الإثنين 27 مايو 2024

تزوجني_و_لكن  بقلمي_الكاتبة_الصغيرة" الفصل الرابع عشر

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

تزوجني_و_لكن 
بقلمي_الكاتبة_الصغيرة" الفصل الرابع عشر

بعد فترة وصل التقرير واول ما فتحه وقال الاسم اڼصدم الكل وهو كمان اڼصدم

الظابط : في واحد هنا اسمه محمد الخولي

احمد : ايوة دا كان جوز خطيبة علي

الظابط : طب طلعني ليها بسرعة

اخده احمد وطلعه لشقة جميلة خبطوا وفتحت جميلة لهم وهي بټعيط علي بنتها

احمد : ست جميلة الظابط عاوز الابلة اسماء

جميلة : تمام ي احمد امشي انت

مشي احمد اما الظابط فاتكلم وقال : مش هنا الاستاذة اسماء بردوا

جميلة : ايوة بس انت عاوز منها ايه

الظابط : لو سمحتي هتعرفوا بس انا عاوز اكلمها

دخلته جميلة وخلته يقعد جمب هنادي اللي مستغربة وجوده راحت تخبط علي اسماء

جميلة : في ظابط عاوزك ي اسماء تعالي شوفي عاوز ايه وافتحي الباب

فتحت اسماء الباب واڼصدمت جميلة لما شافت حالتها اخدتها عشان تشوف الظابط اول ما راحت وشافته اڼصدمت اما هو راح يسلم عليها

الظابط بابتسامة : ازيك ي اسماء عاملة ايه

اسماء : سليم انت بتعمل ايه هنا

سليم : انا اللي بحقق في القضية بتاعت اللي اسمه علي وهما قالو انك خطيبته هو فين محمد



اسماء : في شغله لسة مجاش بس انا مش خطيبة علي

سليم : ازاي يعني اومال هما بيقولوا كدة ليه

اسماء : تعالي اقعد وانا هشرحلك كل حاجة

قعد سليم واسماء حكيتله علي كل اللي حصل لها واللي محمد عمله في وسط استغراب جميلة وهنادي لانهم لسة ميعرفوش مين دا

سليم : مش معقول محمد يعمل كدة كلنا عارفين هو بيحبك قد ايه ومستحيل يزعلك

اسماء : هو دا اللي حصل وانا وعلي كنا متفقين نمثل اننا مخطوبين بس

سليم بعتاب : طب انتي مقولتيش ليا ليه مش انا زي اخوكي ودايما كنتي بتقولي انك بتثقي فيا

أرغب في متابعة القراءة