الخميس 25 يوليو 2024

العشق و الآلام " البارت السابع عشر والثامن عشر بقلم سلمي السيد حصريه وجديده

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات

موقع أيام نيوز

العشق و الآلام البارت السابع عشر والثامن عشر بقلم سلمي السيد حصريه وجديده 
فهد أتنهد و سكت و بعدها قال بهدوء مريب أنتي موافقة تتجوزيني و لا لاء .
كيان مسحت دموعها و قالت بصوت فيه رعشة موافقة أكيد .
فهد يبقي خلاص أهدي محدش ليه عندنا أي حاجة بطلي عياط أنا هتجوزك برضاهم أو ڠصب عنهم .
كيان بدموع و أفرض موافقوش .
فهد ما أنا قولتلك يا برضاهم يا ڠصب عنهم كيان أنا مش هقدر أستحمل إنك تبقي قدام عين مالك كل يوم في البيت .
كيان يعني اي .
فهد عبد الله أخوكي كلمني و قالي إنهم نازلين مصر الأسبوع الجاي أنتي هتقولي ل جدي إنك عاوزة تروحي شقتكوا عشان تنضفيها قبل ما أخوكي و مامتك يجوا .
كيان بتنهد و أفرض مرضيوش .
فهد لاء هيرضوا طالما كلنا في نفس المحافظة و أنتي حاولي معاهم كذا مرة المهم مشوفكيش في البيت قدام مالك .

