السبت 13 يوليو 2024

إسكريبت/ لأجل والدتي .. بقلم/ سارة بركات

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات

موقع أيام نيوز

إسكريبت لأجل والدتي .. بقلم سارة بركات
النهاردة هكلم أبوكي قالها وروحي راحت ياني
كان واقف قدام المراية بيدندن مع الأغنية اللي شغاله بسعادة وبيقفل زراير أكمام القميص وبعدها مسك الكرافتة إنتبه لوالدته إللي بتدخل أوضته بإبتسامة وسعادة من حالته قربت ناحيته وأخدت من إيده الكرافتة بسعادة وهو بيدندن مع الأغنية وكانت سعادتها مماثلة لسعادته وبعد ثواني ثبت في مكانه بإبتسامة كبيرة وسابها تلبسه الكرافته وهي مبتسمة بسعاده مش مصدقة إن إبنها الوحيد هيخطب النهاردة آخر صورة ليه في خيالها هي فاكراه بيها كانت وهو طفل صغير مكانتش منتبهة إنه كبر ولحد الآن مازالت شايفاه طفل صغير ... بعد ماخلصت باس إيديها الإتنين بسعادة وباس راسها وأخدها في حضنه ..

يحيىتسلم ايديكي يا أجمل ست الكل في الدنيا.
هندالله يسلمك يا حبيبي.
فضلت تبصله بحنان ومش مصدقة خلاص إنه كبر .. 
يحيىمالك يا ماما
هند بحب وهي بتمسك وشه بإيديها الاتنينمش مصدقة إنك كبرت يا يحيى بقيت شاب زي القمر ليك شغلك ومر
كزك ماكنتش أتوقع إن اليوم ده هييجي هيبقى ليك شريكة حياة تانية إن شاء الله بعد فترة وهتبعد عني و....
يحيى إبتسم بتأثر وإتكلم يقاطعها بهدوء ..
يحيىمين قال إني هبعد يا ماما انتي هتفضلي معايا طبعا وأكيد نادين مش هتمانع بده أنا دايما بحكيلها عنك ونفسها تتعرف عليكي وماتقلقيش هي كويسه وبنت ناس وبتحبني جدا ومش هتزعلني.
هند أنا واثقة من إختياراتك يا حبيبي وإنك بتختار صح دايما.
باس إيديها الاتنين وكمل بهزار ..
يحيىطب يلا عشان إحنا متأخرين وهي هتتخانق معايا وأنا مش حمل خناقات.
هندعينيا يا حبيبي هلبس الطرحة وإنت البس جاكت البدلة عشان ننزل.
هز راسه وهي خرجت راحت أوضتها وهو لبس جاكت البدلة ومسك موبايله وبعت رساله لحبيبته..
النهاردة يوم جديد ومختلف في علاقتنا نادين عايز أقولك إني بحبك وهفضل أحبك وسعيد بالخطوة إللي أنا بعملها دي لإني بحلم بيها بقالي كتير أنا جايلك في الطريق يا حبيبتي.
حط الموبايل على تسريحته وحط برفانه وأخد نفس عميق .. كان بيحب نادين من سنتين تبقى زميلته في الشغل وقعد فترة كبيرة على ما إعترفلها بحبه ... بعد ثواني وصلتله رسالتها فتح الرساله ..
وانا كمان ماتتأخرش.
إبتسامته إختفت من طريقة الرد إللي واضح إن مافيش فيها أي مشاعر بس برر إنها يمكن تكون مشغولة ده غير إنه مش حابب حاجة تعكنن مزاجه فبررلها ردها بكذا مبرر في دماغه ... رمت موبايلها على التسريحة وكملت تزيين..
كان يحيى صح.
همهمت لصاحبتها اللي قاعدة جنبها وإللي إسمها سمر..
سمركان بيقولك ايه
نفخت بضيق .. 
نادينيوه منك بقا قومي من قدامي أنا ماصدقت قدرت أظبط شعري.
سمر بغيظأنا غلطانه انا رايحه اساعد طنط يكش البعيدة تحس إنها سايبه مامتها واقفه على رجلها من الصبح في المطبخ.
نادين تجاهلتها وكملت اللي بتعمله أما صاحبتها خرجت من الأوضة وراحت تساعد والدة نادين .. حطت المكياج بتاعها وإللي كان صارخ وكل إللى في دماغها إنها خلاص العيون هتكون عليها وخاصة في الشغل وده بسبب إنها كسبت يحيى شخص أخلاقه كويسه مستواه المادي كويس طموح جدا مركزة عالي في شغله والناس كلها بتحبه هتحتاج إيه تاني فيه كل المميزات إللي كل بنت بتتمناها بعد ما خلصت خرجت من أوضتها وراحت للمطبخ تتطمن إن كل حاجة كويسه إبتسمت لأصناف الأكل إللى مامتها عملتها ..
إيه إللي انتي حطاه في وشك ده وإيه الفستان إللي إنتي لابساه ده ده منظر تقابلي بيه عريسك يقول علينا ايه معرفناش نربي
بصت بضيق

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات