا بقيت زي الاطرش في الزفه ياجماعه

ضحك فهد عليا ومالك قرب وقعد جنب فهد وقال:الحكايه بدأت من خمس سنين بعد مو*ت بابا وووو

17🤍

كان فهد هيرد عليها بس فجأه دخل مالك بهدووء وقال:سيبني انا احكيلها الحقيقه كلها يافهد اجه الوقت الي تعرف في الحقيقه كامله

فهد:تمام يامالك عندك حق هي لازم تعرف

ملك بتوهان:اعرف ايه انا بقيت زي الاطرش في الزفه ياجماعه

ضحك فهد عليا ومالك قرب وقعد جنب فهد وقال:الحكايه بدأت من خمس سنين بعد مو*ت بابا الله يرحمه

انا كونت في وقتها خلصت جامعتي.. ونزلت اشتغل مع بابا تحت التدريب.. وبابا وعمي عماد كانوا ماسكين الشغل كله.. بس في يوم اجه خبر مو*ت بابا في حاډث عربيه.. وانا وفهد كونا مصډومين اوي من الخبر ده

بس انا حاولت اتماسك علشان فهد ونزلت الشغل مكان بابا.. وفي وقتها دخلت مكتبه لقيت ملفات كتير اول مره اشوفها عن شركاء بابا وعمي عماد في الشغل..  وفي ملف لفت نظري كان  بأسم عمي عماد

مع شركاء من دول غربيه اول مره اسمع عنها.. بخصوص صفقه ادويه تدخل لمصانع الشركات بتاعتنا.. وبعد ما قرأ الملف كويس بدأت اشك فأخدت اسماء الادويه دي وعملت بحث عنهم

وبعد تعب كبير عرفت انها لدول مجهوله خارج مصر.. بتصنع الدواء ده لاعراض البرد العادي وامړاض تاني.. بس الي صدمني ان الدواء ده بيتصنع بنسبه مخد*ر معين.. بيتحط فيها وبعد ما المړيض ياخد منه فتره كده.. بيبقى عنده شبه ادما*ن للدواء ده.. وحالته بتدهور اكتر من الاول بسببه

وفي ناس كتير من دول بره ما*توا بسببه كمان.. بس الحمد لله كانت الصفقه دي ليسه بابا موفقش عليها قبل مايمو*ت.. ومدخلش الدواء ده للمصانع بتاعتنا.. وقتها انا اخدته وخبيته عندي علشان عمي ميعرفش

بس بعد فتره عمي فتح حوار الملف وانا قولتله معرفش مكانه فيه.. بس هو شك فيا وقال لازم ارجعه لانه لناس كبار اوي.. وانا طبعا رفضت ده لاني مستحيل ابيع ضميري وبلدي وشغل بابا الي تعب عليه سنين لناس دول..  وبعدها فضلوا يراقبوني كتير ولما تعبوا مني.. دخلو لطريق فهد علشان يضعط عليا

وهنا سكت مالك وكمل فهد بحزن:ايوه انا في وقتها كونت مع عمي في الشركه.. وهو فضل يضغط عليا ويخوفني على مالك.. ان الناس دي ممكن ېقتلو*ه.. وانا اړتعبت عليه ففضلت اراقبه وعرفت مكان الملف واخده منه.. وخلاص كونت هسلمه لعمي بس مالك عرف ولحقني.. وقالي الحقيقه كلها من الاول وانا قررت بعدها وقف معاه وخبينا الملف سوى بعيد عن الكل

سمعتهم وانا بقيت في متاهه ومش فاهمه حاجه منهم فقولت:انا دماغي لفت منكم بصراحه.. طيب انت ليه مبعتش المعلومات الي عرفتها عن الدواء ده يامالك لشرطة.. وخلصت من الحوار ده كله

رد مالك بضيق:لان المعلومات الي عرفتها بدون دليل.. رغم اني عرفت كل حاجه بس مش عندي دليل على كلامي ده

ملك بحيره:طيب والعمل دلوقتي هنعمل ايه؟

فهد بتصحيح:قصدك هعمل انا ومالك ايه.. انتي خارج الحوار ده انا مش مستعد اضحي بيكي او بابني لأي سبب

مالك بدعم:ايوه فهد عنده حق.. احنا قولنا لكي الحقيقه بس علشان متقلقيش على فهد بس اللعبه كلها عندنا انا وفهد بس

ملك بتفهم:ماشي فهمت.. بس انا برضو عاوزه افهم هتعملوا ايه علشان اطمن

كمل مالك بتخطيط:الحل الوحيد عندي هو ملف تركبيه الادويه دي.. وده طبعا معاهم هما انا جمعت معلومات.. وعرفت ان الملف ده مع شريك ليهم هنا في مصر .. والازم نوصله في اسرع وقت

ملك بتوهان:طيب وهتوصله ازاي بقى؟

رد فهد عليا وقال:احنا عرفنا ان في عميل سري معاهم مننا.. بس منعرفش مين هو باظبط.. وبعد الي حصل اكيد العميل ده هيظهر علشان الملف الصفقه بتاعهم الي عندنا.. ووقت مانعرف مين هو اكيد هنعرف مكان الملف الدواء عندهم فين؟

ملك پخوف:لا احنا كده قلبنا اكشن وانا خاېفه اوي عليكم

فهد بحب:متقلقيش ياقلبي مدام انا وفهد ايد وحده باذن الله هنكسب عليهم

ملك بقلق:تمام ربنا معاكم بس

فجأه سكت على صوت عالي من تحت فنتفضت انا ومالك وفهد من مكانا وخلاص هنطلع

بس مالك قال:فهد خليك هنا متخبي اوعى تطلع في الوقت ده احسن خطتنا كلها تخرب وانا هنزل اشوف حصل ايه تحت ماشي

فهد هز رأسه وقال:حاضر انا هتخبى هنا بس متتأخرش عليا

مالك بقلق:ماشي وخد بالك من نفسك

خرج مالك بسرعه وانا قولت:انا هنزل خلفه اعرف في ايه ومش هتأخر عليك ياحبيبي

فهد ببسمه:تمام ياقلبي

نزلت بسرعه خلف مالك لقيت قدامي عمه عماد وفي ست لابسه فستان شيك اوي عليا مصغرها رغم عمرها الكبير

عماد پغضب:انتي ايه رجعك تاني ياحنان

حنان ببرود:رجعت علشان ولادي ياعماد بيه

عماد بسخريه:ولادك مين قصدك على ادم ونرمين الي هربتي منهم زمان

حنان ببرود:ده بيتي كمان ياعماد اخرج وارجع وقت منا عاوزه براحتي

عماد پحده:لا مش براحتك اخرجي بره محدش هنا عاوزك

نرمين بدموع:بابا كفايه ارجوك

حنان بحنيه:تعالي ياحبيبتي انتي وحشتيني اوي

عماد پغضب:نرمين لو قربتي منها انتي مش بنتي

مالك بتوتر:خلاص ياعمي اهدى صحتك

عماد پحده:اهدي ايه رجعت تاني ليه بعد ماهربت مني ومن عيالها زمان عاوزه ايه مننا تاني

حنان ببرود:انا مش هرد عليك لاني تعبانه وهطلع ارتاح فوق عن ازنكم

عماد پغضب:حنان استني عندك هنا وو

بس حنان تجاهلته وطلعت فوق وعماد كان هيفرقع منها ونرمين بټعيط

نرمين بدموع:بابا اهدى كفايه صحتك

عماد پحده:ادم اخوكي فين؟

نرمين پخوف:في الشغل يابابا

عماد بتعب:تمام اتصلي عليك ياجي فورا عاوز اشوفه

نرمين بطاعه:حاضر يابابا

وفي مكان تاني عند اشاره المرور كان تقف بملل

فاطمه بضيق:وبعدين بقى ياربي انا تعبت من الوقوف هنا ومفيش اي تاكسي حتي في الطريق وو

فجأه صړخت بړعب لما حست بشئ مسك قدمها فبصت عليه پخوف وبعد دقيقه تهندت براحه لما لقته طفل 👶صغير يادوب عنده سنه ونص

فاطمه ببسمه:ايه ده ياصغنن انت بتعمل هنا ايه؟

بص عليها الطفل وضحك فنزلت فاطمه وحملته على ايدها وقالت:ياخرابي على الحلاوه ياناس ايه العسل ده

ضحك الطفل اكتر على شكلها وحضنها بسرعه وقال:ماما

دق قلب فاطمه من كلمته وتزكرت ابنها الي ما*ت من قبل ماتحضنه وتشبع منه ونزلت دمعه من عينها عليه وقالت:انت بتفكرني بأبني لو كان عايش كان زمانه زيك كده بالمكسرات

بعد الطفل وبص في عنيها ومد ايده مسح دمعتها وقال:ماما

تهندت فاطمه بحزن وتأثر وقالت:لا متعملش كده احسن اخطفك وانت كيوت اوي بخدودك العسل دول والله ممكن اعملها

ابتسم الطفل لها بسعاده وحضنها تاني وقال:ماما

فاطمه بتأثر:طيب انا كان على عيني اخطفك دلوقتي بس اكيد مامتك قلقانه عليك ها فين ماما بقى

بص عليها الطفل وحط ايده على خدها وقال:ماما

ضحكت فاطمه بسخريه:هو انت مش بتعرف تقول غير ماما بس تمام تعال ندور على ماما سوى بقى

واخدته علشان تدور على مامته وهو متعلق بيها جدا

وفي مكان اخر مجهول

:فين الولد راح منك فين يعني؟

_والله ياباشا انا اخدته علشان معاد جر*عته في المستشفي وفي الطريق حصل حا*دث بسيط فطلعت اشوف حصل ايه رجعت مكنش موجود في العربيه

:نعممم مكنش موجود ازاي الولد ده لازم يرجع بسرعه فاهمه ده الورقه الكسبانه بتاعتنا لو خسرناه ممكن نخسر كل حاجه فاهمه

_فاهمه ياباشا انا هرجع ادور عليه في نفس المكان

:ياله بسرعه لازم يرجع النهاردا معاكي مفهوم

_مفهوم عن ازنك ياباشا

وعند فاطمه تعبت من البحث عن ام الطفل فأخدته معاها البيت

فاطمه بهدووء:احنا هندخل بس مش عاوزه صوت احسن ماما تزعل مني تمام

الطفل بفرحه:ماما

فاطمه بضحك:ماشي عرفت انت مش بتقول غير ماما بس

دخلت تتسحب وفجأه لقت امها قدامها

امها بشك:مين ده يافاطمه؟

فاطمه بسماجه:ده طفل ياماما

امها بضيق:مانا عارفه انه طفل ياروح ماما جبتيه منين بقى؟

فاطمه بصدق:من اشاره المرور

امها بعدم فهم:نعم ياروح امك

فاطمه بتوتر:طيب هروح انيمه جوه شكله تعبان وهرجع احكيلك كل حاجه

وقبل ما امها تتكلم جرت فاطمه ودخلت الاوضه ونيمته بهدووء وطلعت تاني

فاطمه بسرد:اسمعي بقى الي حصل..حكت لها كل حاجه وكملت

:انا دورت على مامته في كل مكان والله بس ملقتهاش وبعدين صعب عليا ومقدرتش اخده القسم علشان ليسه صغير وممكن يتبهدل هناك فجبته هنا بزمتك مش كده صح برضو

امها بتفكير:امم عندك حق تمام خدي بالك منه وبكره تشوفله حل

فاطمه بفرحه حضنتها:كونت متأكده قد ايه انتي ام عظيمه

ضحكت امها وقالت:ماشي يامجنونه طيب شوفي المطبخ فيه اكل إيه علشان باين على شكله كده اصفر من قله الاكل

فاطمه بطاعه:حاضر فريرة ياست الكل

دخلت فاطمه بحماسه للمطبخ وجهزت لطفل الاكل ودخلت الغرفه علشان تأكله

فاطمه بهدووء:ياصغنن اصحى انا جبتلك اكل حلو اوي زيك ياله اصحي

فضلت تهز فيه بهدووء وبدون فايده وفجأه عدله علشان يصحى بس اڼصدمت لما لقت انفه بينز*ف د*م فصړخت بړعب

فاطمه بړعب:يامااااما الحقينيييييي

وفي قصر المصري تحديدا غرفه حنان مرات عماد 
كانت بتتكلم في الفون مع حد مجهول

حنان بخبث:ايوه ياباشا وصلت القصر وكل حاجه تمام

_تمام مهمتك ملف الصفقه بتاعتنا لازم يكون عندي بأي تمن مفهوم

حنان بطاعه:حاضر ياباشا متشلش هم الملف هيكون عندك في اسرع وقت

_ممتاز ومش عاوز تهو*ر احصل على الملف الاول وبعدها انتقمي منهم براحتك فاهمه

حنان بشړ:اكيد فاهمه ياباشا هوصل للملف الاول بعدها هدمر*هم كلهم وهحر*ق قلبهم زي ماحرقو*ا قلبي وقتلو*ا ابني زمان ووو

18🤍

وفي قصر المصري تحديدا غرفه حنان مرات عماد 
كانت بتتكلم في الفون مع حد مجهول

حنان بخبث:ايوه ياباشا وصلت القصر وكل حاجه تمام

_تمام مهمتك ملف الصفقه بتاعتنا لازم يكون عندي بأي تمن مفهوم

حنان بطاعه:حاضر ياباشا متشلش هم الملف هيكون عندك في اسرع وقت

_ممتاز ومش عاوز تهو*ر احصل على الملف الاول وبعدها انتقمي منهم براحتك فاهمه

حنان بشړ:اكيد فاهمه ياباشا هوصل للملف الاول بعدها هدمر*هم كلهم وهحر*ق قلبهم زي ماحرقو*ا قلبي وقتلو*ا ابني زمان

خلصت حنان كلامها ونزلت تحت لقيت العيله متجمعه على السفره فقعدت معاهم ببرود

عماد بضيق: انتي بتعملي هنا ايه؟

حنان ببرود: باكل ياعماد بيه زي مانت شايف

عماد پحده: اوعي تكوني فاكره اني هسيبك كده في القصر كتير لا انا بس مش فاضي ليكي دلوقتي وحسابك معايا ليسه مخلصش

كملت حنان اكلها ببرود ومبصتش عليه اصلا وفجاه اجه اتصال لمالك ففتح بسرعه

مالك بقلق: الووو

بعد خمس دقايق قام بفزع وقال: اييه تمام انا هاجي فورا مسافه السكه بس سلام

عماد بقلق: في ايه يابني

مالك بتوتر: مفيش ياعمي مشكله في الشغل بس عن ازنكم

خرج مالك بسرعه البرق والكل بيبص في اثره بريبه وعدم فهم

وعلى الجهه الاخر وصل مالك للمشفي ودخل بسرعه جهت فاطمه وقال: مالك انتي كويسه ياحبيبتي

فاطمه بدموع: ابننا بيمو*ت جوه يامالك الحقه ارجوك

مالك پصدمه: اييه ابننا ازاي يافاطمه.. اهدي ياقلبي ابننا ما*ت من زمان

فاطمه بدموع: لا مم*تش يامالك انا لقيته صدقني بس هو محتاجك دلوقتي

مالك پصدمه وعدم فهم: انا مش فاهم حاجه منك اهدي وقوليلي حصل ايه؟

فاطمه بهدووء: تمام انا هحكيلك كل حاجه

فلاش باك  قبل ساعتين

دخلت فاطمه بسرعه ومعاها ممتها المستشفي وهي بتصرخ بړعب على الطفل

فاطمه بړعب: ارجوكم الحقوني الولد بيمو*ت مني

جرى عليها الدكتور واخده منها بسرعه وتوجه لغرفه الكشف وبعد وقت خرج

الدكتور بأسف: حضرتك والده الطفل ده

فاطمه بدموع: لا انا مش مامته بس طمني هو كويس

الدكتور بحزن: للاسف الطفل ده عنده مرض خطېر في الد*م والمړض ده وراثي وكان المفروض ميأخرش معاد جرعته ابدا

فاطمه پصدمه: مرض في الد*م طيب يادكتور اتصرف ارجوك

الدكتور: مقدرش اعطيه الجرعه قبل مايعوض الد*م الي نز*فه الاول ولازم يكون من الاب او الام بسبب المړض طبعا

فاطمه بسرعه: طيب يادكتور انا مستعده اعمل تحاليل يمكن انفع المهم انقذه

الدكتور: تمام هنعمل تحاليل التطابق الاول وبأذن الله خير

فاطمه بأمتنان: شكرا يادكتور شكرا

باك الحاضر

فاطمه بدموع: وعملت التحاليل وطلع في تطابق في الجينات يامالك.. بس المړض ده قال الدكتور انه وراثي وانا مش فاهمه منين

مالك بحزن: ده لان فهد اخويا كان بيعاني من نفس المړض ده زمان.. بس بابا سفره ألمانيه واتعالج هناك لمده خمس سنين

فاطمه بأمل: يعني في أمل ابني يبقى كويس مش كده

مالك بفرحه على رجوع ابنه وحزن على مرضه: ايوه متقلقيش انا هعالجه في اكبر مستشفي في ألمانيه بس المهم هو اخباره ايه دلوقتي

فاطمه بتزكر: ايوه نسيت تعال معايا بسرعه الدكتور محتاج د*م منك لان د*مي انا منفعش ياله بسرعه ارجوك

مالك: حاضر اهدي هيكون كويس متقلقيش

وبعد وقت اخد الدكتور الد*م المطلوب من مالك وبعدها اعطى الطفل جرعته وفاطمه كانت حاضنه مالك بفرحه وعدم تصديق

فاطمه: انا مش مصدقه عنيا ابني الي فضلت ادعي ليه من يوم مافقدته ربنا رجعه ليا تاني

مالك بفرحه:  ربنا رحمته كبيره يافاطمه ومش بينسى عباده واهو ابننا رجع تاني وهتشبعي منه كمان

فاطمه قربت وشالته بهدووء: انا مش هبعد عنه تاني ابدا

مالك بمرح: يعني انا حقي كده ضاع وكله بقى لابنك بس

ضحكت عليه فاطمه والطفل فاق وبص عليها وقال: ماما

فاطمه بسعاده: روح قلب ماما انت ايوه انا ماما ياحبيبي

اخده منها مالك بسرعه وقال: طب مفيش بابا كمان دنا كونت بمو*ت في اليوم ميه مره على فراقك ياحبيبي

الطفل بص عليه دقيقه وقال: ماما

ضحكت فاطمه عليه وقالت: معلش هو مش بيعرف يقول غير ماما بس

مالك بتمثيل: ماشي بكره اعمله يقول البرنس بابا مش بابا بس

ضحك الطفل كأنه فهمه وفاطمه قالت بضيق: لا انا ابني هيطلع مؤدب زي امه وهطلعه دكتور زي عمه

مالك ببسمه: ماشي ياستي براحتك المهم هنسميه ايه بقى

فاطمه بتفكير: ايه رأيك نسميه ياسين

مالك بسخريه: طب ماتسميه حسين احسن

فاطمه پحده: لا هو ياسين حلو.. وخطفت الطفل من ايده وقالت 
: ايه مش حلو اسم ياسين برضو ياصغنن

ضحك ياسين لها فقالت: اهو وافق على الاسم شوفت

مالك بقله حيله: ماشي براحتك ياحبيبتي ياسين حلو المهم انه رجع لحضننا تاني

وعلى الناحيه الاخرى في قصر المصري تسللت حنان لمكتب عماد وبحثت فيه كتير بدون فايده وبعدها دخلت مكتب مالك وخرجت برضو بدون شئ

حنان بضيق: يعني هيكون الملف هنا فين انا دورت في كل مكان طيب هعرف مكانه فين دلوقتي

فكرت دقيقه وبعد قالت: انا لقيت فكره هنتقم الاول منه وبعدها هلاقي الملف كده كده الملف هيكون معايا بس لازم اطفي نا*ر قلبي الاول منه

ايوه اجه وقت خطتي الاصليه للاڼتقام منه

وبعد وقت في جنينه القصر كانت مريم هناك  وهي بتبص على بوابه القصر بقلق مر اليوم كله ومرجعش للبيت لغايه الان

مريم پخوف وتوتر: ياترى اتأخر كده ليه انا هنا من الصبح منتظره يرجع عاوزه اطمن عليه معرفش ليه

وفجأه وهي بتتكلم سمعت صوت عربيته فقامت بحماسه وهي بتبص عليه بعد ماخرج منها بتعب

جرت عليه مريم بسرعه عاوزه تطمن عليه بس فجأه وقفت عربيه قدامه وخدته بسرعه البرق من قدامها وهي جرت خلفها بس العربيه اختفت بسرعه

