الإثنين 27 مايو 2024

تزوجني ولكن بقلمي الكاتبه الصغيره الفصل الخامس عشر

موقع أيام نيوز

تزوجني ولكن بقلمي الكاتبه الصغيره الفصل الخامس عشر

اسماء : ازاي يعني فهميني

مايا : انا عارفة اني كدة غلطانة لاني بقولك بس لازم تعرفي عشان تقفي معاه ومتتخليش عنه محمد كان بيمثل عليكم عشان يحميكي وعشان يعرف الحقيقة ويعرف هيعمل ايه

اسماء : يعني دلوقتي انتي مش ضرتي

مايا : لا طبعا بقولك هو مش جوزي

حضنتها اسماء بسعادة وقالت : حبيبتي يعني هو عمل دا كله عشاني انا

مايا : اللي لازم تعرفيه انه بيحبك اوي ومستعد انه يضحي بنفسه عشانك

اسماء : طب يلا نروحله بسرعة

مايا : لا روحوا انتو

اسماء : انا مش همشي من غيرك ي مايا

جات هنادي ومعاها جميلة اللي استغربوا من وقفتهم مع بعض

هنادي : انتي ايه اللي موقفك مع البنت دي ي اسماء

اسماء : محمد مش متجوز عليا

جميلة : ازاي فهمينا

اسماء : يعني هو ومايا مش متجوزين

هنادي : عرفتي ازاي طب لو فعلا كلامك صح عمل ليه كدة وبعدين ليه كڈب علينا

اسماء : لا مش وقته يلا نروحله هناك لازم نكون جمبه وانا هبقي افهمكم لما افهم السبب منه

مشيوا كلهم وراحوا لمكتب الشرطة اللي اول ما دخلوه سالوا علي مكتب سليم



اسماء : انا هدخل الاول اتكلم معاه وافهم منه وبعدين تبقوا تدخلوا

جميلة : طب ندخل خمس دقايق بس

هنادي : اسماء معاها حق ي جميلة سيبيها تدخل هي الاول وبعدين احنا

دخلت اسماء المكتب واول ما شافت محمد راحت حضنته والدموع اتجمعت في عيونها

محمد : اسماء انتي بټعيطي

اسماء : لا في بس دخلت حاجة في عيني

محمد : وحشتيني اووووي ي حبيبتي

اسماء : انتي ليه عملت كدة فيا يعني كنت مبسوط لما كنت بتشوفني بعيط

محمد : اهدي ي حبيبتي وانا هفهمك كل حاجة وليه عملت كدة

اسماء : هشوف ي محمد اللي هتقوله يستحق انك تعمل فيا كدة

محمد : بصي ي اسماء انا كنت عاوز اتاكد من اللي حصل من تلات سنين وكنت عاوز اعرف الحقيقة كاملة ومكنش عند حل غير كدة انا ما كنتش هعرف اعمل حاجة الا بمساعدة مايا

اسماء : محمد انت ايه اللي في بالك انا متاكدة ان في في دماغك خطة

محمد : طول عمرك فاهماني الخطة هي ........

سليم : بس انت متاكد من كدة هنقدر نعملها

محمد : هنعملها وعاوز كمان طلب منك ي اسماء

اسماء : ايه هو

عند خالد كان قاعد مع محمود وهو فرحان من نجاح خطته وانه اخيرا اتخلص من محمد



خالد : اخيرا هنرتاح منه لانه طول ما هو جمبها مكناش هنقدر نعملها حاجة

الاب : احنا كان لازم نعمل كدة بس انا خاېف ليطلع منها

خالد : هيطلع منها ازاي ي بابا بس دي چريمة قتل يعني مش لعبة

الاب : سيبك من الموضوع دا انا كنت عاوزك في موضوع مهم

خالد : اتفضل ي بابا

الاب : كنت عاوزك تروح لاسماء وتجيبها تعيش معانا هنا

خالد : ازاي يعني وليه اصلا

الاب : انا هفهمك لازم هي تبقي قدامنا عشان نعرف بتخطط لايه

خالد : طب افرض ان انا روحت هي هترضي تيجي معايا

الاب : دورك انك تقنعها

خالد : ماشي هحاول

الاب : يلا روح شوف وراك ايه

خالد : مع السلامة

عند محمد كان قاعد مع اسماء وبيحكلها علي اللي هتعمله ومعاهم سليم

اسماء : ها عاوز ايه مني

محمد : .........

اسماء : مستحيل طبعاا

يتبع