الإثنين 27 مايو 2024

سحرتني كاتبه البارت 17 / 18 حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

سحرتني كاتبه البارت 17 18 حصريه وجديده 
والدته للأسف طلقها وطلع متجوز قبلها وأهله طردوه
طارق وحسن پصدمة طلقها ليه وامتى
والدته بيقولوا راحت تشوف واحد في المستشفى يوم الفرح وطلقها يوم الصباحية
طارق پصدمة وقلق قال اسمها إيه
والده هدير
طارق پصدمة بص لحسن وقال هدير
والده تعرفها ولا إيه دول كانوا فرحهم يوم ما عملت حاډثة وكنا هناك يومها وباين عالعروسة محترمة ماكنتش بتسلم على رجالة وكدا
طارق وهو مش على أعصابه وكدا اتأكد إن هى لأن فعلا كان فرح محمود يوم الحاډثة معقولة هى كانت مرات محمود
والدته روحت فين يابني
طارق لا معاكوا أهو بس زعلت يعني واحدة تتطلق يوم صباحيتها طب أهلها عملوا فيها إيه
والدته فعلا بس أهلها وقفوا معها وبيقولوا ضربها
طارق پصدمة وۏجع ضربها
والده أيوا وهو اللي سابها الأول يوم الفرح عشان ابنه تعب ومراته اتصلت عليه عشان الدكتور اللي متابعين معاه ماكنش بيرد عليهم والوقت كان متأخر وراحت متصلة عليه عشان يشوف ابنه
طارق وهو بيقول في نفسه يعني أنا السبب ډمرت اللي بحبها بدل ما تبقى سعيدة
حسن يلا حصل خير وكويس إنها اطلقت منه دا إنسان همجي



يلا يا طارق أدخلك أوضتك طبعا لما شاف أخوه زعلان وفي دموع في عينه وبيحاول يسيطر عليها عشان أهله
ډخله حسن ونومه على سريره وقال ماتزعلش يا طارق
طارق إزاي وهى اټأذت بسببي ده ضربها لو كنت يومها كان زماني خلصت عليه مش مكسوف من نفسه المخادع بس أنا السبب لو ماكنتش اتصلت ماكنتش هتيجي ماكنتش متوقع أصلا إنها تيجي بس هو اللي سابها يومها وراح لمراته وابنه بس تعرف روحته لابنه دا حصل عشان تنكشف حقيقته بس اللي معصبني ومخليني عايز أضرب نفسي إنه أهانها وضربها ودموعه نزلت
حسن خلاص اهدى عشان أعصابك تمام بص اتصل عليها اتأسف لها
طارق أنت في وعيك أتصل عليها بصفتي إيه أنا يوم ما اتجرأت أتصل عليها كان عشان أقول لها إني جاي أتقدم لها وبالمرة أديها دفترها رغم كنت هفتقده
حسن قدر الله وما شاء فعل يا طارق أنت لما تبقى كويس الأفضل تروح لوالدها تكلمه وتقوله الحقيقة وبعدين تطلب إيدها منه
طارق وفي فكرك هيوافق يعني هيوافق عالشخص اللي كان السبب في دمار حياة بنته أكيد لأ
حسن يابني دا مكتوب ليها عشان تبعد عن حياة الشخص دا طب تخيل كدا لو فضلت معه ومحصلش اللي حصل كان هيفضل مغفلها وكمان مراته وابنه أهم حاجة عنده وبيحبهم فهدير كان هيعاملها إزاي أصلا العلاقة بدأت بخداع هيبقى هتكمل إزاي دا من حظ هدير هى معرفتش في فترة الخطوبة عشان ماكنتش في بيته عشان تلاحظ عليه حاجة كدا ولا كدا رغم إن ممكن يكون حصل مواقف تانية تبين إنه شخص ماينفعهاش بس أكيد تغافلت عنها وعدتها زي
أرغب في متابعة القراءة