كيان حاضر يا فهد .
Salma Elsayed Etman .
الجد بحزم أنت عاوز تتجوز كيان ليه يا مالك ! .
مالك بتردد عشان زي ما قولتلك حبتها .
الجد متأكد إنك حبتها ! أصل تعابير وشك و طريقتك مش مخلياني متأكد .
مالك قام وقف و قال أنا قولت الي عندي تصدقوا بقا متصدقوش دي حاجة ترجعلكوا أنتو .
سابهم و طلع علي أوضته بنرفزة في داخلة أحمد للبيت أحمد فضل باصص علي مالك و قال بعدم فهم سلام عليكم .
الكل و عليكم السلام .
أحمد في اي شكلكوا مش عاجبني بتعيطتي ليه يا ماما .
مامت فهد بدموع عشان فهد و مالك أتخانقوا جامد و مسكوا في بعض .
أحمد أستغفر الله العظيم يارب طب و السبب .
الجد فجأة كده الأتنين بيحبوا كيان و مالك طلب إيديها للجواز و فهد أعترض و بهدل الدنيا .
أحمد پصدمة مالك طلب إيديها للجواز !!! .
يحيي أنت يا ابني عندك فكرة عن الموضوع دا .
أحمد بضيق و هم ياربي الواحد هيلاقيها منيين و لا منيين !! من الخساير الي مش عارفين نسيطر عليها لحد دلوقتي و لا تصرفات مالك و فهد و لا زين .
مامت زين بخضة ماله زين ! .
أحمد بص ليحيي عمه و أزدرء ريقه بهدوء و بص ل مرات عمه و قال بصوا يا جماعة أنا لازم أقول عشان الوضع مبقاش زي ما أنا و مالك و فهد كنا مرتبنله بس عشان خاطري تهدوا و تسمعوني للآخر لما كنا في الصعيد و قولنا هناخد زين معانا القاهرة دا مكنش عشان مشروع تخرجه و الكلام دا زين مدمن مخډرات و الفترة دي كلها كان بيتعالج في المصحة .
مامت زين أول ما سمعت كده لطمت علي وشها و عيطت جامد و الكل كان في حالة صدمة كبيرة من الي أحمد قاله يحيي مسك إيديها و قالها بدموع و هو بياخدها في حضنه بس بس أهدي حرام عليكي الي بتعمليه دا أهدي .
الجد بذهول ازاي يا أحمد !! .
أحمد بزعل و الله يا جدو هو ڠصب عنه مش هو الي حب إنه يشرب واحد من منافسينه في البطولة الي خدها كان غيران منه و حاقد عليه و هو الي خلاه يدمن كان بيحطله المخډرات في أي حاجة بيشربها بس زين نفسيته مدمرة و مكنش هينفع نخبي عليكوا أكتر من كده .
مامت زين بعياط شديد يا حبيب قلبي عشان كده يوم الحاډثة كان جاي خاسس و وشه أصفر يا حبيبي يا زين ودوني ل ابني أنا مش هينفع أسيبه لوحده كده .
أحمد حاضر يا مرات عمي و الله بس أهدي و أنتي يا ميرنا مټخافيش يا حبيبتي زين هيبقي كويس و الله متعيطيش .
ميرنا بعياط أنا عاوزة أشوف أخويا يا أحمد وديني ليه عشان خاطري .
أحمد يا حبيبتي و الله حاضر بس مټخافيش و أنتي بالذات متركزيش في أي حاجة غير في دراستك و بس خلاص يا ميرنا أنتي إمتحاناتك قربت و زين هيزعل أوي لو مدخلتيش هندسة زي ما أنتي عاوزة مش أنتي دايمآ تقولي أنا عاوزة أدخل هندسة زي ولاد عمي و زين كان بيشجعك !! ف ركزي أنتي في دراستك .
ميرنا عيطت في صمت و هزت راسها بالإيجاب و بعدها خرجت تقعد في الجنينة .
Salma Elsayed Etman .
قعدت علي الكرسي و الترابيزة قدامها و كانت سانده عليها بدراعها و بټعيط عشان أخوها في الوقت دا عبد الرحمن صاحب فهد كان داخل الڤيلا و الآمن سمحله لأنه كان شافه مع فهد مرة لكن البيت محدش فيهم يعرفه لما لاقي ميرنا هي الي قاعدة قرب منها و قال سلام عليكم .
ميرنا رفعت راسها و دموعها علي خدها و شعرها جاي علي عينيها شالت شعرها و مسحت دموعها بسرعة و قالت و عليكم السلام مين حضرتك .
عبد الرحمن فضل ساكت و هو بيفتكر أول مرة شافها فيها مع فهد و أد اي هي كانت بالنسبة له جميلة جدا و هادية حتي أنه سأل فهد عليها مرة ف رد بعد وقت قليل جدا من صمته و قال هو فهد موجود ! .
ميرنا بدموع لاء فهد مش موجود بس أنت مين .
عبد الرحمن أنا عبد الرحمن صاحبه و برن عليه بقالي كذا يوم بس مش عارف أوصله ف جيتله البيت هنا .
ميرنا هو كان هنا و لسه خارج من شوية .
عبد الرحمن بص للبيت و بصلها و قال طيب ماشي آسف في السؤال بس أنتي بتعيطتي ليه في حاجة في البيت جوا أقدر أساعد ! .
ميرنا لاء هو................ .
قاطعها صوت مالك و هو جاي بيمد و بيقول ميرنا مين حضرتك .
جه وقف قدام ميرنا و شدها وراه بهدوء و أتكلم مع عبد الرحمن .
عبد الرحمن كنت جاي لفهد أنا صاحبه عبد الرحمن .
مالك بإستغراب بس أنا أول مرة أشوفك .
عبد الرحمن ما أنا مبجيش هنا كتير .
مالك اه هو فهد حاليا مش موجود بس معرفتك بيه اي أنت بتشتغل اي ! .
عبد الرحمن سكت لحظات و بعدها رد بثبات محاسب محاسب في بنك .
مالك بشك بس ملامحك مش غريبة عليا حاسس إني شوفتك قبل كده .
عبد الرحمن قال بعقد حاجبيه لاء معتقدش إنك شوفتني قبل كده علي العموم تمام شكرآ ياريت لما فهد يجي خليه يكلمني علطول عشان بقالي أيام مش عارف أوصله .
مالك ماشي .
عبد الرحمن أبتسم إبتسامة خفيفة و خرج ركب عربيته و مشي و مالك لف و بص ل ميرنا پحده و قال دا أنتي ليلتك سودة إنهارده .
ميرنا في اي يا مالك أنا عملت اي ! .
مالك بإنفعال هو اي الي أنا عملت اي !! أنتي ازاي تقفي تتكلمي مع شاب غريب لا تعرفيه و لا يعرفك زي ما أنا شوفت كده .
ميرنا بدموع و الله العظيم ملحقتش أتكلم معاه هو سأل

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات