الإثنين 27 مايو 2024

روايه صغيرتي البارت السابع حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

روايه صغيرتي البارت السابع حصريه وجديده 
رفع ذقنها مش عاوزاني اتجوزها لي
الدموع اتجمعت بسرعه في عيونها عشان انا
حاوط وجهها عشان انتي اي ي نبض
نبض عشان انا
قبل ما تكمل كلامها دخلت رهف
رهف زين انا
ابتعدت نبض سريعا وبلعت ريقها كأنها اقترفت چريمه
غمض زين عيونه بضيق ولعڼ رهف في سره فهو كان أخيرا سيجعل نبض تعترف له بمشاعرها
فلاش باك 
صلو علي النبي عليه افضل الصلاه والسلام 
عندما خرج زين من عند والدته حزين مكسور القلب اصطدم بأحدهم
زين بحزن انا اسف 
_ زين !!
زين رفع نظرة مروان
مروان مالك ي صاحبي
زين سمح جبهته مفيش والدتي تعبانه شويه
مروان الف سلامه عليها طب تعالا معايا شكلك تعبان
زين لا لا مفيش داعي انا كدا كدا مروح
مروان هتروح ازاي وانت بالحاله دي تعالا بس ي زين وبطل تعند
صار معه ولم يجادله كثيرا فهو ليس لديه طاقه أن يتجادل مع أحد فيكفي ما يشعر به من هموم
مروان احكي بقا مالك ي أستاذ زين
زين مفيش حاجه ي مروان
مروان مفيش إزاي ي زين انت مش شايف نفسك
وقف زين ما انا قولت ليك ي مروان ان امي تعبانه شويه



وقف مروان أمامه احنا مش عشرة يوم ولا يومين ي زين احنا عشرة سنين عشان كدا أنا عارف ان دا مش السبب الحقيقي للحاله إللي انت فيها دي
قعد علي الكرسي بإرهاق وبدء يحكي له كل شئ
مروان پصدمه حكايه ولاا الافلام انا لحد دلوقتي مش قادر استوعب إللي حصل معاك
زين اتنهد بحزن انا مش عارف اعمل اي ي مروان انا بحبها ومقدرش اتخيل حياتي من غيرها وفي نفس الوقت مش عاوز اغضب امي ولا ازعلها
مروان اممم إللي فهمته منك ان امك رافضه الجوازة دي عشان نبض رافضه
زين امممممم
مروان طب إللي يخلي نبض توافق علي الجواز منك وترجع تثق فيك من تاني
زين بلهفه اعمل له إي حاجه يطلبها
ضحك مروان جامد للدرجه دي بتحبها
زين بعشق انا مش بحبها بس دا انا بمۏت فيها انا بعتبرها حته من روحي ي مروان
مروان ههههه برغم ان القصه عجيبه واول مرة اسمع أن خال يقع في حب بنت اخته
زين بضيق اوووف منك ما انا قولت ليك انها مش بنت اختي إي هافضل اغنيها 
هي مراتي وروحي وبس
مروان ههههه ماشي ي عم العاشق الولهان
زين ها هتخلص وتقولي إي الحل ولا اقوم وامشي 
مروان اسمع ي سيدي انت هتمثل انك فاقدت الذاكرة 
زين إزاي 
مروان إزاي دي سيبها عليا بس اهم حاجه لازم تخلي نبضك تحبك كحبيب مش كخال في الفترة الجايه
باااااااااااااااك 
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 
أما عن رهف فهو قد استمع لحديث والدته مع سميرة وقد عجبته لعبتهم فهم من دون أن يدروا سيساعدوه كثيرا
زين في حاجه ي رهف
رهف لا بس حبيت اتكلم مع نبض شويه ونظرت لها بكره
وأطمنها إنك بعد ما نتجوز عمر معاملتك ما هتتغير معاها
مسكت ايدة تعرف ي حبيبي نبض
أرغب في متابعة القراءة