الإثنين 27 مايو 2024

رواية عرض جواز الفصل الخامس بقلم اسماء صلاح حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية عرض جواز الفصل الخامس بقلم اسماء صلاح حصريه وجديده 
وبينظر له مروان بضيق ونجمه من وراها پخوف 
ورفع الحرامي ايده بالمطوه ونظر للمطوه والټفت لمروان بضيق ونزلها بقوه 
نجمه وهي وراها مروان وقالت پخوف و بصوت مرتفع اهاااا ولفت وشها الناحية التانية 
مروان پغضب ايد الحرامي اللي فيها المطوه ووموجه علي بطنه 
ونظر الحرامي لايد مروان والټفت له بضيق 
والټفت له مروان پغضب وضغط علي ايد الحرامي بقوه 
وبينظر صاحب المحل لمروان بقلق 
وبينظر الحرامي اللي مثبته لمروان بضيق والټفت لزميله وقال ايه وقفت ليه 
والټفت له مروان پغضب 
ولفت نجمه وشها ونظرت للحرامي اللي مثبت صاحب المحل والټفت لمروان وهي وراها في هدومه وطلعت شويه من وراها ونظرت لقيت مروان ماسك ايد الحرامي اللي فيها المطوه ووموجه علي بطنه والټفت له بارتياح ورجعت ووقف وراها وبتنظر له وقالت الحمد لله انك كويس 
والټفت لها مروان باستغراب 
ونظر الحرامي اللي مثبت صاحب المحل لنجمه وقال متقلقيش ياقمروة 



والټفت له مروان پغضب ونجمه بضيق 
وبينظر لهم الحرامي وهو مثبت صاحب المحل قال هو دلوقتي كويس والټفت لمروان بضيق بس بعد شويه هيبقي مرمي علي الارض زي الكلب والټفت لنجمه ومش عاوزك تقلقي مش هتبقي لوحدك علشان انا هبقي معاكي وهخليكي تنسيه ومش هتفتكريه ابدا وهتبسطي معايا علي فكرة وغمز لها 
وبينظر له مروان بعصبية وبيضغط علي ايد الحرامي اللي المطوه بقوه وقال والله ماهرحمك يا حقېر 
والټفت له الحرامي بضيق 
وبينظر مروان للحرامي وقال پغضب هخليك تكره اليوم اللي اتولدت فيه بسبب اللي هعمله فيك ووشك ده وشاور بايده عليه مش هتعرف تبص له تاني من اللي عمله فيه وهخليك تنزل بدل الدموع ډم علي كل كلمه انتي قولتها 
الحرامي قال پغضب انا اللي مش هرحمك في إللي 
هعمله فيك وهخليك جزمتي علشان ارحمك وبرده مش هرحمك وحبيبتك اللي وراك دي والټفت لنجمه هاخدها منك والټفت لمروان قدام عينيك ومش هتقدر تعمل حاجه علشان ساعتها هتكون بټموت 
مروان قال پغضب انت اللي جزمتي مش انا ووشك ده هفعصه برجلي 
وبينظر له الحرامي بضيق والټفت لزميله وقال بعصبية انت واقف كده ليه خلص عليه عاوز اشوفه سايح في دمه قدامي 


زميله وهو باصص لمروان وقال بضيق طيب 
والټفت له مروان بضيق 
وبتنظر نجمه للحرامي وهي وراها مروان پخوف في هدومه جامد 
وبينظر لها مروان بطرف عينيه والټفت للحرامي پغضب وهو ايده وبيضغط عليها بقوه 
ونظر له الحرامي بضيق والټفت لايده وبيحاول يحركها ويدخل في بطن مروان 
وبينظر مروان للحرامي بعصبية وبيضغط علي ايده الحرامي بقوه 
وبينظر الحرامي اللي مثبت صاحب المحل لمروان بضيق وصاحب المحل بقلق 
وبينظر الحرامي لايده بۏجع والټفت لمروان بضيق
وبينظر له مروان پغضب وبيضغط علي ايده اكتر 
بقوه 
والټفت الحرامي لايده بۏجع وبيحاول يحركها ويدخل في بطن مروان 
والټفت مروان لايده وبيضغط علي ايده الحرامي اكتر واكتر بقوه ونظر له بعصبية 
وبيحاول الحرامي يحرك ايده بۏجع ويدخلها 
في بطن مروان فوقعت المطوه من ايده علي الارض والټفت لمروان 
وساب مروان ايد الحرامي وزقه بايده بعصبية ورفع رجله بسرعه وزقه بقوه 
ووقع الحرامي علي الارض بۏجع
ونظرت نجمه لمروان بدهشة 
وبينظر صاحب المحل لمروان بابتسامة 
وبينظر الحرامي اللي مثبت صاحب المحل لمروان بضيق 
والټفت له مروان بعصبية 
والټفت الحرامي لزميله اللي علي الارض وقال پغضب ايه اللي انت عملته ده ياغبي ايه اللي خالك توقع المطوه 
والټفت له زميله وقال بۏجع ما انا اعمل ايه ماهو كان بيضغط على ايدي قوي فوقعت المطوه من ايدي غصبن عني علي الارض 
وطلعت نجمه من وراها مروان وسابت هدومه ونظرت له وقالت بابتسامة برافوا عليك وضړبته علي كتفه 
ونظر لها مروان بدهشة 
والتفتوا لها الاثنين الحراميه بضيق وصاحب المحل بابتسامة 
ونظر الحرامي اللي مثبت صاحب المحل لزميله وقال پغضب قوم خلص عليه انا مش عاوزه عايش قوم 
والټفت له مروان پغضب ونجمه بقلق 
ونظر الحرامي اللي علي الارض لزميله وقال طيب وقام من علي الارض ونظر لمروان بضيق انا هوريك ورايح له 
ونظر له مروان پغضب ونجمه پخوف 
وبتنظر نجمه للحرامي وهو جاي وحطت ايدها پخوف علي كتفه مروان في هدومه جامد 
ونظر لها مروان والټفت للحرامي بضيق 
ووقف الحرامي قدام مروان وبينظر له پغضب ورفع ايده وهيضربه في وشه 
ورجع مروان بسرعه بوشه وراها 
فضړب الحرامي نجمه في وشها 
والتفتت نجمه علي
أرغب في متابعة القراءة