مريم بړعب: ادددم هو راح فين من قدامي كده

كانت خاېفه اوي عليه فطلعت جري على غرفه ملك اختها وخبطت پعنف

مريم: ملك افتحي بسرعه  ادم اتخطف من قدامي ياملك افتحي

بعد دقيقه فتحت لها ملك وقالت: مالك يامريم حصل ايه؟

مريم بړعب: ادم اتخطف من قدامي ياملك في عربيه كبيره اخدته من قدام القصر

ملك سمعتها وفهد خرج على صوتها وقالو سوى: ايييه؟

وفي مكان تاني اخر في مخزن قديم كان عماد مربوط على كرسي وقدامه حنان مراته

عماد پألم وصدمه: انا فين؟

حنان بشماته:معايا ياعماد بيه فين الملف بقى بسرعه

عماد بضيق:معرفش الملف مع مالك وفهد  مش معايا

حنان ببرود:تمام انا هعرف اجيبه منهم ازاي بس دلوقتي اجه وقت دفع الحساب ياعماد بيه

عماد پألم:حنان بطلي جنانك ده وتعالي فكيني احسلك

قربت منه حنان بشړ وقالت:لا الجنان ده هتشوفه دلوقتي.. وانا باخد حقي وحق ابني منك ياعماد

عماد پخوف:قصدك ايه ياحنان؟

حنان بخبث:قصدي دلوقتي اجه وقت احر*ق قلبك على ابنك.. زي ماحرقت قلبي على ابني زمان وقتل'ته بد*م بارد ياعماد

عماد بړعب:ادم لا ياحنان ارجوكي كله الي ادم.. انا قدامك خدي حقك مني انا وبلاش ادم

صحكت حنان بشماته:هههههه تصدق ياعماد ده اجمل مشهد في حياتي والخۏف بياكل قلبك على ابنك.. زي مااخدت ابني زمان وقتل'ته بدون رحمه انا هق'تل ابنك كمان بدون رحمه

عماد بترجي:حنان لا هتندمي صدقني اوي لو عملتي كده

حنان پجنون:اندم.. وهندم على ايه انت وبابا دمرتوا حياتي.. وقتلتوا جوزي وابني هو يادوب عنده شهر.. كل ده ليه علشان حبيت حد مش من مقام العيله

زمان انا اتربيت مع ابن الجنايني بتاعنا وحبينا بعض اوي.. وانا كونت موافقه اعيش معاه في اي مكان وأي عيشه.. ولما اجه طلبني من بابا..بابا رفضه وطرده كمان من المكان علشان مش من مقام عليتنا يابن عمي فاكر.. ولما اجيت وطلبت منك المساعده وترجيتك تساعدني انت قولت ان بابا عمل الصح.. حبي وقلبي مكنش مهم عندكم قد اسم وسمعة العيله قدام الناس

ولما تعبت ونفسيتي تدمرت بسببكم هربت معاه وجوزته في السر وبعد سنه انا حملت وخلفت ابني.. وقلبي حن لماما وبابا تاني وقولت اكيد بعد الوقت ده هصعب عليهم وهيوافقوا على جوزي وابني..  بس الي حصل بعد ما بابا عرف اجه وقت'ل جوزي بد*م بارد علشان سمعه العيله.. ومهتمش انه كسرني وبقيت ارمله بسببه.. وكمان اخد ابني وعطاه ليك علشان تقت'له هو كمان.. وانت عملت كده  وحرمتني منه وبعدها اجبرني بابا على الجواز منك علشان الڤضيحه والعيله سمعتها قدام الناس اهم مني طبعا.. كل ده حصل بسببكم واجه وقت الاڼتقام منك ياعماد هقت'ل ابنك زي ماحرمتني من ابني زمان  

عماد بدموع:انا عارف ان الي حصل معاكي صعب اوي ياحنان.. بس صدقيني انا حاولت مع عمي كتير بس هو رفض.. انا اسف بس خرجي ادم من اڼتقامك ده ارجوكي

حنان بشماته:لا مستحيل انا استنيت العمر ده كله علشان احسرك واحر'ق قلبك عليه ياعماد

عماد پحده ودموع: هتندمي صدقيني ياحنان انا هقولك الحقيقه ابنك ممتش ابنك عايش

حنان بسخريه:ههههه مش هتضحك عليا ياعماد وهنفذ اتنقامي منك يعني هنفذه.. وزمان ادم ابنك بين ايديا وانا امرتهم بقت'له علطول

عماد بړعب وجنون:لا لا ادم ابنك والله ابنك انتي مش ابني

حنان پصدمه:انت بتقول ايه؟قصدك ايه بالكلام ده

عماد بندم ودموع:ادم ابنك انتي ياحنان.. انا بعد ما اخدته من عمي مقدرش اقت'له فجبت جث'ه طفل زيه.. وقولت اني قتل'ته علشان عمي يصدق.. وبعد جوازنا كذبت وقولت اني كونت مجوز ومراتي ما*تت وهي بتولد ادم وعطيته ليكي علشان تربيه مهنش عليا اقت'له او اني احرمه من امه انا اسف والله ادم ابنك ياحنان ابنك

حنان سمعته پصدمه حقيقة وقالت:لااا مستحيل انا امرت بقت'له.. ابني هقت'له بايدي لا مستحيل

عماد بنهيار:الحقيه بسرعه ياحنان.. انا اسف خبيت عنك الحقيقه العمر ده كله بس كونت خاېف عليه من عمي والله

فاقت حنان بسرعه ومسكت فونها وايديها بتترعش:الووو ادم فين؟ ادم معاك انت عملت فيه حاجه

_متقلقيش ياهانم ادم بيه معانا.. وكل حاجه بقت تمام زي ماطلبتي مننا باظبط

حنان پحده ودموع :قصدك ايه.. ده ابني اوعي تكون عملت فيه حاجه.. انا هقتل'كم لو لمستوا شعره منه فاهم.. انطق عملت فيه ايه

_للاسف ياهانم احنا.....

19🤍

فاقت حنان بسرعه ومسكت فونها وايديها بتترعش:الووو ادم فين؟ ادم معاك انت عملت فيه حاجه

_متقلقيش ياهانم ادم بيه معانا.. وكل حاجه بقت تمام زي ماطلبتي مننا باظبط

حنان پحده ودموع :قصدك ايه.. ده ابني اوعي تكون عملت فيه حاجه.. انا هقتل'كم لو لمستوا شعره منه فاهم.. انطق عملت فيه ايه

_لسه ياهانم كونت خلاص هخلص عليه وقفت بس على رنتك

تهندت حنان براحه:الحمد لله يارب الحمدلله

وكملت پحده:اوعى تعمله حاجه انا هاجي حالا خد بالك منه

_حاضر ياهانم

عماد بقلق:ها طمنيني ادم كويس

حنان بفرحه:ايوه كويس الحمد لله لحقته في اخر لحظه

عماد براحه:الحمد لله طيب تعالي فكيني عاوز اروح اشوفه

حنان بطاعه:حاضر

قربت حنان وفكته وطلعوا سوى من المخزن للقصر وفجأه وجدوا ملك وفهد قدامهم

فهد بقلق:عمي انت كويس مالك شكلك تعبان كده

عماد بتعب:لا انا كويس متقلقش ياحبيبي

حنان بشك:بس انتو خارجين فين كده؟

ملك بقلق:مريم قالتلي ان ادم اتخطف من قدام القصر

حنان بتفهم:ايوه عارفه واحنا رايحين ليه دلوقتي

فهد بشك:وانتي عرفتي ده منين يامرات عمي

حنان:مش وقته اقولك بعد مااطمن عليه الاول

فهد بتفهم:تمام ياله بينا

خرجوا كلهم الي مكان ادم وبعد وقت وصلوا لبيت قديم ومهدم

فهد بشك:وانتي عرفتي المكان هنا ازاي؟

حنان بسرعه:علشان انا الي امرت بخطفه

ملك وفهد پصدمه:ايه؟!!

