الخميس 25 يوليو 2024

العشق و الآلام " البارت التاسع والعاشر بقلم سلمي السيد حصريه وجديده

انت في الصفحة 1 من 9 صفحات

موقع أيام نيوز

العشق و الآلام البارت التاسع والعاشر بقلم سلمي السيد حصريه وجديده 
في الوقت دا فهد كان نايم علي سريره و باصص للسقف و بص جانبه و خد تليفونه من علي الترابيزة و فتحه و طلع اسم كيان فضل باصص للاسم لحظات و كان عاوز يرن عليها لكن أتنهد و قفل تليفونه من الجنب و قال مشاعرك خليها جواك كفاية ۏجع .
مالك لما طلع أوضته كان حاسس بضيق و لأول مرة يحس إنه متشتت فعلا أحمد لاحظ عليه الضيق و قاله مالك .
مالك مفيش .
في اللحظة دي فهد خرج من أوضته و عينه جت في عين مالك بصله في صمت و خرج .
أحمد ماله دا كمان .
مالك بضيق معرفش و أنا مالي بيه .
Salma Elsayed Etman .
فهد نزل تحت و طلب قهوة و بص في ساعة التليفون و قال لسه بدري .

و طلع اسم كيان رن عليها كيان كانت نايمة على السرير و لما سمعت رنة التليفون و مسكته و لاقت اسم فهد قامت أتنفضت و ندي أتخضت و قالت في اي فزعتيني .
كيان د...دا دا فهد .
ندي طب ما تردي .
كيان سكتت لحظات و بعدها ردت و قالت ألو .
فهد أحم صحيتك .
كيان لاء أنا كنت صاحية .
فهد طيب ندي صاحية .
كيان اه و قاعدة جانبي اهي عاوزها .
فهد طيب أنزلوا أقعدوا معايا تحت شوية .
كيان بصت في الساعة و قالت ماشي سلام .
و بعد ما قفلت مع فهد قالت ندي قومي ألبسي هننزل لفهد نقعد معاه شوية .
ندي قالت بتعمد لاء مش قادرة و ھموت و أنام دلوقتي أنزلي أنتي .
كيان بغيظ يا ندي أخلصي أنزلي معايا يله .
ندي بإصطناع النعاس لا لا مش قادرة بصي السرير بيناديني أهو .
كيان بنرفزة يا باردة .
ندي ضحكت و هي حاطه وشها في المخده و بعد عشر دقايق كيان كانت جاهزة و نزلت و لما شافته قربت منه و قعدت بهدوء و كانت ساكته و هو متكلمش و قطعت هي الصمت و قالت ندي كانت عاوزة تنام عشان كده هي منزلتش معايا .
فهد بإبتسامة ندي أختي دي بتفهم و الله .
كيان برفعة حاجب قصدك اي ! .
فهد و لا حاجة بصي أنا بصراحة كنت عاوز أقولك متزعليش مني علي الكلام الي قولته ليكي علي فكرة أنا مش من عادتي إني أعتذر لحد بس أنا حسيت إني زودتها معاكي شوية ف أسف .
كيان قالت بتلقائية و هي بتبص جانبها ينفجر في وش الواحد زي البركان و يقولك مبعتذرش دا أنت معندكش ډم و الله .
فهد قال و هو بيحرك إيده لاء بقولك اي يا حلوة مش عشان أعتذرتلك يبقي تسوقي فيها بقا دا أنتي لسانك طويل صح ما تتلمي يا بت .
كيان بإنفعال اي أتلمي دي ما تحترم نفسك دا أنت رخم و الله العظيم دا أنا مشوفتش في رخامتك .
فهد جز علي سنانه و بعدها مشي إيده علي وشه بنفاذ صبر و قال طيب ماشي أنا هسكت بس عشان المفروض إننا بنصلح علاقتنا ف بلاش نتخانق تاني ماشي أنا رخم و معنديش ذوق ياستي بس أنتي لسانك طويل جدا بردو ما أنا مش بتعصب من فراغ يعني أنا مش مچنون .
كيان ضيقت عيونها و قالت أنت شخص غريب أوي يا فهد لاء بجد أوعدك إني هدرس شخصيتك دي لما أتخرج .
فهد قرب

انت في الصفحة 1 من 9 صفحات