الإثنين 27 مايو 2024

زوجي الأمريكي البارت الثاني والثالث بقلم مريم سرور حصريه وجديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

زوجي الأمريكي البارت الثاني والثالث بقلم مريم سرور حصريه وجديده 
وقف سيف مذهول من ولاء اللي كانت خارجة له بعد م اتوضت بص لشعرها البني القصير نهايتة احمر 
_خير!
كان واقف بيفكر ومش مستوعب 
_انتي عندك شعر!!
ولاء فضلت تضحك جامد وعنيها دمعت من الضحك 
_اه معلش الجهل وحش برده حد قالك اني قرعه !
_اومال لابسه حجاب ليه!
_عشان ربنا أمرني بيه وانا بسمع كلام ربنا .
سيف كان بيسمع كلامها بزهق 
_طيب طيب مش فارقه ...لحظه!!!!
ولاء كانت مټعصبه منه وم طيقاه 
_ي نعم !!!!
_انتي رفضاني انا ...انا!!!
_فيك ايه عدل عشان احبك او اعجب بيك 
سيف اټصدم صدمة عمره ازاي واحده تقوله كده ده كانت البنات بتجري عليه عشان وسيم وغني 
_انا وسيم وغني ازاي ترفضيني !!
_ف حاجات اهم من الفلوس والشكل.....بعدين مش حلو اووي زي ما انت فاكر 
ولاء دخلت الأوضه وقفلت تاني في حين ان سيف كان واقف مبلم ومشى ناحية المرايا بسرعه وهو بيبص ع نفسه وقعد يمسك شعره وبيبص ع عيونه وعضلاته 
_انا مش وسيم!!
ضحك بغرور وهو بيبص لنفسه ف المرايا



_مستحيل ... انا اوسم واحد ف المجرة .
مسك تلفونه وهو بيكلم بنت يعرفها.
_هاي مونيكا ...انا ف مصر 
فضل يتكلم معاها وهو مضلم الاوضه وفجاه لقا شبح حد واقف قدامه 
سيف صړخ وهو بيفتح النور لقاها ولاء كانت لابسه خمار الصلاة
_ايههه مالك حد يدخل ع حد كده!!
_يلا عشان تصلي
_اصلي !!! روحي انتي انا مصلي .
_مصلي ايه بالظبط ..!
سيف اتوتر محبش يبان قدامها جاهل لانه ميعرفش حاجه عن الصلاه وميعرفش حاجه اصلا
_انتي مالك مصلي وخلاص 
_طيب اكيد مصلتش قيام الليل قوم صلي معايا .
دخل الحمام وعمل نفسه بيتوضى وهو مش عارف ازاي بص وراه لقى ولاء وراه ومكشړة 
_بتلخبط ساعات.
_انا برايي انك تستحمى احسن عشان ريحتك تقرف .
وللمرة الالف ولاء بتصدمه وتخليه يشك ف نفسه 
قعد يشم ف التيشيرت ويشوف ريحته حلوه ولا لا 
_ع فكره ي انتي ريحتي حلوة تلاقيها ريحتك انتي
_اسمي ولاء ...ثانيا ريحتك تقرف انا لسه مستحميه...ي جاهل 
_جاهل!!!!!انا !انا متعلم ف احسن جامعه وعايش احسن عيشه وو....
_الجاهل جاهل بفكره مش بتعليمه ي سيف.
وزي كل مره ولاء بتمشي وتسيبه وهو بيقف عاجز 


_دي جاهله !!شكلي طلعت غلطان دي افعى ثعبان حرباية.
سيف بدا يشم نفسه تاني وشك ف نفسه ف دخل يستحمى بص لنفسه ف المراية حس انه مش امور 
_الرخمه اللي برا دي بتعكر لي مودي
خرج لها لقاها ماسكه حاجه بتقراها 
_بتعرفي تقراي
_اكيد انا اصلا دكتورة 
_ايهه دكتوره ازاي!!
_ي ربي اغفر لي ....زي الناس ي جاهل .
_اممم وبتقراي ايه !!
ولاء برقت من الصدمه وهي بتبص له
_انت حتى متعرفش شكل المصحف!!!!
_ده ايه ...اه القرآن!
_يلهووي بجد...م مصدقه انهم جوزوني لجاهل زيك .
دخلت اوضتها ورزعت الباب وراها وهو وقف حس انه وحش اووي 
_دي مطلعتش جاهله ...اوف .. 
مسك المصحف اللي كانت مسكاه وبدا يقرا 
_امم شكله حلو ..بيقول اي بقا .
بدا يقرا وكتير من الكلمات كانت ضايعه منه 
_يعني ايه ...فسيكفيك..ايهه بتتقرا ازاي دي ...فسيكفيكه...فيكفيكم.. 
سمع صوت ولاء من وراه
_فسيكفيكهم 
ولاء قعدت جمبه ومسكت المصحف 
_ده بتاعي تسااذن قبل ما تاخده 
_خلاص ي ستي انا اصلا مش فاهم حاجه .
ولاء فتحت المصحف على اصغر سورة يقدر يقراها 
_ايه دي !
_اقرا الصغيرين الاول بعدين الكبار عشان تعرف تقرا.
مسك المصحف وبص للسورة هو عمره ما قرا عربي اووي بيعرف يتكلم مصري شويه بلع ريقه بتوتر بيكره يبان جاهل قدام حد
_مش عايز 
بصت له ف عنيه 
_اقرا ي سيف مفيش مشكله لو غلطت 
بدا يقرا وهي تصلح له بعض الأخطاء
_قراءتك حلوه ي سيف..محتاجة شويه تظبيط .
_مش محتاج اقرا ...
_جعان!
_مفيش حد نطلب منه اكل دلوقتي 
_انا هعمل هتاكل ولا لا 
_ماشي 
ولاء خلعت الاسدال ووقفت ف المطبخ وهي لابسه فستان قصير بينك ورابطه شعرها ولابسه النضارة 
سيف فضل يبص لها 
_اممم مش وحشه...اومال ليه دايما بيتكلمو وحش عن البنات اللي لابسه حجاب .
كان واقف بيبص عليها وهي مش واخده بالها وفضل يكلم نفسه 
_ولما هي حلوة كده ليه تخبي نفسها ...
فضل يكلم نفسه وحس ان ولاء دي بنت غامضه 
_ع نفسها هخليها تبوس رجلي وتقولي بحبك ي سيفوو .
دخل المطبخ وهي اتخضت منه واتكسفت 
_اطلع برا 
_ما اكيد هشوفك كده ايه المحرج !
_اول مره اقف قدام حد كده 
عمل نفسه مش مهتم وفتح التلاجه وخد ميا وشړبها
أرغب في متابعة القراءة