عماد بقلق:مش وقته الكلام ده لما نرجع القصر نعرف كل حاجه ياله

دخلوا البيت بسرعه وحنان جرت على الراجل بتاعها پخوف:هو فين؟

_جوه ياهانم نايم لسه من المخدر

حنان سمعته وجرت على الغرفه والكل لحقها بسرعه فتحت الباب لقته قدامها نايم على سرير قديم

:ياحبيبي الحمد لله انك بخير ياقلبي انا مش مصدقه انك ممتش زمان

فهد وملك سمعوها بعدم فهم وقرب عماد وبص على ادم واطمن عليه وفجأه فاق ادم وبص عليهم

ادم بتعب:انا فين؟ ماما انتي هنا بجد!!

حنان بدموع الفرحه:ايوه ياقلب ماما انا هنا معاك ومش هسيبك تاني ابدا

ادم  بفرحه وقال:انا فرحان اوي انك رجعتي تاني وحشتيني اوي

حنان بدموع:وانت كمان وحشتني اوي اوي

فهد بتوهان:انا مش فاهم حاجه ايه الي بيحصل هنا ؟

عماد:في البيت هتعرف كل  حاجه ياله ياحنان لازم نرجع ادم باين انه تعبان

حنان بقلق:ايوه عندك حق تعال ياضنايا نرجع بسرعه

طلعوا بسرعه ووصلوا للقصر وحنان حاضنه ادم بفرحه وعد تصديق

ادم بمرح:خلاص ياماما مش ههرب منك انا

حنان باعتراض:لا مش هسيبك تبعد عني تاني ابدا

فهد بضيق:وصلنا القصر ياعمي ممكن افهم في ايه؟

وقبل مايرد عليه عماد وصل مالك ومعاه فاطمه وياسين ابنهم

عماد پصدمه:مالك يعني ده فهد هو لسه عايش

قرب مالك منهم:ايوه فهد لسه عايش ياعمي انا هقولك كل حاجه بعدين

ملك پصدمه:مين الطفل ده يافاطمه

فاطمه بفرحه:ده ابني ياملك ياسين

مالك بتصحيح:ابننا سوي ياحبيبتي

العيله كلها پصدمه:اييه؟!!

ضحك مالك على شكلهم:مالكم كده ياجماعه انا وفاطمه مجوزين من قبل تلات سنين ودي حكايه كبيره بس المهم ايه الي بيحصل هنا

عماد ببرود:تمام انا هحكيلهم كل حاجه

بدأ عماد وحكى كل حاجه حصلت من الاول للاخر

وكمل:بس ده كل حاجه حصلت و الحمد لله اانها لحقته في اخر لحظه

حنان بندم:انا اسفه يابني كانت الڼار بتاكل قلبي عليك من زمان والاڼتقام ليك عماني بس الحمد لله انك طلعت عايش ياحبيبي

ادم بحنيه:وانا مسامحك ياماما

فهد بفهم:تمام كل حاجه وضحت دلوقتي هنعمل ايه بقى علشان نحصل على الملف

حنان بسرعه:انا هساعدكم انا كل هدفي كان الاڼتقام لابني وبعد ماعرف الحقيقه اكيد هقف معاكم

مالك بفرحه:تمام يعني انتي تعرفي مين شريكهم في مصر

حنان:اكيد اعرفه اسمه معتز العامري رجل اعمال ومعاه شركه كبيره هنا في مصر

فهد بضيق:طيب هنوصل للملف من عنده ازي بقى

حنان بتخطيط:انا عندي حل معتز ده حياته كلها شرب ونسوان ودول نقطه ضعفه

ملك بعدم بفهم:يعني ايه ياطنط

حنان بتوضيح:يعني انا اعرف ان الملف المطلوب عنده في فلته في خزانه والمفتاح بتاعها معاه هو بس مش بيسيبه ابدا

مالك بحيره:طيب وهنجيبه منه ازاي بقى؟

حنان بضيق:مانا لسه قايله نقطه ضعفه الشرب والنسوان محتاجه شرح دي

بفهد بقلق:يعني انتي قصدك

حنان پحده:ايوه لو دخلنا ليه من الطريق ده هنقدر ناخد منه المفتاح بسهوله

ملك بحماسه:انا فهمت وعاوزه اشترك معاكم

فهد پحده وغيره:تشتركي في ايه ياروح امك

ملك پخوف:الله في ايه يافهد بتقولك دي طريقه الوحيده وبعدين منقدرش نجيب حد غريب علشان ده شغل مهم

حنان بدعم:ايوه عندها حق

فاطمه بسرعه وفرحه:وانا كمان عاوزه اشارك

مسكها مالك من قفها بغيره:تشاركي في ايه ياروحي عيدي كده تاني

بلعت ريقها:انا كونت بهزر بس معاهم مهزرش يعني

مالك پحده:لا متهزريش في الكلام ده تاني

فاطمه پخوف: حاضر طيب انا هطلع انيم ياسين فوق عن ازنكم

طلعت فاطمه بسرعه ومالك عنيه مصوبه عليها وفجأه نزلت نرمين

نرمين بتوتر: انا ممكن اساعدكم لو تحبوا

كلهم بصوا عليها وعماد قال: تعالي ياحبيبتي هنا جنبي

قربت وقعدت جنبها وعنيها على حنان بدموع ففهمت حنان وقربت اخدتها في حضنها بحنان وقالت: وحشتيني اوي يانرمين ده انتي بنتي الغاليه واسفه علشان هربت وسبتك ياقلبي بس كان ڠضب عني

نرمين بدموع: وانتي كمان وحشتيني اوي ياماما

فهد بضيق: بس انا مش موافق

ملك بتوسل: واقف والنبي يافهد دي فرصتنا الاخيره

فهد باعتراض: لا مستحيل لانك لو عملتي كده انا هقتله وهدخل فيه السچن

نرمين بهدووء: انا عاوزه اشترك معاها يافهد صحيح انا عملت حجات كتير وحشه بس خلاص انا عرفت ان اكتر حاجه محتاجها هي وجود عيلتي كلهم جنبي

حنان بحنيه: واحنا هنفضل علطول جنبك ياحبيبتي ومش هنسيبك ابدا

ملك بفرحه: اهو شوفت حتي نرمين هتبقى معايا وافق بقى والنبي خلينا نخلص انا عاوزه اعيش في هدووء انا وانت وابني

فهد بص عليها بتردد لسه فقالت حنان: وانا كمان هكون معاكم في الخطه دي متقلقش يافهد اوعدك كل حاجه هتبقى تمام

فهد بقلق: امم تمام بس احنا كمان هنبقى معاكم من بعيد

مالك بدعم: ايوه مش هنسيبكم لوحدكم ابدا

حنان: كده اتفقنا بكره معاد التنفيذ على بركه الله

وفي اليوم التالي

فهد ومالك وادم كانو تحت منتظرين وفجأه نزلوا البنات قدامهم

فهد فتح فمه پصدمه من لبس ملك كانت ترتدي فستان احمر داكن مطرز وقصير تحفه عليها وحاطه ميكب رقيق بطريقه مزهله وشعرها مفرود بشكل جذاب

قرب منها فهد بمشاكسه وقال:لا احنا نطلع اوضتنا احسن وانتي زي القمر كده

ملك بكسوف:يووه بقى يافهد ده لزوم الشغل  

فهد بغيره:لزوم الشغل وانا لا ماشي ياملك ربنا يعدي اليوم ده على خير بقى

ضحكت ملك عليه ومالك وادم بصوا على حنان ونرمين بدهشه وصدمه

مالك پصدمه:ادم مش دي امك او وحده تاني

ادم پصدمه مماثله:والله ماعارف بس الظاهر رجعت صغيره تاني ده لو بابا شافها كده هيجنن

وفي الوقت ده طلع عماد من مكتبه ووقف مبلم في حنان ونرمين

عماد پصدمه:مين الست العسل دي ياولاد

حنان بضحك:ههههه الست دي مراتك ياعماد بيه

عماد بدهشه:احلفي كده

حنان ببسمه:تعالي يابنتي احنا ورانا شغل اهم منه

عماد بسرعه:طب استنوا انا جاي معاكم

حنان بضيق:تاجي فين انت تعال مع الشباب بعد مانطلع تمام

خلصت كلامها ومسكت ايد ملك ونرمين وخرجت

مالك پصدمه:لا دول إتغيروا خالص بقوا بنات تاني

فهد بضحك:والله عندك حق انا نفسي مش مصدق ان دي ملك مراتي

عماد بقلق:تمام تعالوا نطلع خلفهم بقى بسرعه

ادم:حاضر يابابا ياله

وعند البنات وصلو للعنوان المطلوب ودخلوا فله معتز

حنان بقلق:عاوزه اقولكم حاجه الراجل ده عنيه زايغه اوي فتسمعوا كلامي وبلاش دلع قدامه كتير

نرمين پخوف:حاضر ياماما

ملك بتوتر:يعني انا اطمن كده والا ايه انا خاېفه من نفسي والله

حنان بضحك:لا اطمني وانا معاكي ياله بقى

دخلوا عند معتز لقوه معاه بنت قاعده على رجله فحمحمت حنان بكسوف

حنان:احم انا اسفه الظاهر اجيت في وقت غلط

رفع معتز نظره على ملك ونرمين باعجاب ور*غبه وقال:لا اتفضلي ياحنان هانم انتي تاجي وقت ماتحبي

ثم نظر للبنت وقال:معلش ياشاهي عندي ضيوف اطلعي فوق وانا هاجي بعد شويه

شاهي بمياعه:حاضر يابيبي باي

طلعت شاهي وملك بتبص عليها بقرف وفجأه قاطعها معتز:تعالي ياحنان هانم ده الفله نورت بيكي

تقدمت حنان بضيق:منوره بيك يامعتز بيه

معتز وهو مصوب عنيه على ملك:ها اتفضلي عندك اخبار جديده

حنان:ايوه انا عرفت مكان الملف فين وخلاص فاضل خطوه وهجيبه لحضرتك

معتز بفرحه:تمام اخبار ممتازه وبمناسبه الاخبار دي احنا هنحتفل سوى دلوقتي تعالوا معايا

وقف معتز وحنان والبنات وقفوا خلفه ودخل لغرفه البار بتاعته وقال:هنشرب سوى بمناسبة الاخبار الحلوه دي اه صحيح عاوز اتعرف على القطتين دول ياحنان هانم

حنان ببسمه:اكيد يامعتز بيه دي نرمين بنتي ودي احم ملك صحبتها اصل نرمين اصرت تشوفك وقالت ناجي كلنا سوى

معتز برغبه:ينوروا ياحنان تعالوا نشرب سوى بقى

قربوا وحنان شربه كأس وكمان نرمين بس ملك رفضت علشان حامل فقرب منها معتز بسكر وقال

:ايه ياقطه المشر*وب مش حلو

ملك بقرف:لا بس انا مش بحب اشرب

معتز بغمزه:على كيفك نطلبلك عصير فراوله زيك

ملك بصت عليه بقرف وحنان فضلت تشربه كتير وبعد وقت خلاص بقى معتز مش واعي فقربت منه حنان بحظر واخدت المفتاح بسرعه وقالت

:خدي ياملك المفتاح زمان الشباب بره في الجهه الخلفيه روحي بسرعه ليهم

اخدت منها ملك المفتاح بسرعه وجرت خارج الفله وبعد ماطلعت لقت فهد قدامها

فقالت:فهد خد المفتاح اهو بسرعه الفله فاضيه علشان معتز أمره بكده ياله دي فرصتكم

فهد بقلق:طيب وانتو هتعملوا ايه؟

ملك ببسمه:متقلقش انا هرجع لطنط حنان ونطلع بعدها بسرعه متخفش

فهد براحه:تمام المهم خدي بالك من نفسك ياملك والنبي

ملك:حاضر وانت كمان خد بالك من نفسك

هز فهد رأسه وملك رجعت تاني بسرعه ومالك قرب منه وقال
:متقلقش مرات عمي معاهم ياله احنا علشان نخلص بسرعه

فهد بقلق:حاضر ياله بينا

دخلوا الفله من الخلف وكان فهد ومالك بس وادم وعماد فضلوا بره بيراقبوا الاحوال

بعد مادخلوا فتشوا في كل مكان لغايه ما لقوا الخزنه بتاعته في مكتبه وفهد حط المفتاح فيها وفتحت والملف بقى معاهم

مالك بفرحه:اخير بقى معانا الحمد لله يارب

فهد پخوف:تمام خلصنا ياله نطلع بسرعه قبل ماحد ياجي

مالك هز رأسه وتوجهوا لباب الخروج بس فجأه تصنموا مكانهم لما لقوا معتز قدامهم

معتز بخبث:يااهلا وسهلا بيك في مكتبي يافهد بيه سيب ياحبيبي الملف ده بتاعي احسن الكتكوته بتاعتك دي تدفع تمنه

فهد بص پصدمه على ملك وهي بين ايدي معتز ومڼهاره من الخۏف وووو

20🤍

فهد پخوف:تمام خلصنا ياله نطلع بسرعه قبل ماحد ياجي

مالك هز رأسه وتوجهوا لباب الخروج بس فجأه تصنموا مكانهم لما لقوا معتز قدامهم

معتز بخبث:يااهلا وسهلا بيك في مكتبي يافهد بيه سيب ياحبيبي الملف ده بتاعي احسن الكتكوته بتاعتك دي تدفع تمنه

فهد بص پصدمه على ملك وهي بين ايدي معتز ومڼهاره من الخۏف

فهد بړعب على ملك:معتز سيبها الملف اهو بس سيبها ارجوك

معتز بشماته:ايوه كده ياشاطر هات الملف بقى بكل هدووء

تقدم فهد پخوف وهدووء من معتز هو مركز مع ملك وقال:اهدي انا هنا معاكي ياقلبي مش هيجرالك حاجه وانا موجود وعد

معتز بضيق:اخلص مش معايا اليوم كله علشانك انت والقطه عندي شغل تاني

فهد بتوتر وخوف:حاضر الملف اهو خد

مد معتز ايده التانيه علشان ياخد الملف من فهد بس فجأه ضړب فهد المسد*س بتاعه برجله بعيد

ملك بصت عليه وتحسست هدوومه پخوف:فهد ډم انت كويس الډم ده منين

فهد پألم:اهدي ده الچرح القديم بس مخفش لسه انا كويس

معتز پغضب:بقى كده انتو فاكرين هتطلعوا من هنا بالملف عايشين والا ايه

مالك بثقه:ايوه هنطلع عايشين وهنقدم الملف كمان لشرطه

ضحك معتز:ههههه انتو فاكرين اني غبي علشان دخلتو الفله ومكنش في حد موجود لا انا كونت عارف انكم هتاجوا وزمان رجالتي في كل مكان تحت وو

وقبل ما يكمل جملته سمعوا صوت الشرطه تحت وفي اشتباك كبير بينهم وبين رجاله معتز

معتز پخوف:ايه الي بيحصل هنا

مالك بضحك:دي الشرطه يامعتز بيه احنا عاملين حسابنا وزمان ادم وعمي بلغوا الشرطه واقټحمت المكان كمان احب اقولك لعبتك خلص معانا هنا

معتز بص عليهم بشړ وبعدها طلع بسرعه علشان يهرب من الفله

فهد بتعب:مالك معتز هرب اجرى خلفه لازم تلحقه بسرعه

مالك بسرعه:حاضر متقلقش انت وخد بالك من نفسك بس

هز فهد رأسه پألم وملك سندته وقالت:انا هدور هنا على علبه الاسعاف الاوليه بسرعه

وقبل متتحرك من جنبه مسك فهد ايدها بسرعه:لا خليكي هنا الوضع خطېر بره خليكي جنبي هنا امان

ملك پخوف عليه:حاضر

وتحت في الفله كان الاشتباك كبير اوي وافراد الشرطه قټلت عدد كبير من رجاله معتز وبقي الوضع خطېر اوي

ومعتز نزل واڼصدم من كميه الشرطه قدامه وبلع ريقه پخوف وفجأه وقعت عينه على باب البار بتاعه لقى نرمين خارجه بړعب فجرى عليها ومسكها

نرمين بړعب:انا معملتش حاجه والله الحقيني ياماما

خرجت حنان على صوتها وصړخت بړعب ومعتز قال پغضب:اسكتي مش عاوز اسمع صوتك انتي درع حمايتي للخروج من هنا اسكتي

نرمين اړتعبت منه ومعتز جرها معاه وفجأه لقى ظابط شاب وقف قدامه وقال:سيبها وسلم نفسك حالا

معتز پخوف:مش هسيبها قبل ماخرج من هنا لو قربت مني ھڨتلها ارجع

الظابط خاف على نرمين ونرمين كانت مڼهاره وهي مړعوبه من معتز فقال الظابط:ياأنسه اهدي انا هنا بصي عليا انا هنا علشانك مټخافيش

بصت نرمين عليه بتركيز وحست بأمان من نظراته لها ولقته بيشاور على رجل معتز من تحت لتحت
علشان تضربه وهو مشغول معاه في الكلام

ونرمين اخد بالك من اشارته بعد وقت وضړبت معتز بقوه على رجله بكعبها العالي ومعتز بعد عنها ومسك قدمه پألم

ونرمين جرت على الظابط بسرعه وبقت خلفه تتحامى فيه فقال الظابط بفخر: لا برافو اوي يأنسه تعرفي ممكن تنفعي معانا في الشرطه لانك شاطره اوي

ابتسم ليه نرمين بكسوف:شكرا ياحضرت الظابط

بص الظابط في عنيها بتأمل وهي سرحت معاه ونسوا الدنيا سوى بس للاسف فاقوا على صوت معتز بعد ما مالك مسكه بسرعه قبل مايهرب

مالك بتعب:ياحضرت الظابط معتز معايا

لسه الظابط مركز مع نرمين وفجأه صړخ مالك بضيق :ياحضرت الظابط مش وقت تسبيل الله يرضى عنك

الظابط باحراج:احم اسف احنا كونا فين

نزل فهد مع ملك بعد ما الاجواء هديت تحت ونرمين جرت على حنان امها پخوف

فهد بضحك:معتز ياحضرت الظابط كل الليله دي عليه

الظابط بتركيز:ايوه صح معتز العامري انت رهن الاعتقال اتفضل معانا

قرب من معتز وقبض عليه ومالك قال:انا هاجي معاك علشان اسلم الملف بنفسي حضرتك

الظابط بتفهم:تمام اتفضل معانا

خرجوا سوى والظابط بص على نرمين بصه اخيره وخرج بعدها

وبعد وقت في قصر المصري الكل اتجمع تحت پخوف على فهد

فهد بمرح:ياجماعه انا كويس والله ليه القلق ده كله

ملك پخوف:دنا كونت ھموت من الخۏف عليك

معتز بغمزه:بعد الشړ عنك ياقلبي انا قدامك اهو وزي القرد كمان

ضحكوا كلهم عليه ودخل بعد مالك بفرحه:عندي ليكم اخبار حلوه اوي معتز اتسجن وكمان اعترف على كل شركائه والملف اتسلم لشرطه وكله بقى تمام

فهد براحه:الحمد لله يارب دي احلا اخبار في حياتي

ملك:ايوه الحمد لله والشكر ليك يارب كله بقى تمام دلوقتي وهقدر اعيش بهدووء انا وفهد وابني

قرب عماد من حنان بأسف:حنان انا عاوزك تسامحيني على الي حصل زمان صدقيني كان ڠصب عني وانا مع العشره حبيتك والله

حنان بحزن:مسمحاك ياعماد لانه كله زنب بابا وانت انقذت ابني من ايده زمان وكمان اخدت بالك منه العمر ده كله ومع العشره انا حبيتك كمان

عماد بفرحه:يعني صافي يالبن

حنان بضحك:حليب ياقشطه ياابو ادم

عماد فرح اوي لانها قالت انها حبته اعتبرته اب ادم كمان وفجأه دخل شاب في عمر مالك كان لابس بدله شيك ووسيم اوي

الشاب:السلام عليكم ياجماعه

الكل بصوا عليه بدهشه ونرمين قالت پصدمه:حضرت الظابط

الظابط ببسمه:انا عارف انه مش وقته ياجماعه بس خير البر عاجله

عماد بعدم فهم:قصدك ايه يابني

الظابط برسميه:اقدم نفسي لحضرتك الاول انا اسمي وسيم المليحي ظابط برتبه مقدم في الشرطه والحمد لله حالتي كويسه اوي وبابا الله يرحمه كان مستشار سابق ومعايا حاليا ماما واختي بس ومعايا كمان شقه كويسه اوي جاهزه من زمان فحابب اتقدم للانسه نرمين بنتك ده بعد ازن حضرتك طبعا

