الأربعاء 29 مايو 2024

رواية جميله الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الخامس والعشرين والأخير بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية جميله الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الخامس والعشرين والأخير بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده 
الحلقه ٢١
جميله اول ما وليد فتح الباب اتفاجئت جدا لان ساعتها شافت اهلها .. عمها ومرات عمها وعياله واخوها فجريت عليهم سلمت عليهم كلهم ووليد دخل معاها وبعد السلامات اخدت بالها من حد تاني قاعد ما تعرفوش فبصت لوليد اللي ابتسم 
وليد ده مأذون 
جميله باستغراب مأذون لمين مين هيتجوز بصت لاخوها اوعي تكون انت 
عماد لا مش أنا ما تبصيليش 
وليد اتدخل المأذون ليا أنا 
جميله باستغراب وزعل إنت .. هتتجوز تاني 
وليد باستغراب أتجوز تاني استوعب قصدها أه ليه لأ الشرع محللي اربعه ولا إيه وبعدين فكرة الجواز عجبتني 
جميله زعلت والدموع لألئت في عنيها مبروك مقدما يا وليد
يدوب هتمشي فوليد مسكها بسرعه ووقفها قدامه ومسح دمعة نزلت علي خدها حقك عليا يا قلبي بس ڠصب عني إنتي هبله أعملك إيه 
جميله هبله ليه 
عماد أخوها اتدخل علشان المأذون ليكم انتو الاتنين يا فصيحه
جميله بصت لوليد بعدم فهم حبيبي هنتجوز شرعا بدال العقد يعني علشان اضمن حقوقك واطمن عليكي أكتر 



جميله وليد أنا ما يفرقش معايا كل ده .. أنت ليه مصر تتكلم في موضوع حقي وأحميكي و و و ليه بتخوفني من بكره 
وليد مش قصدي أخوفك بس ده أبسط حقوقك وبعدين علشان ابنك فكري فيه هو .. بعدين نتكلم بعدين يالا المأذون مستني 
كتبوا الكتاب واحتفلوا والكل بارك لهم وبعدها سابوهم ومشيوا 
وهما كملوا احتفالهم لوحدهم .. 
وليد أخيرا بقينا لوحدنا .. وحشتيني 
جميله انت كمان 
وليد انا كمان ايه 
جميله بخجل انت كمان وحشتني 
وليد طيب بعيده كده ليه ما تقربي 
جميله انت بقيت كويس يعني ! خاېفه اوجعك 
وليد بعدك بس اللي بيوجعني حاليا
جميله ضلوعك ودراعك انت مچنون نزلني حالا 
وليد دول كام خطوه يدوب 
دخلوا اوضتهم وفضلوا يتكلموا و وليد عايز جميله تعترف بمشاعرها لكن هيا حرجها وحياءها مانعها 
وليد وبعدين معاكي 
جميله بغيظ وبعدين مالي انا مش فاهمه انت مالك 
وقفت وماشيه انتي رايحه فين كده 
جميله هغير هدومي 
وليد وقالبه وشك ليه كده 
جميله انا مش قالبه وشي سلام
وليد مالك يا جميله 


جميله اڼفجرت انت عايزني اقولك ايه مش فاهمه هو لازم اقول اصلا كلام ! انت فاهم كويس قوي اللي انا عايزه اقوله 
وليد زعق هو كمان وليه ما تقوليش اللي انتي عايزاه هاه عماله تلفي وتدوري ليه مش صريحه ! ليه بتخبي مشاعرك ! زي ما انتي بتبقي عايزه تسمعي مني وعايزاني اعترف بحبي او اقول اني عايزك انا كمان عايزك انتي تطلبي مني او تكلمني او تقوليلي انك محتاجاني 
جميله ما ينفعش 
وليد ليه علشان ايه لازم الراجل اللي يتكلم يعني 
جميله لا مش حكايه لازم او راجل او غيره 
وليد امال حكايه ايه فهميني 
جميله حكايه ان انت تعبان وخارج من حاډثه كبيره والحمد لله انك خرجت منها علي خير ومعرفش انت حالتك ايه او حاسس بايه او رجعت لطبيعتك ولا لسه فما ينفعش اطلب حاجه منك .. ما ينفعش اقولك اني محتاجالك حاليا او اني ھموت عليك .. يمكن اجرحك بدون ما اقصد او حتي اضايقك .. فما ينفعش .. ما ينفعش في التوقيت ده اتكلم ..فهمت ولا لسه 
وليد قرب منها ورفع وشها فهمت بس اعتقد يا جميله ان انا وانتي واحد .. انتي خاېفه ټجرحي شعوري كراجل ماشي انا معاكي بس انا وانتي كيان واحد .. ايوه انا ممكن اهتم برجولتي او منظري قدام الناس او قدام واحده زي ميس لكن انتي مش بحس اني المفروض اخبي عنك او اتعامل بحساسيه معاكي .. جميله انتي الوحيده اللي في الكون ده كله اللي بكون علي طبيعتي معاها .. بكون انا وبس .. بعمل كل اللي نفسي فيه واللي بتمناه معاكي وبالتالي عايزك انتي كمان تكوني كده .. يعني كل الحوار ده يخلص بسؤال واحد .. كفايه قوي تسأليني اذا كنت كويس او لأ 
جميله بصتله انت كويس 
وليد ابتسم انا كويس 
جميله المهم 
وليد ايه المهم قولي 
جميله ليه خليت جوازنا شرعي او قانوني 
وليد خطوه اتأخرت فيها كتير فكان لازم اعملها بقي 
جميله انا ما اعترضتش بس
وليد جميله انتي مراتي انتي وبس فكان لازم يكون الوضع صح
جميله وميس هتعمل ايه لما تعرف 
وليد تشرب من البحر ما تشغليش بالك بيها 
جميله رحت فين كده الصبح وليه مقولتليش رايح فين 
وليد جهزت لليله دي 
جميله لا الصبح قصدي كان وراك حاجه مهمه وخرجت انت ومعظم رجالتك 
وليد كانت شغلانه كده خلصتها ما تشغليش انتي بالك .. المهم انا جعان جدا 
جميله جعان وجدا .. ده احنا متعشيين 
وليد
متابعة القراءة
صفحة 1 / 22
لاستكمال القراءة ..