الإثنين 27 مايو 2024

تزوجني_و_لكن  بقلمي_الكاتبة_الصغيرة" الفصل الثامن عشر

موقع أيام نيوز

تزوجني_و_لكن 
بقلمي_الكاتبة_الصغيرة" الفصل الثامن عشر

اسماء : عاوزاكي تساعديني في اني اثبت براءة جوزي

مروة : ليه هو انتي متجوزة طب وجوزك ماله

اسماء : اه متجوزة ودلوقتي جوزي مسجون

مروة : ليه ايه اللي حصل

اسماء : هتساعديني واللا لا

مروة : طب وانا هقدر اساعدك في ايه

اسماء : قولي بس اه والا لا

مروة : اكيد بس اعرف ازاي بردوا

اسماء : انا هحكيلك بس توعديني اللي هقوله محدش يعرفه

مروة : اوعدك

اسماء : ..........

تاني يوم في قسم الشرطة راحت مايا لمحمد زي ما اتفقت مع اسماء سالت علي مكتب سليم ودخلتله اللي اول ما شافها قام وراحلها

سليم : في حاجة ي مايا ايه اللي جابك

مايا : انا جاية اشوف محمد واتطمن عليه

سليم اتغاظ اوي وقال : وانتي ان شاء الله اللي جاية ليه اومال فين اسماء

مايا : هي اللي قالتلي اني اجيله عشان اشوفه

سليم : ماشي ي مايا اقعدي انتي هنا وانا هخليهم يجيبوه من الحجز

سليم : انت ي عسكري

دخل العسكري بسرعة وادي التحية

سليم : عاوزك تجيبلي المتهم اللي اسمه محمد من الحجز



العسكري : تمام ي فندم

خرج العسكري وسابهم ومايا كانت متوترة من نظرات سليم لها

مايا : انت بتبصلي كدة ليه

سليم : انا هجيبه دلوقت بس بعد كدة متجيش له

مايا : طب ليه

سليم : اسمعي الكلام بس

دخل العسكري بمحمد وخرج وسابه معاهم واول ماشاف محمد مايا ابتسم لها واللي بدورها بادلته الابتسامة وسليم اللي كان ھيموت من الغيظ

سليم : تعالي ي اخويا اقعد

محمد بابتسامة : ازيك ي مايا عاملة ايه

مايا : الحمد لله انا جاية اقولك علي اللي حصل

محمد : هو في ايه دا انتو كنتوا عندي امبارح

مايا : ما هو انا هحكيلك علي اللي حصل امبارح

محمد : في ايه

مايا : خالد جه امبارح واخد اسماء وخالتي جميلة وخالتي هنادي كمان

محمد : ماما طب وماما راحت تعمل ايه

مايا : اسماء اشترطت عليه انها تاخدها تعيش معاهم

محمد : طب هي مش هتيجي

مايا : قالت مش هنقدر وانا هبقي اجيلك كل يوم وهعرفك كل حاجة بالتفصيل

محمد : تمام

مايا : مش عاوز حاجة قبل ما امشي

محمد بابتسامة : سلامتك

مشيت مايا اما محمد اتلفت لسليم اللي كان ھيموت من الغيظ



محمد : في ايه

في لحظة كان محمد واقع علي الكرسي بسبب ضړب سليم له

محمد : اه ي غبي هو انا عملت ايه

سليم : انت مفكر اني مش عارف انك بتعمل كل دا عشان تغيظني

محمد : في ايه ي عم هو انا مش من حقي اتاكد انك بتحبها

سليم : وانت مالك اصلا

محمد : هي بلت مسئولة مني ولازم احافظ عليها

سليم : انت اصلا لو موافقتش انا عارف هعمل معاك ايه

محمد : بس باين عليك حبتها اوي

سليم : ملكش دعوة انت ي عسكري

دخل العسكري وادي التحية

سليم : علي الحجز

محمد : بردوا كلامنا لسة مخلصش

سليم : بسرعة خده من قدامي

اخده العسكري ومحمد بيضحك علي سليم اللي مش طايق نفسه

في بيت محمود كان الكل قاعدين بيتكلموا وبيضحكوا لحد ما دخل محمود وخالد

محمود : جهزوا نفسكم

جميلة : لايه

محمود : خطوبة خالد واسماء بعد يومين

كلهم من كلامه اللي مكنش متوقع ابدا

محمود : ها ايه رايك ي اسماء

اسماء : ..........

يتبع