عماد سمعته والكل كان مبسوط من الخبر ده وبعدها بص على نرمين بنته وقال:انا عن نفسي مش عندي مانع بس نسمع رأي العروسه الاول

نرمين بكسوف:الي تشوفه حضرتك يابابا

عماد بفرحه:على بركه الله نقرأ الفاتحه

رفعوا ايديهم كلهم علشان ياقرأوا الفاتحه بس ادم قال بسرعه:وانا كمان عاوز اقرأ فاتحتي يابابا ممكن

عماد پصدمه:فاتحتك على مين يابني؟

ادم بص على مريم ببتسامه وقال:على مريم يابابا وده بعد اذن مرات اخويا ملك طبعا

ملك بصت على مريم بخبث لقتها ابتسمت بخجل فقالت:انا شايفه ان العروسه موافقه فانا معندييش مانع كمان

ادم من الفرحه زغرط:اللوووولي على البركه نجوز انا ونرمين في يوم واحد بقى

الكل انفجروا في الضحك عليه وقرأوا الفاتحه نرمين ووسيم وادم ومريم

الكاتبه نور محمد

وبعد مرور ست شهور في حفل زفاف كبير لنرمين ووسيم وكمان معاهم ادم ومريم كانت نرمين ترتدي فستان مطرز بالون الابيض تحفه عليها ومريم جنبها ترتدي فستان هادي كلاسيكي باللون الابيض رقيق اوي ووسيم وادم تحت استقبلوهم بسعاده

وطلعوا على منصه الرقص سوى ووسيم كان سعيد جدا مع نرمين:تعرفي يانرمين انك سحرتي قلبي من اول نظره.. اول مره في حياتي اسرح في عيون غزلان زي عيونك وادوب فيها دوب

نرمين بكسوف:وانا كمان ضعت اول ماشوفت عنيك قدامي حسيت بأمان جنبك عمري ماحسيت زيه في حياتي قبل كده

وسيم بحب:بحبك اوي يازهره قلبي

نرمين بحب:وانا كمان بحبك ياوسيم قلبي

وعند ادم ومريم ادم مكنش مصدق نفسه انها بين ايديه وبيرقص معاها كمان فقال:مريم تعرفي انك اول وحده انجذب لضحكتها ودموع عنيها البريئه انتي اول وحده سرقي قلبي من اول لمسه

مريم ببتسامه:وانا كمان تعرف انك اول شخص من بعد بابا الاقي نفس جريت عليه بدون حساب لقيت نفسي وقلبي بيجرى عليك اول ما شوفتك قدامي

ادم بحب:بحبك اوي يااميره قلبي

مريم بحب:بحبك اوي ياملك قلبي

وعند مالك وفاطمه وياسين ابنهم بص عليهم مالك بحب وقال:فاطمه تعرفي انك احلا واجمل حاجه حصلت في حياتي من اول دقيقه شوفتك فيها قلبي قال انك مراتي وحبيبتي ونصي التاني الاجمل

فاطمه بفرحه:وانا كمان من اول ماشوفتك قلبي دق بقوه من نظرت عنيك ليا وداب قلبي دوب في سحرهم

مالك بحب:بحبك اوي يامجنونه قلبي

فاطمه بحب:بحبك اوي يامالك قلبي

ياسين بحزن:ماما

فاطمه بضحك:قلب ماما ده انت ثمره الحب الكبير ده ياأميري

ضحك ياسين بسعاده كأنه فهمها ومالك حضنهم وقال:ربنا يخليكم ليا ياحلا ما في حياتي

وعند ملك وفهد كان قاعد جنبها بقلق وملك بقت في اخر شهر الثامن لها

فهد بقلق:قلبي انتي كويسه في حاجه بټوجعك

ملك بتعب:لا متخفش بس في

وفجأه حست پألم رهيب فصړخت بقوه وقالت:فهد الحقني انا بوووووولد

فهد بخضه:ايييه طب اصبري شويه ده خطړ عليكي في الشهر ده

ملك بصړاخ:انت بتقول اييه انا بقولك بوووولد الحقني

فهد بتوتر:تمام اهدي خدي نفس انا معاك هنطلع على المستشفي فورا

ملك پألم:بسرعه بسرعه يافهد ارجوك

فهد پخوف وتوتر:حاضر حاضر ماااالك الحقني

اجه مالك بقلق:في ايه يافهد

فهد پخوف:ملك بتولد وانا خاېف اوي

ملك بصړاخ قوي:انتو لسه هتتكلمواا انا بمۏت من الۏجع الله ېخرب بيتكم

فهد:انا هخدها وانت قول للعيله ماشي

مالك بتوتر:تمام خدها واحنا هنسبقك على هناك ياله

وفعلا فهد اخد ملك وبعد وقت وصلو ودخلت العمليات

فهد بقلق:جيب العواقب سليمه يارب

عماد:اهدي وبأذن الله هتكون بخير ادعيلها يابني احسن

فهد پخوف:يارب اقف معاها يارب

وبعد وقت كان الكل قلقان في المستشفي على ملك وكل العيله موجوده حتي العرسان بهدوم الفرح لسه

مريم بدموع:انا خاېف عليها اوي

ادم بشفقه:اهدي ياحبيبتي هتبقى بخير ان شاء الله

فاطمه پخوف:مالك هي اتأخرت ليه انا خاېفه عليها؟

مالك بتوتر:ان شاء الله هتطلع دلوقتي بخير ادعي  لها بس

نرمين پخوف:وسيم انا خاېفه يعني ممكن ابقى في مكانها كده بعدين

وسيم بضحك:لا ياحبيبتي انا هحمل مكانك متقلقيش

بصت عليه نرمين بغباء وهو ضحك عليها بخفوت وفجأه طلع الدكتور فجرى عليه فهد پخوف:ها يادكتور ملك كويسه مش كده

الدكتور بتعب:ايوه الف مبروك بقى عندك بنت زي القمر

فهد بفرحه:الحمد لله والشكر ليك يارب

وقربوا باقي العيله وباركوا لفهد بسعاده وبعد وقت طلعت ملك لغرفه عاديه

فهد بحب:الف مبروك علينا ياقلبي

ملك بتعب:الله يبارك فيك ياحبيبي

مالك بفرحه:ها هتسموها ايه بقى

ملك ببسمه:هسميها قمر علشان هي قمر حياتنا ايه رأيك يافهد

فهد بحب:اسم جميل اوي ياحبيبتي وربنا يبارك فيها العمر كله

الكل بارك لملك على بنتها قمر وبعد وقت خرج الكل وفضل فهد وملك وبنتهم بس

فهد بحب:تعرفي ياملك انا من اول ماعيني وقعت عليكي قلبي دق وقال مفيش غيرك هيسكنه للابدا

ملك حل:وانا كمان من اول مره شوفتك قدامي وقع قلبي اسير لسحرك اللطيف للابدا

فهد بعشق:بحبك اوي ياملكه قلبي

ملك بعشق:بحبك اوي ياحبي اللطيف

النهايه..