السبت 20 يوليو 2024

العشق و الآلام " البارت الخامس والعشرين والسادس والعشرين بقلم سلمي السيد حصريه وجديده

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات

موقع أيام نيوز

العشق و الآلام البارت الخامس والعشرين والسادس والعشرين بقلم سلمي السيد حصريه وجديده 
مالك پحده أكيد لازم يبقي وشي مخطۏف ابن خالي مضړوب پالنار و بينه و بين المۏت خطوة دلوقتي .
عبد الرحمن فضل باصصله لحظات و بعدها هز راسه بالإيجاب في صمت و قعد .
أما مالك ف راح قعد و هو بيبص علي أوضة عمليات فهد پصدمة و حزن .
في شركة سيف .
سيف بذهول اي !!! أتضرب پالنار !! .
خالد بإستغراب أنت متعرفش و لا اي !!! دا أنا أفتكرت إن أنت الي عملت كده .
سيف بإبتسامة ذهول لاء مش أنا أنا نفسي فهد الألفي ېموت إنهارده قبل كده بس مش أنا الي عملت كده كتر خيره و الله الي عمل كده بس يا تري مين !!! دا حتي بدر السيوفي الله يرحمه بقا مين يا تري بيكرهه فهد لدرجة إنه يعوز ېقتله .

خالد بإستغراب مش عارف .
سيف طب المهم دلوقتي هو حالة فهد اي .
خالد مش عارف بالظبط بس بيقولوا الړصاصة جت في ضهره .
سيف رجع بضهره و هو قاعد علي الكرسي و قال مش كانت جت في قلبه مباشر كنا خلصنا منه في ساعتها .
خالد بضيق أنت للدرجة دي بتكرهم أوي كده يعني أنت لو كان في إيدك تقتله أنت كنت عملتها ! .
سيف بشړ و مكنتش هتردد لحظة واحدة حتي .
في بيت ضرغام .
ضرغام بزعيق و عصبية اه يا أغبية يا ولاد يعني هو عايش دلوقتي و في إحتمال يفضل عايش !! أنا مش قايلكوا الړصاص مش خسارة فيه و عاوزه ېموت .
ضرغام بغيظ و ضيق و زعيق خلاص أطلعوا برا .
الحارس و بقيت الي معاه طلعوا و ضرغام قال بشړ و أنا مش هسكت لحد ما أقتلهم كلهم واحد واحد مش هسيب حق ابني الي ضاع و حق هويتي المېتة طول السنيين دي كلها .
فلاش باك قبل سنيين .
Salma Elsayed Etman .
كان مالك معزوم في حفلة كبيرة جدا جدا كل الي فيها من الطبقات الغنية و الحفلة كان فيها إختلاط بشكل مبالغ فيه جدآ علي غير العادي و الطبيعي و كان من ضمن الي في الحفلة ابن ضرغام و بنات ناس مهمة و من ضمنهم بنت جابت صاحبتها و صاحبتها اسمها جنة و مكنتش من الطبقة دي خالص و لا تشبههم لكن كانت أتعرفت علي البنت الغنية بالصدفة و حبتها جدآ و عزمتها علي الحفلة رفضت في الأول رفض تام لكن مع الزن و المحاولة قدرت البنت الغنيةمريم تغير رأي جنة و جه وقت الحفلة و بدأت و الكل كان موجود .
مالك كان قاعد علي ترابيزة ناس مهمة جدآ و من ضمنهم ابن ضرغام الي كان عمال يشرب لحد ما سكر و أتعزم علي مالك بالشرب و مالك قال مبشربش .
سعد ضحك جامد و قال بقا واحد زيك يا مالك بيه مبيشربش غريبة دي جرب مش هتخسر حاجة هتعجبك .
مالك أبتسم ببرود و قال أنا مبكررش كلمتي يا سعد بيه .
سعد بصله بضيق و سكت و شرب هو .
أما يوسف ابن ضرغام قام من علي الترابيزة و كان سکړان جدآ و مالك قاله بسخرية طب فوق الأول بدل ما تسوق كده و ټموت و لا تجيب لنفسك کاړثة .
يوسف بسكر ملكش دعوة .
مكنش قادر يمشي و بعد خروجه بلحظات مالك قام عشان يمشي و كان

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات