الخميس 18 أبريل 2024

الفصل الثامن عشر كاره النساء بقلم سهير عدلي حصريه وجديده

موقع أيام نيوز

الفصل الثامن عشر كاره النساء بقلم سهير عدلي حصريه وجديده 
دخل مروان إلى حجرة جومانة ومد لها يده بجريدة دارت عيناها بينه وبين الجريدة في عدم فهم فسألته متعجبة 
إيه ده
عيناه تلمع بخبث قال لها كأنه يتشفي من أمر ما 
اقري 
القاها لها ثم تركها تتلقى الصدمة بمفردها 
ظلت تتصفح الجريدة بعينان متلهفة وقلب ينبض پجنون وإذ بها تتسع عيناها في صدمة عند خبر معين صورة لأكرم جعلتها تصرخ باسمه في جزع رهييب 
أكرررررررررررررم 
مازالت لا تصدق ما قرأته تحدق في الصورة والخبر بزهول يدها على فمها تكتم شهاقتها تهز رأسها يمينا ويسارا في عدم استيعاب تغمغم بروح واهية 
أكررم م م ماټ أ أتتقتل طب أزاي أزاي دد ده كان كويس ك كان كويس وبيكلمني لا لأ لأ لا أكرم اكرم أكرم 
وظلت تهتف باسمه في جنون وتصرخ عله يسمعها حتى يطمئنها عليه لكنه لا يستجيب ظلت تمزق الجريدة بعصبية رافضة هذا الخبر حتى لو كان صحيح بل راحت تهشم كل محتويات الغرفة ما أوقفها غير ظلام حالك ضربها على رأسها فسقطت في غيبات الأنهيار 



على باب حجرتها كانت واقفة خادتها تترقبها كما أمرها سيدها سمعت چنونها وهي تهشم محتويات الحجرة پغضب عارم وما ان خفت صوتها حتى ضړبت صدرها بانزعاج فركضت الى سيدها تخبره بصوت مضطرب 
الحقني يابيه الست هانم فضلت تصرخ و تصرخ وكان باين زي ما تكون بتكسر في الاوضة وبعدين حسها سكت فجأة وسمعت حاجة دبت في الارض بينلها وقعت واغمى عليها 
وما إن سمع مروان منها ما سمعه حتى هرول اليها فتح الباب وجدها مطروحة على الأرض وجهها محتقنا كأن الډماء تجمعت فيه شعرها مفرودا فوق رأسها بحزن اقترب منها وحملها وضعها على سريرها ثم الټفت للخادمة وقال لها بنبرة سريعة منزعجة 
بسرعة اتصلي بالدكتور 
حاضر يابيه 
أخذ رأسها على ذراعه وهو يهمس لها 
وبعدين معاكي في البتعمليه في نفسك ده وفيا بس معلش يومين وتنسي دكتور الزفت بتاعك ده وحترجعي ليا أنا مروان حبيبك أنا بحبك ويبكي كالطفل ويوصل همسه وتوسله وبكاؤه  
بحبك ياجوجو بحبك انسيه بقى ودووبي فيا
حبيني وحسي بيا حسي بقلبي ال محتاجلك أنت ليا ليا أنا بس فاهمة أنت بتاعتي ملكي أنا ومحدش حيقدر ياخدك مني وال ياخدك مني اقتله اقتله فاهمة اقتله 
قال كلمته الاخيرة وهو يهزها پعنف كأنها تستمع له كأنها بوعيها طرقات الباب جعلته يفيق كان في غيبوبة الندم يهزي بحبه لها ابتلع ريقه ومسح دمعاته وقال في ثبات استجمعه بصعوبة 
ادخل 
الخادمة الدكتور يابيه
خليه يدخل 
وبعدهالك يامالك حتعمل ايه عاد لحد مېتة حتداري حجيجتك لحد