الإثنين 24 يونيو 2024

رواية اڼتقام آثم كامله حتى الفصل السادس عشر بقلم زينب مصطفى حصريه وجديده

انت في الصفحة 1 من 79 صفحات

موقع أيام نيوز

رواية اڼتقام آثم كامله حتى الفصل السادس عشر بقلم زينب مصطفى حصريه وجديده 
تجري وتجري پجنون و هي تتلفت حولها بړعب تتخبط في الظلام الحالك الذي يلف كل شئ حولها لترى بصعوبة أمامها أرض صحراوية لا نهائية مزروعة بكثافة بنباتات طبية غريبة ذات رائحة نفاذة قوية وخالية من أي بشړ قد تحاول الإستنجاد به.
لتسقط فجأة على ركبتيها بقوة ودموعها تنهمر بغزارة بسبب إرتدائها لحذاء سهرة عالي الكعبين يعوقها عن الركض فتتخلص منه سريعا ثم تركض حافية القدمين يساعدها أنها ترتدي ثوب سهرة قصير جدا لا يعوقها عن الحركة أو الركض .. فركضت وركضت دون توقف حتى لهثت من شدة التعب وهي تشعر بألام لا تطاق بسبب أشواك النباتات التي تخترق جسدها من شدة إرتطامها بها وهي تحاول الهرب ثم تسقط مرة أخرى و تنتفض ړعبا وهي تستمع بړعب لأصوات الكلاب الشرسة التي تطاردها يرافقها ضحكات مچنونة لرجل وهو يقول بصوت عالي بإستمتاع ساډي مچنون  

يلا يا ملك قدامك دقيقتين بالظبط وهطلق الكلاب وراكي إستعدي يا روح قلبي..
ليتابع الضحك پجنون  
شوفتي أنا كريم إزاي وهسيبلك دقيقتين بحالهم علشان تعرفي غلاوتك عندي كبيره أد إيه..
ليزداد رعبها وهي تستمعإليه يبدأ العد ببطئ وإستمتاع قبل أن يحرر فجأة الكلاب خلفها قبل أن ينتهي من العد  
شعرت بإختناق أنفاسها بداخلها و هي تزيد من سرعة ركضها وأنفاسها تتلاحق بسرعة ونبضات قلبها تعلو وتعلو حتى كاد قلبها أن يتوقف عن النبض من سرعة نبضاته وأصوات الكلاب الشرسة تطاردها پجنون و هي تتلفت حولها و تكتم أنفاسها بړعب وشعورها بقرب مغادرتها للحياة يتزايد بقوة مع إقتراب صوت مطاردها الذي يضحك پجنون وهو ينادي عليها ببطئ وإستمتاع ساډي  
ملااااك .. كووكي .. روحتي فين إظهري يلاا .. الكلاب عايزة تتعشا .. أنا بقالي يومين مجوعها علشان اللحظة الحلوة دي..
ثم بدء في الضحك پجنون ونباح الكلاب يتعالى و الصوت يقترب منها بشدة وسرعة.
شعرت ملك بالړعب وهي تتعثر فجأة في طرف حبل غليظ ملقي على الأرض تجاهلته وهي تندفع هربا بين النباتات وهي جاثية على ركبتيها محاولة الهرب من المۏت الذي يلاحقها بقوة لتجد نفسها فجأة بالقرب من بئر ماء قديم يستخدم لري المزروعات في هذا الجزء البعيد من الصحراء ..
نزلت ملك البئر سريعا و هي تتلفت حولها بړعب ثم ألقت نفسها بسرعة بداخله يساعدها جسدها الهزيل شديد النحافة وهي تتوقع إمتلاء البئر بالماء و مۏتها غرقا إلا أنها تشعر أنه سيكون أرحم لها من المۏت تمزيقا بين أنياب كلاب زوجها الشرسة والمتوحشة.
تأوهت بضعف وهي ترتطم بقوة بأرض البئر الصلبة الخالية من الماء والمغطاة بنباتات ذات رائحة نفاذة قوية .
تلفتت حولها وهي ترى الظلام يلف كل شئ أمامها وتساقطت دموعها وهي تشعر باليأس الشديد يسيطر عليها وبدأت تتلو الشهادة بضعف وإنهزام و دموعها تنهمر بشدة وهي تجد أن حتى فكرة المۏت غرقا الأكثر رحمة تضيع منها.
تساقطت دموعها بړعب وهي تتلمس جدران البئر پخوف و الظلام الدامس يحيط بها من كل جانب مع إقتراب أصوات الكلاب بشدة من البئر المختبئة به .. وشعرت بالإختناق وباليأس وهي تحاول تغطية جسدها بالنباتات التي يمتلئ بها أسفل البئر المهجور في محاولة يائسة منها للإختفاء عن عيون زوجها وهي تدرك عقم محاولتها لأن الكلاب تتقفي أثرها عن طريق حاسة الشم القوية لديها.
إرتجفت ملك بړعب وهي تستمع لصوت زوجها وهو يقول بتسلية مريضة 
إيه يا كوكي هتفضلي مستخبية مني كده كتير .. أنا كده هزعل وإنتي عارفة نتيجة زعلي إيه!!
كتمت ملك أنفاسها بړعب وهي تشعر بالكلاب تقترب من البئر وهي تنبح بشدة وتلتف حوله وهي تتشمم المكان دون أن تستطيع أن تتعرف على رائحتها التي أخفتها رائحة النباتات الطبية العطرية النفاذة و التي تغطي نفسها بها لتشعر بالراحة وهي تستشعر إبتعاد أصوات الكلاب وهي تنبح بشدة وتتجاوز البئر دون أن تتوقف بجانبه ويمر بعض الوقت و صوت نباح الكلاب يبتعد ويبتعد عن مخبئها حتى كاد أن يختفي تماما ..
وفجأة شعرت بالضوء يغمر المكان من حولها فتجمدت من شدة الړعب وهي تتخيل أنها

انت في الصفحة 1 من 79 صفحات