الإثنين 27 مايو 2024

رواية توبه البارت 13 / والبارت 14بقلم مرفت السيد حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية توبه البارت 13 والبارت 14بقلم مرفت السيد حصريه وجديده 
عملت مكالمة 
كنا بنفطر فارس قرا الخبر على النت وبصلي وقالي انتي عملتي ايه 
ضحكت وقولتله حد ظلمها ولادة اختيارها
عندك حق زينة النهارده السفاري جربتيها قبل كدة 
بصراحة لأ 
هاتعجبك اوي الصحرا والجبل والاكل البدوي والتخييم قرب البحر ووراكي جبال ولابيوت ولادوشة 
دي احلى حاجة يافارس انا هاخد شاور واجهز نفسي 
خلصت شاور وخرجت ملقيتش فارس بالاوضة
قلت اكيد نزل يشرب قهوة انتهزت الفرصة وغيرت هدومي بالاوضة
فارس كان بالبلكونة ولسة هايدخل شاف توبة وهي بتغير وقف ومحبش يدخل ويحرجها ولايحسسها بوجوده بس لما لقاها بتغير 
توبة خلصت ودخلت الحمام تعمل ميكب لان مراية الحمام اكبر فارس خرج بسرعة من البلكونة حضر هدومه واستناها خرجت ودخل ياخد شاور وهو بيفكر
توبة اتصلت بالبيت واتطمنت عليهم وعرفت انهم انتقلو لعمارة عثمان وبيفرشو الشقة وعمها كان مع ابوها وكلمها وكان مبسوط وطلب يكلم 
فارس 
توبة استأذنت ودخلت لفارس بالفون وخرجت وبعد. ماالمكامة انتهت فارس طلع من البانيو بنفس لحظة دخول توبة عشان تاخد الفون اتفاجئو هما الاتنين



زينة صړخت وجريت وفارس خرج لقاها بټعيط من الاحراج
قالها انا آسف ارجوكي ماتبكيش
كانت حاطة وشها بين ايديها 
فارس ابتسم ومسك ايديها وبعدهم. عن وشها
ورفع وشها لفوق وقالها محصلش حاجه اوعي ټعيطي طول ماانا جنبك 
ومسح دموعها بايديه ابتسمي بقى
ابتسمت وقالتله انا الي اسفة
خلاص بقى ياجميل
ضحكت من كلامه قالها ممكن اغير بقى ولا ايه 
زينة طلعت تجري برة الاوضة وهو ضحك من قلبه عليها
انطلقو مع الجروب بالاتوبيس لمنطقة السفاري 
بالليل كانو بينصبو الخيمة مع باقي الجروب 
وبالليل كان. حفل شواء ورقص وكانت ليلة قمرية جميلة فارس وتوبة قعدو مع مجموعة بيراقبو النجوم وبيغنو
فارس قال لتوبة انا مش هانسى شهر العسل دة أبدا 
بصراحة ولاانا
يعني لو كنا زوجين بجد مش
كان هايبقى احسن 
مش شرط تقدر تكون مبسوط حتى لو لوحدك المهم تكون مرتاح 
وانا مبسوط معاكي اوي ولاول مرة احترم بنت 
وقبل كدة
عمري ماقابلت بنت اجبرتني احترمها 
فضلو يدردشو ويتكلمو عن نفسهم طول الليل ووقت النوم السرير بالخيمة كان صغير وكان لازم ينامو 
فارس تحبي افضل سهران برة وتنامي براحتك 
لا طبعا 
انتي
أرغب في متابعة القراءة